اختفوا في ظروف غامضة - محمود سمير.. خليفة تريكة الذي انضم لـ الأهلي بمكالمة غير متوقعة

الخميس، 14 مايو 2020 - 17:23

كتب : عمرو عبد المنعم حسام نور الدين

محمود سمير - لاعب الأهلي السابق

صانع ألعاب يقدم مستوى مميزا مع الترسانة في حقبة زمنية يسيطر عليها محمد أبو تريكة بتألقه مع الأهلي ومنتخب مصر، فعندما انضم للقلعة الحمراء اطلقت عليه جماهير الفريق سريعا لقب "خليفة أبو تريكة".

"خليفة أبو تريكة".. لقب كان من الطبيعي أن يُطلق على محمود سمير الذي انضم للأهلي من الترسانة مثل أبو تريكة، وأيضا يلعب في نفس مركزه وهو صانع الألعاب، ويقدم مستوى مميزا مع الفريق الأزرق في الدوري المصري.

ليس في الأهلي فقط بل في الترسانة أيضا الذي سارع بتصعيد اللاعب الشاب محمود سمير للفريق الأول، ليكون هو صانع الألعاب بعد رحيل أبو تريكة إلى القلعة الحمراء.

اختفوا في ظروف غامضة.. سلسلة يقدمها لكم FilGoal.com يوميا في شهر رمضان عن مجموعة من لاعبي الأهلي والزمالك الذين انضموا لقطبي الكرة المصرية ولم يحالفهم الحظ في المشاركة، وبعد الرحيل اختفوا تماما عن أعين جماهير كرة القدم في مصر.

ليعود FilGoal.com ويلقي عليهم الضوء ويسرد لكم قصتهم مع كرة القدم وأين اختفوا بعد الرحيل عن الأهلي والزمالك وأين هم الآن.

وضيف هذه الحلقة هو محمود سمير لاعب الأهلي السابق.

وتواصل FilGoal.com مع محمود سمير للحديث عن كواليس انضمامه للقلعة الحمراء والفترة التي قضاها مع الأهلي.

وكل ما يلي جاء على لسان محمود سمير في حواره مع FilGoal.com.

البداية

"بدأت مع ناشئين الترسانة وعمري 8 سنوات ولعبت مع الفريق الأزرق حتى سن الـ25".

"وبعد رحيل محمد أبو تريكة تم تصعيدي للفريق الأول وارتديت الرقم 10 الذي كان يرتديه".

الانضمام للأهلي

"بعد نهاية تدريب توجهت إلى غرف الملابس وعندما كنت أفتح الخزانة الخاصة بي وجدت اتصالا هاتفيا من رقم غريب، وعندما أجبت فوجئت أن المتصل يخبرني إنه حسام البدري".

"لم أصدق واعتقدت أن أحد أصدقائي في الفريق يمزح معي وكدت أنهي المكالمة لكنه أقسم لي أنه البدري وأكد لي أن الأهلي يتابعني جيدا وإنني مرشح للانضمام للفريق الأحمر بسبب الأداء المميز لي مع الترسانة".

"وبعد فترة أنهى الأهلي الصفقة رسميا منتصف موسم 2007/2008 خلال توقف الدوري لمشاركة المنتخب في بطولة الأمم الإفريقية 2008".

"وفوجئت باتصال من رقم غريب معظمه مكون من الرقم 2 وعندما أجبت كان محمد أبو تريكة أول من يقدم لي التهنئة بالانضمام للأهلي وأكد لي على دعمه مساندته لي".

"في أول أيامي داخل الأهلي طلب مانويل جوزيه الجلوس معي وأكد أنه مقتنع بقدراتي وأنه يرى أنني خليفة أبو تريكة وأنه اختارني من وسط مجموعة لاعبين في نفس المركز، لذلك طلب مني التدرب بقوة والتركيز مع الفريق وعدم الالتفات لأي شيء آخر".

"ورغم غياب اللاعبين الدوليين لتواجدهم في المنتخب إلا إنني كنت أشعر برهبة لأنني كنت أشاهد هؤلاء اللاعبين على الشاشات وبشكل مفاجئ أصبحت أتدرب معهم، وحرص عماد النحاس على الترحيب بي وتقديمي إلى باقي اللاعبين".

"أول لقاء لي مع الأهلي كان صادما لأنني انتظرت طويلا هذه المباراة لأرتدي القميص الأحمر، ولكننا كنا نواجه بترول أسيوط في ملعبه وهو يرتدي أيضا اللون الأحمر، لذلك لعبنا باللون الأزرق البديل".

"وكانت الصدمة الثانية أننا خسرنا المباراة وودعنا كأس مصر، وخلال العودة بالقطار كنت أبكي لكن جوزيه ساندني وأكد لي أن مباريات الكأس تشهد دائما المفاجآت ولابد من النظر للأمام لحصد البطولات".

"كنت على موعد مميز بمواجهة الزمالك وكنت أنا وأحمد فتحي الثنائي المنضم حديثا للفريق في يناير، وسجل فتحي الهدف الأول وأنا شاركت في الشوط الثاني وحققنا الفوز بثنائية، وأشاد بي جوزيه عقب اللقاء في المؤتمر الصحفي".

"لعبت معظم مبارياتي مع الأهلي بديلا لأن الفريق كان يضم مجموعة كبيرة من النجوم في كل المراكز، وكنا نطلق لقب البطل على اللاعب الذي يدخل قائمة المباراة".

الرحيل

"للأمانة عانيت بشدة من ضغوط تلقيبي بخليفة أبو تريكة وكانت أمور تحدث تزيد من الضغوط علينا، فمثلا تألقت أمام أسيك الإيفواري وسجلت هدفا وبعدها كنت أخرج من قائمة المباريات".

"أدركت أنني لن أحصل على فرصة كاملة في وجود هذا الجيل الذهبي مثل أحمد حسن وأبو تريكة وبركات وحسين ياسر المحمدي وغيرهم، وطلبت الرحيل نهاية الموسم بعدما تلقيت عدة عروض".

"جوزيه أخبرني أنه مقتنع بقدراتي ولكن الظروف الصعبة تحول دون مشاركتي مع الفريق، ووافق على رحيلي إلى المصرية للاتصالات على سبيل الإعارة وفي أول مباراة لي سجلت هدفا وفوجئت بأن جوزيه يتصل بي ليهنئني ويؤكد لي أنه ينتظر عودتي للفريق بعد التألق".

"إلا أن الظروف لم تتغير وانتقلت للاتحاد السكندري مع كابرال وكان الفريق يضم كوكبة من النجوم مثل محمد ناجي جدو وعبد الحميد حسن وشادي محمد وغيرهم ولعبت فترة مميزة مع زعيم الثغر".

"كابرال كان يعمل بطريقة احترافية وذات مرة اجتمع مع إبراهيم الشايب قائد الاتحاد وأخبره أنه يعلم أن الشايب ينتقده بين اللاعبين لكنه لن يستبعده لأنه يقدم كل ما هو مطلوب منه في الملعب".

"ثم انتقلت إلى الداخلية ولعبت معهم موسمين ونصف، ثم إلى اتحاد الشرطة واعتزلت الكرة في 2015".

"والآن أنا أعمل مدربا في أكاديمية النادي الأهلي".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا:

فيديو في الجول - كيف يعيش أجانب الدوري؟ بيكلي وكوفي يتحدثان عن حياتهما في مصر

يويفا: لسنا مهتمين بإلغاء الدوري في فرنسا وهولندا.. وهذا ما يهمنا

هدف لا ينسى - أيمن عبد العزيز وقذيفة "لا تخطئ المرمى"

إصابة ديلي آلي أثناء عملية سطو على منزله

ميرور: مورينيو قد يتسبب في تأجيل استئناف الدوري الإنجليزي خوفا على اللاعبين

التعليقات
قد ينال إعجابك