اختفوا في ظروف غامضة - طارق سعد.. قائد حسين الشحات الذي فشل في اختبارات الأهلي بسبب "حذاء ضيق"

الأحد، 10 مايو 2020 - 15:57

كتب : عمرو عبد المنعم رضا السنباطي

طارق سعد - لاعب الأهلي السابق

مثله مثل أي طفل في عمره يحلم باللعب للنادي الأهلي.

استيقظ مبكرا وارتدى ملابس كرة القدم وعقد رباط حذائه وذهب إلى اختبارات الناشئين في النادي الأهلي.

لكنه فشل في اجتياز هذه الاختبارات، ورغم ذلك حلمه باللعب للأهلي لم ينتهي بهذه الطريقة.

مرت السنوات وتحقق حلمه الذي فشل في تحقيقه وهو طفلا، وانضم طارق سعد لصفوف الأهلي موسم 2006/2007.

ليكشف بعد انتقاله للأهلي أنه عندما ذهب لاختبارات الفريق الأحمر وهو طفلا كان الحذاء الذي يرتديه ضيقا ولا يساعده على اللعب بشكل جيد، لذلك فشل في الاختبارات لكنه حقق حلمه الآن.

طارق سعد.. جناح الأهلي الذي لم يظهر كثيرا مع الفريق الأحمر وقضى فترة قصيرة مع الفريق ثم رحل سريعا.

اختفوا في ظروف غامضة.. سلسلة يقدمها لكم FilGoal.com يوميا في شهر رمضان عن مجموعة من لاعبي الأهلي والزمالك الذين انضموا لقطبي الكرة المصرية ولم يحالفهم الحظ في المشاركة، وبعد الرحيل اختفوا تماما عن أعين جماهير كرة القدم في مصر.

ليعود FilGoal.com ويلقي عليهم الضوء ويسرد لكم قصتهم مع كرة القدم وأين اختفوا بعد الرحيل عن الأهلي والزمالك وأين هم الآن.

وضيف هذه الحلقة هو طارق سعد لاعب الأهلي السابق.

وتواصل FilGoal.com مع طارق سعد للحديث معه عن كواليس انضمامه للأهلي والفترة التي قضاها بين جدران الفريق الأحمر، وماذا فعل بعد رحيله.

وكل ما يلي جاء على لسان طارق سعد في حواره مع FilGoal.com.

البداية

"بدأت في قطاع الناشئين بنادي الشرقية للدخان وعمري 12 عاما وتم تصعيدي للفريق الأول وأنا أبلغ 18 عاما مع المدير الفني يسري عبد الغني لكني لم أشارك كثيرا مع تعيين خالد جلال مدربا للفريق شاركت في كل المباريات في مراكز الجناح الأيمن والأيسر وصانع الألعاب".

"وكنا نخوض دورة الترقي المؤهلة للدوري الممتاز وقدمت أداء مميز نال إعجاب الجميع وأصبح الكثير من الجماهير يتابعون مباريات الفريق لمشاهدتي خاصة وأنني كنت صغيرا وأشارك بصفة أساسية والجميع يتوقع لي مستقبل كبير".

"شاهدني (عم حربي) أحد كبار مشجعي الأهلي وأعجب بقدراتي ورشحني لمسؤولي النادي وبعدها بدأت متابعتي ليقرر الأهلي التعاقد معي بالتواصل مع وكيلي تامر النحاس الذي أنهى الصفقة مع إدارة الشرقية للدخان".

"وانضممت للأهلي في صيف 2006 وجلست مع حسام البدري المدرب العام وقتها وحققت حلمي بالمشاركة مع أفضل نادي في إفريقيا وانتظمت في التدريبات وسط نجوم كبار مثل محمد أبو تريكة وعماد متعب وعصام الحضري ومحمد بركات، ولكن لم يتم قيدي في إفريقيا".

"في البداية لم استوعب الأجواء داخل الأهلي لأن عمري كان 19 عاما فقط ولازلت صغيرا وسط نجوم كبيرة، الجماهير في التدريبات كانت تحضر بأعداد كبيرة وتخلق أجواء يصعب على أي لاعب صغير التأقلم عليها سريعا".

"شاركت في أول لقاء لي مع الأهلي في مهرجان اعتزال هادي خشبة وسجلت هدفا في مرمى نجوم منتخب مصر وكنت مفاجأة المباراة".

"تحدث معي مانويل جوزيه ونصحني بالصبر وأكد لي اقتناعه بقدراتي ولكن ضغط المباريات في الدوري ودوري أبطال إفريقيا يجعل مشاركتي صعبة".

"لعبت مباراتين في كأس مصر 2007 البطولة التي حصد الأهلي لقبها بالفوز على الزمالك 4-3 في النهائي".

"وشاركت أيضا في 3 مباريات في الدوري وكنت على مقاعد البدلاء خلال مواجهة الزمالك الأخيرة في الدوري التي خسرها الأهلي 2-صفر بعد حسم اللقب".

"ثم انضممت للمنتخب الأولمبي مع المدرب البرتغالي فينجادا رفقة حسام عاشور وعبد الله السعيد وشيكابالا".

"ولعبت 4 مباريات مع المنتخب وكنت دائم التواجد في تدريبات الفريق الأول للأهلي".

الرحيل

"في هذه الفترة كان الأهلي يميل لإعارة الشباب لاكتساب خبرة وقرر النادي إعارتي للمقاولون العرب بنية البيع".

"الأهلي كان يبحث عن اللاعب الجهاز للمشاركة في ظل ضغط المباريات والمنافسة بقوة على كل الألقاب، لذلك لم أحصل على فرصة كافية للمشاركة لأثبت أحقيتي للاستمرار مع الأهلي، لذلك قررت الرحيل".

"في المقاولون لعبت مع علاء نبيل ثم محمد رضوان وبعده محمد عامر لكن نسبة مشاركتي كانت ضعيفة".

"وذهبت إلى أسمنت السويس على سبيل الإعارة ولم أشارك كثيرا مع المدرب طارق يحيى".

"بعدها تلقيت عدة عروض في الدوري الممتاز ولم أوافق".

مشوار طويل في الدرجة الثانية

"قررت العودة إلى بيتي وهو الشرقية للدخان ولعبت معهم 7 مواسم على التوالي وساهمت في صعود الفريق من الدرجة الثالثة إلى الثانية مع ماهر همام".

"ونافسنا أكثر من مرة على التأهل للدوري الممتاز".

"حسين الشحات نجم الأهلي الحالي كان زميلي في الشرقية للدخان وكنت قائده وكان أحد العناصر المؤثرة معنا".

"ثم انتقلت إلى منتخب السويس مع خالد جلال الذي أعتبره أفضل من تدربت معه، وعدت مرة أخرى للشرقية للدخان".

"بعدها لعبت مع دكرنس في القسم الثالث وصعدت معهم للدرجة الثانية مع المدرب مصطفى مرعي الذي أثر كثيرا على شخصيتي".

"الموسم الحالي أنا لاعبا مع فريق اتحاد نبروه في القسم الثالث".

الاختفاء

"سبب اختفائي هو ابتعاد الإعلام عني ولكن يكفيني حديث المدربين عني بأن إمكانياتي تناسب الدوري الممتاز".

"كنت ألعب مع حسام عاشور وشيكابالا وعبد الله السعيد في المنتخب الأولمبي وجميعهم مستمر في الملاعب حتى الآن".

"أرى أن حسام عاشور قادر على مواصلة مشواره في الملاعب لأكثر من موسم، وشيكابالا يستحق أن يكون أحد رموز الكرة المصرية، وعبد الله السعيد وصل لمكانة كبيرة".

اقرأ أيضا

أجانب منسيون – حوار في الجول.. دراجوسلاف: النجاح كان صعبا في الزمالك بعد فينجادا وحسام حسن

الأهلي لـ في الجول: استعجلنا 2.5 مليون يورو لدى ستوك

كرة سلة - خليفة يكشف كواليس انضمامه لأعلى مستوى في جامعات أمريكا وحلم الـ NBA

سعفان الصغير: لا أمانع عودة عواد للإسماعيلي

اتحاد الكرة يسرد 32 إنجازا للجنة الخماسية في 264 يوما

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك