صفقات سقطت سهوا – فوبير إلى ريال مدريد.. "لم أكن الخيار الأول بل فالنسيا"

الإثنين، 27 أبريل 2020 - 13:52

كتب : إسلام مجدي

جوليان فوبير

في فترة قصيرة يصبح اللاعب فوق ما يمكن تسميته بقمة العالم، ما بين تصدر العناوين ومتابعات العشاق وأخبار الانتقالات وبالطبع متابعة الجماهير المستمرة.

إن كان اللاعب يلعب لفريق كبير فطموحه الانضمام لفريق أكبر، العديد من الصفقات التي تمت في فترات مختلفة قد ينساها البعض، الكثير من التوقعات والآمال والقليل من التأثير إن كان موجودا من الأساس.

FilGoal.com يسرد لكم من خلال السلسلة التالية عددا من الصفقات التي تمت في فترات مختلفة لكنها سقطت سهوا من ذاكرتنا لاختفائهم بعدها.

لم يصدق أحد أن هذا سيحدث، لا اللاعب ولا ممثليه ولا ناديه ولا حتى جماهير النادي الذي سينتقل إليه، لكن الأمر حدث بالفعل وانضم جوليان فوبير إلى ريال مدريد.

عُرف بـ"القطار السريع"، كان يجيد اللعب في أكثر من مركز ومحبوب للغاية من جماهير وست هام يونايتد لكن هل استحق اللعب لريال مدريد؟ في تلك الفترة؟ ربما.

الأسطر التالية ستحمل واحدة من أغرب الصفقات التي عقدها ريال مدريد في تلك الفترة، لم يلعب سوى مباراتين ونصف موسم ولم يعد قط كما كان قبلها.

فوبير لعب لريال مدريد وارتدى القميص رقم 10 مع منتخب فرنسا وانتهى به المطاف في كليمارنوك.

في عام 2007 انضم فوبير إلى وست هام يونايتد قادما من بوردو بعقد يمتد لخمسة مواسم، الظهير الأيسر كان قد قدم مستوى متميزا مع فريقه الفرنسي سجل هدفين وصنع 11 آخرين في 121 مباراة، وكان هناك صراعا بين رينجرز ووست هام لضمه.

"حلمي كان دائما هو اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، حينما لعبت في منتخب فرنسا تحت 21 عاما، كنت أتحدث مع فلوران سيناما بونجولي لاعب ليفربول، ويقول لي إنه الدوري الأفضل في العالم، لذا مشاعري كانت تتجه للعب هناك". جوليان فوبير.

بعد 3 أسابيع من انضمامه إلى وست هام تعرض فوبير لقطع في وتر أكيليس في ودية تحضيرية قبل بداية الموسم ضد فريق سيجما أولوموك التشيكي. ليغيب لمدة خمسة أشهر قبل أن يظهر لأول مرة ضد فولام في يناير 2008.

وصفها فوبير أصعب إصابة في مسيرته، حتى أنه بكى كثيرا، حاول النادي رفع روحه المعنوية لكنه كان منهارا.

تعلم فوبير الإنجليزية من خلال مساعدة كارتون Peppa Pig البريطاني الشهير.

لم يشارك فوبير كثيرا في موسمه الأول، فقط 8 مباريات في كل المسابقات، مع بعض الإصابات العضلية التي جعلته يغيب مباريات أخرى.

بعد التعافي من الإصابة أصبح فوبير يشارك بشكل أساسي مع وست هام يونايتد، كانت تلك أكبر أحلامه أن يشارك ويترك بصمته، لكن في أعتى أحلامه على الإطلاق وأكثرها جموحا، هل حلم باللعب لريال مدريد في نافذة يناير الشتوية؟

ما الذي حدث؟

بداية موسم 2008-2009 صنع هدفا في انتصار وست هام ضد ويجان بنتيجة 2-1، وشارك في كل المباريات منها الخسارة من سيتي وصنع هدفا آخر ضد بلاكبيرن روفرز.

لعب فوبير كظهير أيمن وجناح أيمن، وجلس على مقاعد البدلاء ضد تشيلسي وأستون فيلا ونيوكاسل دون أن يشارك. لعب في نصف الموسم الأول، 20 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ومباراتين في كأس الاتحاد وكأس الرابطة وصنع هدفا في الأخيرة أيضا.

كل شيء كان طبيعيا حتى مواجهة فولام يوم 18 يناير 2009.

"كنا في الحافلة متجهين إلى أبتون بارك ملعبنا لمواجهة فولام، تلقيت مكالمة من شخص فرنسي في ريال مدريد وقال لي، أهلا أنا أعمل مع ريال مدريد ونرغب في التحدث معك".

"قلت له، إن لدي مباراة هامة أستعد لها وليس لدي وقت لمثل تلك التفاهات. أغلقت هاتفي ولعبنا المباراة، وبعدها قمت بتشغيل الهاتف، رأيت تقريبا أكثر من 30 رسالة و50 رسالة صوتية، هنا علمت أن الأمر جدي". -فوبير.

موسم 2008-2009 شهد اتجاه ريال مدريد ناحية مشروع رياضي عشوائي للغاية، بدأ مع بيرند شوستر وأكمله خواندي راموس، النادي كان في وضع فوضوي للغاية.

كان ذلك العام هو الذي سبق بداية عهد فلورنتينو بيريز الثاني الذي بدأ بعد عدة أشهر، فوبير كان خيارا، وبالطبع أنطونيو فالنسيا كان الخيار الآخر وقتها كان لاعبا لويجان.

تواصل فوبير مع مدربه جيانفرانكو زولا ليتأكد من الأمر، ليقول له زولا إن الأمر جدي بالفعل وقد تواصل النادي مع ريال مدريد لأنهم متواجدين في فندق في هيثرو، واتجهوا جميعا في آخر يوم من السوق الشتوية للتفاوض وإنهاء الصفقة.

"كانت لدي العديد من المشاعر، لكنني كنت سعيدا، إنه ريال مدريد تعلمون الأمر". – فوبير.

لم يفكر فوبير في خطورة الخطوة عليه أو على مسيرته، لا يهم فقط سيعيش 6 أشهر من السعادة ولا يهم ما سيأتي بعدها، لم يفكر في أنه كان بداية عصر مواقع التواصل الاجتماعي وكثرة الكاميرات ومضاعفة الاهتمام الإعلامي وغيرها.

"حينما وجدت أن المفاوضات جدية، كنت أصلي لتتم على خير، ريال مدريد أراد حقا ضم فالنسيا لكن مانشستر يونايتد كان قد حسم كل شيء مبكرا، كنت الخيار الثاني، والصفقة تمت بالفعل". فوبير.

10 Years Ago Today, Julien Faubert Signed For Real Madrid On Loan

عاد فوبير إلى نادي وست هام لجمع بعض أشيائه قبل السفر إلى إسبانيا للانضمام إلى زملائه الجدد في ريال مدريد، وقتها لاحظ أن بعض الأشخاص يضحكون عليه.

"أتذكر أن مارك نوبل كان يتجاهلني، وسألته ما المشكلة؟ قال لي إنه لا يمكنه التحدث معي لأنني لاعب لريال مدريد وأنا أعلى منه الآن، لذا كان هناك الكثير من السخرية". – فوبير.

تبدل حال فوبير، من التدرب مع داني جابيدون ودين أشتون وهايدن مولينز وجوناثان سبيكتور وتوني ستوكس ودييجو تريستان وغيرهم، إلى التدرب مع فابيو كانافارو وإيكر كاسياس وجوتي وراؤول جونزاليس وويسلي شنايدر وآريين روبن ومارسيلو وغيرهم من النجوم.

Faubert, Marcelo, Diarra, Real Madrid

تعرفون بالطبع الأسطر التالية، ساءت الأمور تماما بالنسبة لفوبير، لعب لأول مرة بعد انضمامه ضد راسينج سانتاندير لمدة 30 دقيقة في انتصار الملكي بنتيجة 1-0 ثم غاب 4 مباريات ولعب 24 دقيقة ضد أتليتك بلباو في انتصار الملكي بنتيجة 5-2.

تواجد على مقاعد البدلاء 6 مباريات ولعب كبديل مرتين، وحصيلة فترته مع الملكي؟ صورة وهو مغمض العينين على مقاعد البدلاء وجدل لم ينته.

"حينما كنت على مقاعد البدلاء أغمضت عيني لمدة 30 ثانية واعتقدوا أنني غاضب لأنني لم أكن ألعب، وقالوا إنه نائم، رئيس النادي قال إنني يجب أن أكون حريصا لأن هناك العديد من المصورين والكاميرات في كل مكان، تعلمت الكثير من تلك الخبرة". -فوبير.

عاد فوبير بعد تلك الخبرة الكبيرة إلى وست هام يونايتد، في فترة قصيرة وغريبة للغاية من وست هام إلى ريال مدريد دون أي دلالات، ومع عودته لفريقه الإنجليزي، ساعده على العودة للدوري الإنجليزي الممتاز بعدما لعب المباراة الإقصائية ضد بلاكبول، لكن انته عقده في 2011-2012 دون تجديد.

إن أراد وصفها فهي 5 سنوات غريبة للغاية مع وست هام يونايتد، تخللها فترة إعارة لريال مدريد، أمر لا يحدث سوى نادرا في كرة القدم وهذه المرة مع فوبير.

ربما كان محظوظا لكنه لم يستغل حظه، ربما كان جيدا لكنه حصل على فرص عديدة ليكون أفضل، لا أحد يعلم حقا ماذا حدث مع فوبير، في عمر الـ36 عاما حاليا يلعب لنادي فرنسي يسمى إيتوال فريجوس سانت رافاييل الذي يشارك في الدرجة الرابعة، كما أنه على خلاف مع مالك النادي.

"كنت أول لاعب يرتدي القميص رقم 10 مع فرنسا بعد اعتزال زين الدين زيدان، لم أكن أعلم انني سأرتدي هذا القميص".

"قلت حقا؟ هل يجب أن أرتدي هذا الرقم؟ وأتذكر أن سيلفين ويلتورد قال نكتة حول أنني سأرتدي أكبر رقم في المنتخب".

"لكن أكثر شيء مضحك هو أنه لا أحد أخبرني أنه سيتم استدعائي، كنت أشاهد التلفاز ورأيت القائمة ثم اسمي، بحثت عبر الانترنت لأنني اعتقدت أن الأمر خطأ لكنه كان رسميا، كنت ضمن قائمة فرنسا". – فوبير.

French Zinedine Zidane : Julien Faubert birthday wear French shirt ...

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

اختفوا في ظروف غامضة - بديل السقا الذي لم يلعب أي مباراة مع الأهلي

أجانب منسيون – فينجادا: الزمالك كان أهم من حسام حسن

فريقي المفضل – جيرو يقود أصحاب المركز الـ14 للفوز بالدوري

صدمة لـ دروجبا

حقيقة عروض فايلر

التعليقات
قد ينال إعجابك