اجتماع لجنة الكرة – هل يحتاج الزمالك لجناح جديد؟

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 - 13:02

كتب : فادي أشرف رامي جمال إبراهيم رمضان محمد عبد العظيم

آري بابل

في قائمته الحالية، يضم الزمالك 9 أجنحة، بينهم أساسيين لا غنى عنهم وبدائل تستطيع صناعة الفارق، وفي الوقت نفسه، يقترب الأبيض من إتمام اتفاقه مع الجناح الأنجولي آري بابل.

سلسلة "اجتماع لجنة الكرة"، سلسلة يقدمها FilGoal.com لمناقشة صفقات محتملة في السوق المصري، وفيها نضع عددا من المدربين والمحللين في اجتماع للجنة كرة في أي ناد، لمناقشة جدوى صفقة من عدمها.

في الوقت الحالي، يملك الزمالك على الجناحين لاعبين أساسيين لا غنى عنهم، مثل أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم وأحمد سيد "زيزو"، بجانب بدلاء يستطيعون صناعة الفارق مع المشاركة مثل كريم بامبو ومصطفى فتحي ومحمود عبد الرازق "شيكابالا"، في ظل وجود إسلام جابر وإمام عاشور ومحمد عنتر.

في هذه الحلقة، تناقش لجنة FilGoal.com مدى احتياج الزمالك لضم آري بابل..

تقرير الكشاف – آري بابل

هو لاعب أنجولي من مواليج عام 1994 وبالتحديد في الثالث من شهر مارس.

توج بالدوري الأنجولي مرتين وكأس أنجولا وكأس السوبر المحلي مرة لكل منهما.

يستطيع بابل اللعب في ثلاثة مراكز هم الجناح الأيمن والأيسر والمهاجم الصريح.

قضى بابل مسيرته كلها في أنجولا مع فريق بريميرو دي أوجوستو قبل أن ينتقل في عام 2017 إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي.

هذا الانتقال جاء بسبب تألق بابل رفقة الفريق الأنجولي.

بدأ بابل مسيرته مع فريقه بريميرو دي أوجوستو في 2012 وشارك مع الفريق الأول في ثلاث مباريات لم يسجل خلالهم أي هدف.

وفي 2013 ارتفع عدد مشاركاته إلى 13 بواقع 657 دقيقة لكنه مرة أخرى لم يهز شباك المنافسين.

إلى أن جاء الانفجار الكبير لبابل في عام 2014 إذ أنه في 29 مباراة سجل 14 هدفا في كل البطولات.

وفي 2015 انخفض المعدل التهديفي إذ أنه سجل 11 هدفا في 21 لقاء، قبل أن يسجل 12 هدفا في 24 مباراة في 2016.

وقال عنه زوران مانولوفيتش المدرب الأسبق لبريميرو دي أوجوستو لـFilGoal.com: "بابل لاعب جيد للغاية وأرقامه التهديفية رائعة".

وأضاف "عندما توليت مهمة تدريب الفريق كنت أسمع عنه الكثير ولكنه كان انتقل للاحتراف في البرتغال".

وأردف "حينما عاد من البرتغال قدم أداء قويا وأعتقد أنه سيكون إضافة قوية للزمالك حال انتقاله".

وفي البرتغال قرر لشبونة إعارة بابل إلى موريرينسي لستة أشهر ولكن اللاعب لم يشارك سوى في أربع مباريات بواقع 79 دقيقة لم يسجل خلالهم أي هدف ليعود سريعا لسبورتنج ب أو الفريق الرديف.

وإجمالا مع لشبونة خاض بابل 31 مباراة لم يسجل فيهم أي هدف وصنع هدفا وحيدا ليعود إلى أنجولا مجددا على سبيل الإعارة في سبتمبر 2018.

وفي موسم 2018-2019 بدأ بابل يستعيد أدائه رويدا رويدا فسجل ثمانية أهداف في 28 مباراة.

ثم في الموسم الحالي سجل 14 هدفا في 26 مباراة شارك في 24 منهم بشكل أساسي، وسجل هدفا حينما شارك في مباراة من اثنتين شارك فيهما كبديل.

وتحدث سيباستياو جيلبرتو الظهير الأيسر السابق للأهلي لـFilGoal.com عن أري بابل قائلا: "هو لاعب جيد ومن أفضل المواهب التي ظهرت في أنجولا خلال السنوات الأخيرة وهو نجم بريميرو دي أوجوستو".

وعن هل تؤثر تجربته غير الناجحة في البرتغال عليه شدد جيلبرتو "لا أعتقد ذلك إذ أنه استعاد مستواه وسجل العديد من الأهداف وسيكون إضافة لأي فريق يلعب له".

لكن يظل السؤال لماذا لم ينجح بابل في البرتغال؟ ربما رأي خواكيم تيكسيرا مدربه السابق يوضح ذلك.

وقال تيكسيرا: "رأيت في أنجولا العديد من اللاعبين المميزين ربما لم أشاهد مثلهم في البرتغال، هم يتمتعون بقوة بدنية كبيرة وسرعة ومهارة ربما لو أضيف إليهم المعرفة والانضباط التكتيكي وقتها لن يمكن إيقاف اللاعب الأنجولي".

الشيء الجدير بالذكر والمميز في أداء بابل في الموسم الحالي رفقة بريميرو دي أوجوستو أن أطول فترة صام فيها عن تسجيل الأهداف كانت ثلاث مباريات فقط، إذ أنه على أقل تقدير يسجل في كل خمس مباريات من هدفين لثلاثة.

كذلك، انضمام بابل للزمالك سيكون في شكل صفقة مجانية.

ماذا عن جناحي الزمالك الأساسيين، بحسب دقائق المشاركة والتأثير، أشرف بنشرقي وزيزو.

تقرير الكشاف – أشرف بنشرقي

منذ قدومه إلى الزمالك، صعد سريعا من خانة الصفقة الجديدة لخانة نجوم الفريق، وأحد أبطال جمهور الأبيض.

9 أهداف و5 أهداف مصنوعة في 21 مباراة، ضد منافسين في مباريات هامة، مثل هدفين هامين ضد بريمييرو دو أجوستو، وهدف وصناعة ضد زيسكو، دون نسيان تألقه الكبير في الدوحة ضد الترجي التونسي في السوبر الإفريقي، وفي ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا.

ببساطة، في المباريات التي شارك فيها بنشرقي مع الزمالك، سجل فيها الفريق 32 هدفا، وللمغربي بصمة على 14 منهم بنسبة تصل إلى 44%.

يعزز بنشرقي تلك الأرقام بوعي تكتيكي كبير، حيث لا يقع في التسلل كثيرا (بنسبة 0.76 مرة في المباراة الواحدة)، كما ينجح في 3 مراوغات ويسترجع الكرة لفريقه 6 مرات في المباراة الواحدة، كما يحاول على المرمى على الأقل مرتين في كل مباراة بنسبة نجاح 27%.

تأثير بنشرقي على الزمالك هجوميا لا يحتاج لتقرير من كشاف، فهو أمر واضح للجميع.

تقرير الكشاف – أحمد سيد "زيزو"

عندما تتحدث مع أي من مسؤولي الزمالك، يأتي ذكر زيزو كقصة نجاح في سوق الانتقالات.

في الموسم الماضي، سجل هدفا وصنع هدفا الموسم الماضي في 919 دقيقة، في الموسم الجاري في 830 دقيقة فقط سجل 5 وصنع هدفين، ومع الوقت صار عنصرا هاما في التشكيل الأبيض.

كل أرقام زيزو تزايدت مع الزمالك، من 7 تدخلات دفاعية في المباراة الموسم الماضي إلى 9 تدخلات ناجحة هذا الموسم، دقة محاولاته على المرمى زادت من 22% إلى 50%، ومن نسبة تمريرات ناجحة 78% إلى 84% هذا الموسم، ليصبح مع الوقت لاعبا أساسيا بالقميص الأبيض.

في وقت سابق، اتجه FilGoal.com للمدربين الذين عملوا مع زيزو في الزمالك منذ انتقاله للفريق في يناير قبل الماضي، لمعرفة سر تطوره الكبير بين الموسمين.

أمير عزمي مجاهد قال لـFilGoal.com: "زيزو من اللاعبين الذين يحافظون على أنفسهم بشكل جيد جدا. يركز في طعامه وشرابه ومواعيد نومه واستيقاظه، وهذا يمنحه الفارق. عندما يرى نفسه يفتقد شيئا، يعمل عليه حتى يكتسبه".

يدلل مجاهد على ذلك الأمر بجزئية إنهائه للهجمات، التي تطورت بشكل ملحوظ جدا حتى رقميا هذا الموسم.

وشدد مجاهد "من الأمور التي تميز زيزو هو لعبه خارج مصر قبل مجيئه للزمالك. كان لديه تحد مع نفسه أن يثبت أحقيته بالانضمام للأبيض".

أحمد عبد الرؤوف كشف عنصرا هاما في تطور زيزو حيث قال: "في الموسم الماضي، لم يكن هناك منافسة كبيرة في مركزه. في الموسم الجاري أصبح لديه حافزا كبيرا للبقاء في التشكيل الأساسي. عمله الدؤوب ساعده كثيرا".

عبد الرؤوف أيضا أوضح ميزة هامة في زيزو، وهي قدرته على اللعب في وسط الملعب بجانب الجناحين، لدرجة أنه وصفه بأنه "بجانب طارق حامد ومحمد عبد الشافي، ومحمد أبو جبل كذلك، من اللاعبين أصحاب المستوى الثابت في الفريق".

وأكمل "شاهدت فيديوهات له قبل أن ينضم للزمالك، لديه كل الإمكانيات التي تجعله رقم 1 في الزمالك، من سرعة وثقة ورد فعل وتسديد قوي، كما أنه دفاعيا قوي جدا وسريع للغاية في التحولات، ويضيف إلى ذلك إنكاره لذاته".

وأتم عبد الرؤوف "زيزو يستحق أن يكون ضمن منتخب مصر، ولا أبالغ إن قلت إنه يستحق مكانا أساسيا فيه أيضا".

أما أيمن عبد العزيز فيرى أن الاستقرار الأسري والزواج والهدوء عامل مهم في تطور زيزو لأنه أصبح "أكثر تركيزا، لأنه يملك إمكانيات كبيرة لم يخرجها الموسم الماضي، ويخرجها في الموسم الجاري".

وكشف "في وجود لاعبين مثل شيكابالا وأشرف بنشرقي ومصطفى فتحي ومحمد أوناجم، استشعر زيزو الخطر وأخرج كل إمكانياته، وهذا واضح للجميع".

وأتم "تقبله للتعليمات دائما ساعده على ذلك، وهذا ما نراه في كيفية إنهائه للهجمات".

المخضرم طارق يحيى يرى في زيزو "لاعب ذو روح عالية، وسرعة، ويتطور بشكل ممتاز".

وأكمل "عمل المديرين الفنيين معه على هذه الأمور أضافوا له، إمكانياته واضحة للجميع".

وأتم "المدربون ركزوا معه كثيرا، وتطور إلى أن ظهر بهذا الشكل".

مع وجود بنشرقي وزيزو، لا يمكن نسيان وجود لاعبين مؤثرين، مثل أوناجم ومصطفى فتحي وشيكابالا، ضمن مجموعة عريضة من الأجنحة.

فما هو رأي لجنة FilGoal.com، التي تضم مدربي الزمالك السابقين، مؤمن سليمان ومحمد صلاح ومحمد حلمي؟

سليمان: على مدار وقت طويل، امتلك الزمالك كفاءات كبيرة في المنطقة الأمامية وخاصة الأجنحة، وعليه لا يحتاج الفريق للتعاقد مع جناح جديد.

ولكن، إذا ظهرت موهبة فذة بالطبع سيكون لها مكان. هذا أمر طبيعي يحدث في الزمالك وفي الأهلي، عدم ترك الموهبة الفذة أمر هام، ومن ثم يتم خلق مكان لها.

من وجهة نظري، الزمالك ليس في حاجة إلا لظهيرين أيمن وأيسر، لأن محمد عبد الشافي في المراحل الأخيرة من مسيرته وحازم إمام وحيد في الجبهة اليمنى مع أحمد عيد الذي مازال أمامه وقت.

ولكن هجوميا، الفريق يضم لاعبين ممتازين مثل بنشرقي وأوناجم، بجانب المصريين، أظن أنهم كافيين إلا إذا ظهرت موهبة فذة، وعليه سيتم التضحية بأحد الأجانب الموجودين بالفعل.

يضم الزمالك من اللاعبين الأجانب بجانب بنشرقي وأوناجم، فرجاني ساسي وكابونجو كاسونجو.

صلاح: الزمالك لا يحتاج جناح هجومي، بل رأس حربة بجانب مصطفى محمد، رأس حربة يستطيع صناعة الفارق خاصة مع إمكانية رحيل كاسونجو.

أجنحة الزمالك متشابهون، بالإضافة إلى أن عودة مصطفى فتحي لمستواه ومشاركة إسلام جابر ستحدث فارقا كبيرا.

لدينا جناحين أجنبيين على أعلى مستوى، بنشرقي وأوناجم، وأرى ضرورة المحافظة عليهم.

حلمي: لا أرى ضرورة لضم جناح هجومي. الزمالك في حاجة لضم بديل لطارق حامد وظهير أيمن.

الزمالك لديه أجنحة ممتازة، مثل شيكابالا وبنشرقي وأوناجم وزيزو ومصطفى فتحي وبامبو وإسلام جابر، دون إغفال مصطفى فتحي الذي ستمثل عودته مكسب كبير جدا.

بالنسبة للأجنحة الذين لم يشاركوا في السابق، فهم في حاجة إلى فرصة وقدراتهم ستظهر، الزمالك في حاجة لهم ولا يجب تركهم.

على سبيل المثال، لم يكن الجمهور مقتنعا ببنشرقي أو أوناجم في البداية، لكن مع المشاركة ظهرت قدراتهم وتغير الأمر.

لا ضرورة للتعاقد مع جناح، وكذلك أنا ضد عودة رزاق سيسيه أو حميد أحداد. تلك التخمة غير جيدة وستضعف من قوة الجبهة الهجومية.

ما هو رأيك لو كان القرار في يدك؟

اقرأ أيضا

الجنايني: تتويج الأهلي بطلا حال الإلغاء "مستبعد".. وموقف الكأس

جديد موقف النني مع بيشكتاش

فرج عامر: من باب أولى استكمال الدوري

تقرير: 17 يونيو حسم مصير دوري أبطال أوروبا

رسميا - صن داونز يقطع الطريق على الجميع

التعليقات
قد ينال إعجابك