اختفوا في ظروف غامضة - هيثم الفزاني.. مفاجأة جوزيه في سوبر إفريقيا الذي توفي عبد الوهاب بين يديه

السبت، 02 مايو 2020 - 15:24

كتب : عمرو عبد المنعم حسام نور الدين

هيثم الفزاني

توج الأهلي بدوري أبطال إفريقيا في 2005 وانتهت بطولة الأمم الإفريقية 2006 في مصر بفوز الفراعنة باللقب، وبعدها بأيام قليلة خاض الفريق الأحمر لقاء السوبر الإفريقي ضد الجيش الملكي المغربي في استاد القاهرة.

مباراة قوية وهجمات متتالية للأحمر ولكن دون أي أهداف.

ثم طلب مانويل جوزيه من أحد اللاعبين الاستعداد لدخول الملعب لتنشيط وسط الملعب.

وجه جديد واسم لأول مرة تعرفه جماهير الأهلي في ذلك الوقت.. وكان هو هيثم الفزاني الذي اختاره جوزيه للمشاركة في هذه المباراة الصعبة.

ذهبت المباراة للوقت الإضافي. وفاز الأهلي بركلات الترجيح وتوج بالسوبر الإفريقي لعام 2006.

ومنذ تلك المباراة والجماهير الحمراء تتذكر اسم هيثم الفزاني الذي قدم أداء جيد في الدقائق القليلة التي لعبها، لكنه لم يحصل على فرصة للمشاركة بعدها.

اختفوا في ظروف غامضة.. سلسلة جديدة يقدمها لكم FilGoal.com يوميا في شهر رمضان عن مجموعة من لاعبي الأهلي والزمالك الذين انضموا لقطبي الكرة المصرية ولم يحالفهم الحظ في المشاركة، وبعد الرحيل اختفوا تماما عن أعين جماهير كرة القدم في مصر.

ليعود FilGoal.com ويلقي عليهم الضوء ويسرد لكم قصتهم مع كرة القدم وأين اختفوا بعد الرحيل عن الأهلي والزمالك وأين هم الآن.

وضيف هذه الحلقة هو هيثم الفزاني لاعب خط وسط الأهلي السابق.

FilGoal.com تواصل مع الفزاني لمعرفة كيف انضم للأهلي وما هي كواليس الفترة التي قضاها بين جدران القلعة الحمراء وماذا فعل بعد رحيله، وأين هو الآن.

وكل ما يلي جاء على لسان هيثم الفزاني في حواره مع FilGoal.com.

البداية

"بدأت مسيرتي مع كرة القدم في نادي مزارع دينا، وشاهدني وقتها فتحي مبروك وضياء السيد وبعد متابعة مستمرة لي انضممت للأهلي بسبب هذا الثنائي وعمري وقتها كان 16 عاما".

"وتدرجت مع كل فرق الناشئين والشباب حتى وصلت للفريق الأول".

"وبسبب توقف الدوري أثناء بطولة الأمم الإفريقية 2006 وانضمام الكثير من اللاعبين الأساسيين للمنتخب، طلب مانويل جوزيه تصعيد عدد من الشباب لإكمال صفوف الفريق في التدريبات والمباريات الودية، ورشحني عبد العزيز عبد الشافي له".

"وبدأت التدرب مع الفريق الأول وظهرت بمستوى جيد".

"سافر الفريق لقضاء فترة إعداد في الدنمارك وكنت ضمن اللاعبين وقدمت أداء جيد خلال المباريات الودية".

"في ولاية جوزيه الثانية كان لا يفضل الاعتماد على الشباب بسبب كثرة النجوم المتواجدين في الفريق وقتها، إلا أنه أشاد بي وتحدث معي بشكل إيجابي وأكد لي أنه مقتنع بقدراتي".

مفاجأة جوزيه

"كنت ضمن اللاعبين المتواجدين في معسكر الأهلي استعدادا للسوبر الإفريقي 2006 وجلست ليلة المباراة مع عصام الحضري في غرفة واحدة، ولم أتوقع أبدا أن أشارك".

"لكني فوجئت أولا بانضمامي لقائمة المباراة وظهر ذلك على اللاعبين الكبار أيضا، ثم فوجئت أن جوزيه يطلب مني المشاركة ولم يتوقع أي شخص أن يحدث ذلك".

"وبالفعل شاركت وقدمت أداء جيد في الدقائق التي لعبتها وحققنا الفوز باللقب".

الرحيل

"ظهرت في فترة يضم فيها الأهلي الكثير من النجوم في وسط الملعب مثل محمد شوقي وحسن مصطفى وحسام عاشور وأكوتي مينساه وأحمد حسن استاكوزا وبعدهم انضم معتز إينو وأنيس بوجلبان وغيرهم، وكانت مشاركتي صعبة للغاية في ظل وجود هذه الأسماء".

"عقد معي جوزيه جلسة وأكد لي أنه مقتنع بقدراتي لكنه يرى صعوبة في مشاركتي قبل الحصول على الخبرة الكافية، وطلب مني الخروج على سبيل الإعارة للعب مباريات أكثر".

"انضممت لصفوف المصرية للاتصالات وشاركت في 25 مباراة خلال الموسم وقدمت أداء جيد ولكن هادي خشبة طلب مني الاستمرار في الإعارة".

"لم أوافق على هذا الطلب ورحلت لعدم قيدي في قائمة الفريق وانتقلت إلى الاتحاد السكندري".

"في الاتحاد السكندري كنت أعاني بشدة بسبب عدم المشاركة أساسيا رغم منحي العديد من الوعود للعب، وطلبت من الراحل طه بصري مدرب الفريق أن يشركني في المباريات أو يتركني لأرحل، لكنه تمسك بي".

مكالمة دمرت مستقبله

"بعد الموسم تلقيت مكالمة هاتفية من أحد وكلاء اللاعبين الذي دمر مستقبلي، بعدما أخبرني أنه سينقلني إلى الجونة أو إنبي، وبالفعل تفاوض معي نادي الجونة، ولكن الوكيل ظل يماطل في عدم إكمال المفاوضات حتى انتهت فترة الانتقالات ووجدت نفسي غير مقيد في أي فريق".

"كنت مضطرا للانضمام لأحد فرق الدرجة الثانية ووقعت مع سكر الحوامدية لمدة موسم، بعدها انتقلت إلى دمنهور قبل أن تحدث ثورة يناير".

"بعدها لعبت مع أسمنت السويس، ثم حدثت واقعة بورسعيد وتوقفت الكرة لذلك قررت الاكتفاء بما لعبته والاعتزال".

"والآن أعمل مدربا في نادي وادي دجلة".

أصعب لحظات حياته مع الراحل محمد عبد الوهاب

"لا أستطيع نسيان أصعب لحظة عشتها في حياتي عند وفاة محمد عبد الوهاب نجم الأهلي الراحل".

"كانت صدمة شديدة على الجميع وكنت أقرب اللاعبين له في الملعب أثناء التدريب وفور سقوطه على الأرض توجهت له وظننت أنه يستريح لكنه سقط دون أن يتحرك وكنت أمسك به بيدي في محاولة لجعله يستفيق لكنه كان توفي بالفعل".

"فتحنا بوابات النادي سريعا وأحضر وائل رياض سيارته في محاولة لنقله إلى أقرب مستشفى لكنه كان توفي بالفعل وكان الجميع وقتها في حالة صدمة عندما توفي في سن مبكر رحمة الله عليه".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

أجانب منسيون - دوكاستال: من الصعب تدريب شيكابالا

في الدرجة الثانية - لاعب بني سويف.. صنايعي كنافة وقطايف

هدف لا ينسى - أبو الدهب "المارادوني" يمهد لسداسية الأهلي

الاتحاد التونسي يضع بروتوكولا لعودة النشاط

مورينيو: الخسارة في 2012 ضد بايرن كانت مؤلمة

وزارة الرياضة تنفي عودة النشاط الرياضي بعد رمضان

التعليقات
قد ينال إعجابك