لا ليجا تدعم التنمية المجتمعية من خلال كرة القدم

الأربعاء، 20 مايو 2020 - 17:03

كتب : FilGoal

شعار الدوري الإسباني

أجبرت أزمة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19 على تأجيل الدوري الإسباني في 12 مارس الماضي، دون ترك موعد مؤكد لعودة المنافسات. لكن رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا " لم تقف دون حراك خلال هذا الوقت.

ورغم التأجيل للمسابقة، فإن لا ليجا واصلت التزامها ليس فقط تجاه كرة القدم ولكن للتنمية المجتمعية، وقادت العديد من أعمال التضامن البارزة خلال فترة الحجز في إسبانيا، بالإضافة إلى التنسيق والترويج لأعمال الأخرين. وتحت استراتيجية "لا ليجا تلعب في المنزل"، تم جمع أكثر من 1.2 مليون يورو لشراء معدات طبية، من بين أمور أخرى. من بين الإجراءات الأكثر ابتكاراً ومتابعة كان الحفل الموسيقي الخيري "مهرجان لا ليجا سانتاندير" و"تحدي لا ليجا سانتاندير الإلكتروني"، والذي جذب جمهوراً يزيد عن 61 مليون شخصا من جميع أنحاء العالم.

علاوة على ذلك، لم يقتصر تركيز لا ليجا خلال أزمة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19 على الإجراءات الخاصة بالجماهير الضخمة، ومع ذلك، تم التركيز أيضاً على الأكثر تأثراً بالجائحة وأولئك الذين يشاركون ويديرون بالفعل مشاريع لا ليجا الرياضية والمجتمعية في جميع أنحاء العالم. بعض هذه المشاريع هي: المشاريع الاجتماعية والرياضية لتنمية الشباب، الأكاديميات الدائمة، إنشاء المدارس الاجتماعية-التربوية، مشاريع غرس القيم، مشاريع التدخل الاجتماعي، مشاريع الكشافة المحلية مع زيارات الأداء العالي إلى إسبانيا، التعاون مع المنتخبات الوطنية، المشاريع لتدريب المدربين والمدراء، اللقاء السنوي للأكاديميات الإسبانية ومذكرات التفاهم مع الدوريات والاتحادات الوطنية.

ومع أخذ هذا الهدف في الاعتبار وبفضل الهيكلة والأسلوب الواضح، ساهمت لا ليجا بشكل كبير في التنمية المجتمعية من خلال كرة القدم في جميع أنحاء العالم.

وتم تنفيذ 313 مشروعاً في 35 دولة منذ سبتمبر 2015، حيث تم تدريب 200 ألف طفل و20 ألف مدرب ومعلم بفضل 645 مدرباً أرسلتهم لا ليجا .

وبالمثل، تم إنشاء 284 مدرسة تعليم اجتماعي وتم توقيع 32 مذكرة تفاهم مع الدوريات والاتحادات في أكثر من 26 دولة، مما يوفر أرضية خصبة لنشر المزيد من المشاريع الرياضية والاجتماعية في المستقبل.

في الحقيقة، فإن أحد أهم الأهداف المعلنة لليغا هو دعم التنمية المجتمعية وتطوير كرة القدم في جميع أنحاء العالم، تحت شعار "لدينا واجب أن نعيد للمجتمع ما منحنا المجتمع".

وترى الرابطة قيم كرة القدم كوسيلة مثالية لبناء عالم أفضل، ونتيجة لذلك، سخرت تأثيرها وخبرتها في خدمة المجتمع. الرياضة من قبل ومن أجل المجتمع. خاصة في هذا الوقت الصعب كما هو الحال الآن.

اقرأ أيضا

الأهلي يرد على تقارير "عرض الهلال لـ معلول"

الأهلي يكشف موقف تجديد مروان وحقيقة عقد ربيعة

الإسماعيلي يرد على العرض الإماراتي لـ باهر

الجلاهمة: أبو تريكة يملك مقومات النجاح كمدرب

بن عيادة يتحدث عن اهتمام الأهلي والزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك