سالفادور كاباناس.. الرصاصة لا تزال في رأسي

الثلاثاء، 05 مايو 2020 - 19:48

كتب : إسلام أحمد

سالفادور كاباناس

"يقول الأطباء: يعيش فقط 20% ممن يتعرضون لطلقة نارية في رأسهم".

سالفادور كاباناس واحد من 20% تعرضوا لطلقة نارية في الرأس وعاش ليجد واقعا أصعب وغير متوقع من خيانة وانقلاب تام في الأحداث.

10 سنوات مرت منذ أن تلقى الباراجوياني رصاصة في الرأس غيرت مسار حياته للأبد.

25 يناير 2010

00:27 وصل كاباناس مع زوجته ماريا لورجيا وشقيقها أمانسيو روخاس لـ "بار بار" ومن هنا بدأت الأحداث وبعد 10 ثوان وصل خوسيه بالديراس جارثا.

EX PRESIDENTE AMERICANISTA REVELA SECRETOS DEL CLUB DE COAPA

قبلها بيومين خاض مباراة مع ناديه كلوب أمريكا المكسيكي وخسروا بنتيجة 2-0 من مونكارس.

وقبلها بـ 8 أيام فازوا بنتيجة 5-1 على سان لويس كان من نصيبه ثنائية واحتفل بالإشارة إلى السماء في افتتاح مرحلة كلاوسورا الدوري المكسيكي 2010.

كاباناس كان في أوج تألقه، ضمن التأهل لكأس العالم 2010 مع منتخب باراجواي، اللاعب المُلقب بـ "المارشال" سجل 98 هدفا لكلوب أمريكا في 162 مباراة وبات ثامن أفضل هداف في تاريخ النادي.

وبعد 4 ساعات وبالتحديد 5:17 صعد جارثا ومساعده لدورة المياة في الدور الثاني، وصعد كاباناس هو الآخر.

5:19 خرج جارثا من دورة المياة وبعدها وجدوا كاباناس مُلقى على الأرض ومصاب بطلقة نارية عيار 38 في رأسه.

جارثا معروف بلقب " JJ" كان عضوا في كارتل بيلتران وهي عصابة قابعة في سينالوا مجالها الأساسي تجارة المخدرات وغسيل الأموال.

أكدت وسائل الإعلام في صباح 25 يناير أن سالفادور كاباناس قد مات.

كاباناس بعد 10 أعوام تحدث للوكالة الفرنسية عما دار قبل تلقيه طلقة كادت تودي بحياته "جاء لي من العدم، أخبرني أنني أسرق من المكسيك وأنقل الأموال إلى باراجواي، صوب مسدسه مباشرة إلى جبهتي".

"كان يرتجف مع المسدس في يده ويوجهه إلي، طلب أن أتمنى لآخر مرة لأنني سأموت، أخبرته أنني لن أموت".

وانطلقت الرصاصة.

Living with a bullet in the head

* محكاة للحادث وما دار بين جارثا وكاباناس في بار بار

ووفقا لزوجته كرر كابانياس جملة "سوف نمر من هذا" خلال رحلة سيارة الإسعاف إلى المستشفى.

"طلب الأطباء من والديّ البدء في تحضير جنازتي"، ومن ثم أجريت عملية جراحية طارئة استغرقت 7 ساعات.

اشتملت عملية سالفادور على فتح الجمجمة من جانب إلى آخر وتنظيف الرصاصة، لم يكن هناك طريقة أخرى.

استقرت الرصاصة في الجزء الخلفي من رأسه، فوق مليمترات فقط فوق أحد الشرايين الرئيسية التي يتدفق الدم من خلالها إلى المخ.

انتهت العملية دون استئصال الرصاصة، والتي لا تزال مثبتة داخل الفص الأيسر من المخ نحو الجزء الخلفي من جمجمته.

"لم تسر الرصاصة بالسرعة الكافية لتمر من رأسي، أطلق النار من مسافة خمسة سنتيمترات فقط، أنا على قيد الحياة فقط لأن الرصاصة بقيت في رأسي".

"لقد استقرت الرصاصة هناك، وهي الآن مُغلفة. إنها جزء من دماغي، لكن لحسن الحظ لا يزعجني هذا على الإطلاق سواء نهارا أو ليلا، ستأتي معي إلى قبري".

Striker Cabanas an inspiration to Paraguay - Reuters

الرصاصة تسببت في دخول كاباناس بغيبوبة واستفاق يوم 31 يناير حينها تذكر كل شيء عدا الحادثة.

4 فبراير خرج من غرفته لأول مرة وفي 17 فبراير خرج من العناية المركزة بعدما اطمأن الأطباء من عدم خطورة الوضع، ولم يتذكر شيئا أيضا.

وبعد 46 يوما من الحادثة ظهر في لقاء تلفزيوني وقال أنه يستعد للمشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم.

وفي 21 مارس سافر من المكسيك للأرجنتين لمواصلة التأهيل، لكنه لم يستطع المشاركة في كأس العالم 2010.

بقيت رصاصة في رأسه. أثرت على ذاكرته، والبصر في عينه اليسرى وأصيب بشلل جزئي في الجانب الأيسر من جسده.

ورغم أن مظهره الجسدي كان جيدا، ولكن في الجزء المعرفي واجه سلسلة من الصعوبات.

في نفس الوقت كان على رفاقه في كلوب أمريكا أن يخوضوا المباريات وكأن شيئا لم يحدث ويواصلون المسيرة رغم معاناة هدافهم بطريقة غير معهودة عليهم.

تواصلت المباريات واحتاج الفريق للاعب يعوض غياب الباراجوياني ووقعت المسؤولية على أنطونيو لوبيز البالغ من العمر 20 عاما حينها، والذي ظهر لأول مرة بعد أسبوعين فقط من إطلاق النار على كاباناس.

"لقد عملت دائما بجد لبدء المباريات. للأسف حصلت على فرصتي بعد حادث مروع، لكنني حاولت دائما التفكير في الأمر على أنه فرصتي لإحداث تغيير على أرض الملعب، بغض النظر عن الطريقة التي وصلت بها".

"كنت أعرف أنني يجب أن أقدم كل شيء والاستفادة من وقت اللعب الذي كنت أقوم به لمساعدة الفريق".

بينما تذكر رودريجو إينجو زيارته لكاباناس المُلقب أيضا "تشافا" في المستشفى قائلا: "تحدث كاباناس عن استعادة قدميه في أقرب وقت ممكن، وأنه بحاجة إلى الاستعداد لمباراة ودية قبل اللعب في كأس العالم".

"كنت حزينا، يبدو أنه لا يدرك مدى إصابته".

تعافى كاباناس رغم تحذيرات الأطباء بل وفاجأ الجميع وعاد ليمشى على قدميه مجددا "أخبرني الأطباء أنه سيكون من الصعب للغاية العودة إلى الحياة الطبيعية وقالوا إن البعض لم يعودوا يمشون، لكنني عملت بجد لأكثر من 100 يوم للتعافي".

"في كل يوم، كنت أقضي ساعات وساعات في حوض السباحة على آمل أن أتمكن من المشي بشكل مستقيم مرة أخرى وعدم فقدان التوازن".

"لقد قمت أيضا بالعديد من التمارين لتحسين مهاراتي الحركية، خاصة على الدراجة واستعادة الحركة في جميع أنحاء جسدي. لم أفكر أبدا في الاستسلام، وفوجئ الجميع حتى الأطباء فوجئوا".

Lead in his head, love in his heart

---

في 2010 سعى مانشستر يونايتد الإنجليزي لضم تشافا لكن العرض قبول بالرفض من إدارة كلوب أمريكا التي فضلت الإبقاء على نجمها مع بعض المغريات.

عرضوا عليه مضاعفة راتبه وشقتين واحدة في أكابولكو وكانكون، وفي النهاية ضم الشياطين الحُمر خافيير هيرنانديز " تشيشاريتو" من شيفاز جوادالاخارا.

تكفل نادي كلوب أمريكا بدفع ثمن عملية إعادة تأهيل كاباناس في باراجواي بالكامل، وكان من الممكن أن يتجنبها.

بعد عام واحد من الحادثة، تدرب كاباناس مع نادي ليبرتاد الباراجواياني.

وألقى القبض على جارثا في يناير 2011 أثناء عملية للشرطة حينما كان يشاهد التلفزيون في منزله.

José Jorge Balderas, mejor conocido como “El JJ” (Foto: @rociojimenez15)

في أغسطس 2011 أقام نادي كلوب أمريكا مباراة وادعية له ولعب 8 دقائق في بداية اللقاء وخُصص عائد المباراة بالكامل له.

في أبريل 2012 انضم لفريق 12" أكتوبر" الذي شهد بداية مسيرته الاحترافية في الدرجة الثالثة بباراجواي وساعدهم على التأهل للدرجة الثانية بنهاية الموسم.

ويناير 2014 كاد أن يشارك مع الفريق في الدرجة الأولى، لكن مع المباراة الافتتاحية أعلن النادي عدم قيده في القائمة بسبب عدم استعداده البدني لكنه سيواصل التدريبات مع الفريق.

وفي مارس وقع لفريق تانابي من الدرجة الرابعة في البرازيل وأهدر ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من أول مباراة له، وبعد أسبوعين أعلن اعتزاله في 30 مايو 2014.

في نفس التوقيت تحولت الأحداث، بعدما اتهمت زوجة كاباناس السابقة ماريا لورجيا اللاعب بخيانته لها قبل الحادث.

استندت على رأي أحد الصحفيين واتهمت عائلته بالتلاعب به مستغلين ضعفه وأن عقله أصبح مثل عقل طفل ويقدمون له دواء يساعدهم في صنع القرار من أجل السيطرة عليه.

Salvador Cabanas Shot in the Head - Soccer Training Info

وكذلك أنهم صوروا له أن إطلاق النار عليه تدخل إلهي، ودعوا الناس إلى التبرع بالمال للصلاة في ضريح داخل المنزل. وهو ما رفضته أسرته كل الادعاءات على أنها زائفة.

بعد انفصالهما استولت زوجة سالفادور السابقة على جزء كبير من ثروته، ومن ثم اتهمت خوسيه ماريا جونزاليس وكيله السابق باختلاس 2 مليون دولار.

كاباناس كان مصدوما بعدما بدأ في التعافي شيئا فشيء مما حدث: "لقد قاموا بتزوير توقيعي لأخذ 12 مليون يورو في البنك. أخذوا قصرا في أسونسيون بقيمة 5 مليون، ومنزلين آخرين امتلكتهما في أكابولكو وكانكون. كما سرقوا المجوهرات، بعضها باهظ الثمن والبعض الآخر ذو قيمة عاطفية كبيرة".

"أشعر بالحزن الشديد والأذى بسبب هذا الوضع ومن قبل الأصدقاء الذين استفادوا مني واستغلوا مشكلتي".

"زوجتي السابقة تتعامل بأموالي وللأسف الشيء الوحيد باسمي هو منزل فيلا أوريليا، ويعيش شريكي السابق مع أطفالي؛ وهددتني بدعوى قضائية للتخلي عن المنزل".

"أنا ضحية زوجتي السابقة ومحاميها ووكيلي السابق، فقد أخذوا كل ما كسبته بجهد. هذا غير عادل، سوف أستعيد ما ينتمي لي، وما حققته مع الكثير بالتضحيات، ليعود كل شيء باسمي وأدير أصولي".

"يؤسفني طوال حياتي لكوني تواجدت في الملهى الليلي، بل أكثر لأنني كنت مع زوجتي السابقة التي أحببتها كثيرا وفعلت ما فعلت بي".

وعاد كاباناس إلى مدينة إيتوجوا مسقط رأسه مجددا في 2014 بعدما ترك زوجته وبدأ في بيع الخبز في مخبز العائلة الذي تم بناؤه بفضل دخل كابانياس عندما كان لاعبا.

Related image

"بعد أن خرجت من منزلي في أسونسيون بعد انفصالي، جئت للعيش في منزل والديّ وبدء مساعدتهم في أعمال العائلة بالمخبز".

"ليس الأمر أنني أعمل في المخبز؛ فأنا أساعدهم على توصيل المنتجات إلى المتاجر. أذهب مع السائق وأساعده، أفعل ذلك من أجل المتعة ومساعدة والداي".

"جعلوني اتمسك بالحياة".

--

بعض المباريات الخيرية والاستعراضية في المكسيك والولايات المتحدة ساعدت "المارشال" في الحصول على أموال كما بدأ في مقاضاة زوجته السابقة ومحاميه لاستعادة على ممتلكاته.

في 2018 أعلنت زوجته الإفلاس في المحكمة بعدما فشلت في دفع الضرائب وأنفقت جزءا ضخما من المال.

اعتقدت ماريا أن الاحتفاظ بثروة كبيرة من زوجها السابق سيكون كافيا لعيش حياة فاخرة، وصارت تعمل في أحد محلات صرافة الأموال في باراجواي.

6 سنوات وكاباناس يسعى لاسترجاع حقوقه "تركوني مُدمرا، لكن لحسن الحظ اقتربنا من استعادة ممتلكاتي على الرغم من أن المال أكثر تعقيدا. لا أحد يعرف ما حدث لـ 12 مليون يورو أخرجوها من حساباتي".

"نحن نواصل الإجراءات القانونية ومن المحتمل جدا أن ينتهي الأمر بزوجتي السابقة في السجن بسبب ما فعلته".

"دخل وكيل أعمالي السابق للسجن لمدة عامين وأخذوا رخصة المحامي الخاص بي السابق. لأكون صريحا، حقيقة أن الأشخاص الذين أحببتهم قد سرقوني أكثر من حقيقة أن شخصا ما أطلق النار علي رأسي".

"أريد فقط استعادة ما هو ملكي، والاستمتاع بأطفالي والعيش بسلام. لا أطلب أي شيء أكثر من ذلك".

وبدأ كاباناس الحصول على دورات تدريبية من أجل دخول عالم التدريب، حصل أيضا على أوراق اعتماده كمدرب.

وفي 2019 بدأ عمله كمدرب فريق شباب كافيتاليروس دي تشياباس المكسيكي مساعدا لـ بابلو كاباييرو لكنهم رحلوا عن تدريب الفريق بعد 5 أشهر.

Carrasco de brasileiros, Cabañas retoma vida no México quase dez ...

وامتلك مدرسة لكرة القدم في مكسيكو سيتي وعقد مؤتمرات للشباب يروي تجاربه ولتحفيز على عدم الاستسلام والمضي قدما على الرغم من المحن التي مر بها.

"أدرك الآن أنه عندما تلعب فأنت شخصية مهمة وعندما تغيب لا أحد ينتبه إليك".

"كنت محبوبا في باراجواي، لم يقترب أحد مني ولا رفيق في أسوأ لحظاتي. الناس العاديون يتذكرونني، أنا أحترمهم كثيرا".

"أحلم بالكثير من الأشياء، وآمل أن أصبح مدربا في مرحلة ما، وأصير مدربا عظيما ولما لا أقوم بتدريب منتخب باراجواي، هذا ما أريده للغاية".

"أحب كرة القدم الهجومية والاستحواذ على الكرة، هذا أكثر ما يثير اهتمامي، هذا ما أبحث عنه عندما أكون مدربا، وآمل أن يكون ذلك قريبا".

أما جارثا بعد 9 سنوات من الحادث وُقعت عليه عقوبة السجن 20 عاما ودفع غرامة 500 يوم عن الجريمة المنظمة.

José Jorge Balderas Garza, El JJ. Amigo del narcotraficante Édgar Valdez Villarreal, La Barbie (Foto: Archivo)

كاباناس البالغ 40 عاما أعلن أنه سامح " JJ" الذي غيّر مسار حياته قائلا: "أنا بخير. لقد نسيت ذلك بالفعل، لقد قلت ذلك بالفعل علنا وأكرر ذلك، أغفر للرجل الذي فعل ذلك بي ودمر مسيرتي. ليس لدي مشكلة في قول ذلك".

وبعدما رأى البعض معجزته، ومع مرور الوقت اقترب منه الناس من أجل طلب الشفاء، "يأتي الناس لرؤيتي. بعضهم على كراسي المتحركة، والذين يعتقدون أنهم لن يمشوا مرة أخرى. هناك شخص سار بعد شهر".

"أمارس الكرة الطائرة مع أصدقائي من الحي، الأطباء منعوني من الإيماء، لأن الرصاصة التي غرست في قفا العنق يمكن أن تتحرك ويمكن أن تؤذيني. وسأصبح حينها مشلول".

وأتم كاباناس "الشيء الأهم هو أنني على قيد الحياة".

المصادر: ESPN – surinenglish – infobae – bleacherreport - مواقع إخبارية في المكسيك وباراجواي.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

طالع أيضا

دودو الجباس: لهذا لم انتقل لنيوكاسل يونايتد

صناع كرة القدم - شريف حسن والتسويق الرقمي

إبراهيم حسن: الأهلي ظلم عاشور

إبراهيم حسن ينتقد ترشح أبو ريدة وشوبير في انتخابات اتحاد الكرة

اختفوا في ظروف غامضة - عادل فتحي.. صاحب رميات التماس الكارثية

حالات تحكيمية نادرة - ماذا لو تسبب الحكم في هدف؟

التعليقات
قد ينال إعجابك