اختفوا في ظروف غامضة - عمرو عادل.. مشجع الأهلي الذي غير انتماءه بعد الزمالك

الثلاثاء، 19 مايو 2020 - 16:57

كتب : عمرو عبد المنعم رضا السنباطي

عمرو عادل - مدافع الزمالك السابق

نشأ في أسرة بالكامل تشجع الأهلي وظل مرتبطا بحب الفريق الأحمر إلى أن انضم للزمالك، ليصبح بعدها مشجعا للقلعة البيضاء.

يلعب في الزمالك وشقيقه يرتدي قميص الأهلي، ورغم رحيله بعد ذلك عن الفريق الأبيض إلا أن عمرو عادل ظل مشجعا له حتى الآن.

اختفوا في ظروف غامضة.. سلسلة يقدمها لكم FilGoal.com يوميا في شهر رمضان عن مجموعة من لاعبي الأهلي والزمالك الذين انضموا لقطبي الكرة المصرية ولم يحالفهم الحظ في المشاركة، وبعد الرحيل اختفوا تماما عن أعين جماهير كرة القدم في مصر.

ليعود FilGoal.com ويلقي عليهم الضوء ويسرد لكم قصتهم مع كرة القدم وأين اختفوا بعد الرحيل عن الأهلي والزمالك وأين هم الآن.

وضيف هذه الحلقة هو عمرو عادل مدافع الزمالك السابق.

وتواصل FilGoal.com مع عمرو عادل للحديث معه عن الفترة التي قضاها مع الزمالك ولماذا رحل عن الفريق الأبيض.

وكل ما يلي جاء على لسان عمرو عادل في حواره مع FilGoal.com.

البداية

"بدأت في المقاولون العرب وعمري 9 سنوات ولعبت معهم حتى سن الخامسة عشر".

"ثم انتقلت إلى طلائع الجيش وتم تصعيدي للفريق الأول وعمري 17 عاما وكان وقتها الفريق يلعب في دوري الدرجة الثانية مع المدير الفني منير حجازي".

"وبعد 6 مواسم مع الفريق في الدرجة الثانية تأهلنا للدوري الممتاز في 2006 مع المدير الفني كمال عتمان بعد منافسة قوية مع المقاولون العرب بطل كأس مصر".

"وفي أول موسم للفريق في الدوري الممتاز احتفظ طلائع الجيش بقوامه الأساسي من اللاعبين مثل جمعة مشهور وأحمد عبد العزيز وعبد الناصر محمد وتم تدعيم الفريق بصفقات مميزة مثل ممدوح عبد الحي وعبد الستار صبري".

"حققنا إنجازات جيدة في الدوري مثل احتلال المركز الرابع والمشاركة في البطولة العربية مع طلعت يوسف".

الانضمام للزمالك

"بعد 10 سنوات مع طلائع الجيش قررت الرحيل، وكان زميلي حسن عوض على تواصل مع محمد حلمي الذي كان ضمن الجهاز الفني في الزمالك عام 2008 مع الألماني راينر هولمان ورشحني له".

"تواصل معي محمد حلمي وعلم أن تعاقدي انتهى مع طلائع الجيش فتواصل مع عمرو الجنايني عضو مجلس الإدارة ووقعت على عقود انتقالي للزمالك لمدة 3 مواسم".

"في الموسم الأول مع هولمان وأحمد رفعت وأحمد رمزي ودي كاستال شاركت في 25 مباراة رغم تغيير الجهاز الفني أكثر من مرة وأيضا تغيير طريقة اللعب".

"وبعد تعيين هنري ميشيل بدأ الاعتماد على محمود فتح الله وعمرو الصفتي ثم جاء حسام حسن واعتمد على نفس الثنائي فلم أشارك".

الرحيل

"تلقيت عرضا من الظفرة الإماراتي منتصف الموسم فقررت الرحيل لكن حسام حسن أقنعني بالبقاء ووعدني بالحصول على فرصة ولكن انتهى الموسم دون أن أشارك لذلك رحلت حتى أتمكن من اللعب".

"في صغري كنت أهلاويا وعائلتي كلها مشجعين للأهلي وشقيقي رامي عادل كان لاعبا مع الأهلي، لكني بعد انتقالي للزمالك أصبحت مشجعا للأبيض حتى الآن".

"عرض الظفرة الإماراتي لم يتجدد لأنهم تعاقدوا مع لاعب آخر في يناير، فقررت الانتقال لوادي دجلة الصاعد حديثا للدوري الممتاز مع هشام زكريا، وشاركت مع الفريق الأصفر لمدة 4 مواسم وصلنا خلالهم لنهائي كأس مصر ولعبنا في الكونفدرالية الإفريقية".

"ثم انتقلت إلى نادي مصر في الدرجة الثانية لمدة موسم وبعد ذلك قررت الاعتزال في سنة الـ35 لأن العروض التي وصلتني لم تناسبني وكانت ضعيفة ماديا بعد ثورة يناير".

"بعد الاعتزال تواصل معي نادي مصر وعملت معهم كمدير للكرة رفقة محمد صلاح وعبد الناصر محمد في الدرجة الثانية".

"وحصلت على دورات إدارية ودبلومة في الإدارة الرياضية لأنني اخترت العمل في المجال الإداري وليس التدريبي".

"حاليا لا أشغل أي منصب".

"وسبب اختفائي بعد الاعتزال هو ميولي لعدم الظهور في وسائل الإعلام، وعندما كنت في الوسط الكروي كنت اتعامل بشكل طبيعي مع الإعلام ولكن بعد الاعتزال فضلت الابتعاد، وإذا عملت في أحد الأندية أمارس مهام عملي في هدوء".

اقرأ أيضا

قائد واتفورد: لن أعود للتدريبات

رابطة الدوري الإنجليزي تكشف إمكانية تسليم اللقب في مراسم

أسطورة المغرب: بنشرقي يجب أن يستمر مع الزمالك

رونالدو يعود لتدريبات يوفنتوس بعد غياب 72 يوما

طارق حامد: أنا بخير لا تقلقوا

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك