خيمة في الجول – إبراهيم سعيد يحكي ما لا تعرفه في احترافه مع إيفرتون.. وقرار يود التراجع عنه

السبت، 09 مايو 2020 - 00:04

كتب : إسلام مجدي

إبراهيم سعيد - إيفرتون

في عام 2003 انتقل إبراهيم سعيد لإيفرتون معارا لستة أشهر ولكنه لم يخض أي مباراة.

ماذا حدث خلال تلك الفترة؟ ما قصة صبغ شعره بلون العدو اللدود ليفربول؟ وماذا حدث مع ديفيد مويس مدربه؟

أجاب إبراهيم سعيد في حواره عبر "خيمة في الجول" على "إنستجرام" قائلا: "قصة الانتقال بدأت بعدما تابعني إيفرتون على ما أعتقد في لقاء لمنتخب مصر مع السنغال".

وواصل "الأهلي طلب رقما كبيرا لبيعي نهائيا لذا تم الاتفاق على الإعارة".

وأردف "لعبت كظهير أيمن بسبب عدم وجود لاعب واحد في ذلك المركز وقدمت لقاءات جيدة لكنها لم تكن في الدوري الإنجليزي، ثم جلست على مقاعد البدلاء في أربع مباريات".

وتابع "عانيت من صعوبة في التأقلم بكل تأكيد الأمر ليس سهلا مثلما هو الحال الآن، في وقت انتقالي كان من الصعب التأقلم على دوري جديد والدوري الإنجليزي لم يكن مثل الآن بتلك الجودة".

صبغ شعره باللون الأحمر

أما عن واقعة صبغ شعره باللون الأحمر علق إبراهيم سعيد "للأسف ارتديت طاقية ولم ير أحد لون شعري في الفندق لو لم أرتديها لتم تدارك الأمر سريعا".

وتابع ضاحكا "عندما هبطت من الحافلة ظننت أن الجمهور يشجعني لكنه كان يسبني بسبب لون شعري".

وعن مدربه في التوفيز ديفيد مويس قال: "أسلوب مويس كان لا يساعده على النجاح وهذا حدث معه في مانشستر يونايتد هو لا يعرف كيف يتعامل مع النجوم بل يعرف يتعامل مع اللاعبين الشباب جيدا، لم أر مويس يضحك".

وأكمل "إذا ضحك مويس تعرف أن هناك شيء ما خاطئ حدث، هو مدرب جيدا جدا فنيا لكن نفسيا لم يكن الأفضل ولا يستمع لنجوم الفريق".

وواصل إبراهيم سعيد "تحدثت مع مويس إنني لا أستطيع الانضمام لمنتخب مصر بسبب عدم مشاركتي في المباريات فقال لي أنت محترف في الدوري الإنجليزي فيجب على المنتخب أن يضمك".

وأضاف "لكنني كنت أنضم لقائمة المباراة الأولية والوحيد الذي يخرج من القائمة النهائية".

وشدد لاعب الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق "تمنيت الحصول على فرصة أكبر للمشاركة في المباريات ذلك الأمر جعلني لا أشعر بالراحة مثلما حدث مع محمد صلاح في تشيلسي وانتقل إيطاليا وتألق في روما".

قرار يود التراجع عنه

وكشف إبراهيم سعيد عن قرار يود التراجع عنه قبل الانتقال لإيفرتون وأوضح "جاء لي عرضين من ألمانيا من كولن والعرض الثاني كان من ميونيخ 1860 أو هانوفر على ما أتذكر".

وأضاف "لكنني فضلت الدوري الإنجليزي لو عاد بي الزمن كنت سأنضم للدوري الألماني".

وأتم "العروض كانت حقيقية ويسئل في ذلك عدلي القيعي".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

طالع أيضا

شاهد - عودة كرة القدم للحياة

إبراهيم حسن يرد على أسامة نبيه

هل تعرف من هو محمد الزيات الذي أثار غضب مانويل جوزيه

دليلك لفهم التعديلات الجديدة على كرة القدم بعد كورونا

ضربة قوية لـ ريال مدريد

التعليقات
قد ينال إعجابك