حوار - أمادو دياوارا: استحممت في منزل أحد أصدقائي خوفا من والدي بسبب كرة القدم.. وأدين لـ ساري بالكثير

الجمعة، 24 أبريل 2020 - 00:07

كتب : FilGoal

أمادو دياورا - روما الإيطالي - الصورة من موقع روما الرسمي

كشف الغيني أمادو دياوارا لاعب وسط روما الإيطالي عن معارضة والده للعب كرة القدم، وتحدث من نجومه المفضلين ومسيرته رفقة المدربين.

اللاعب أجرى حوارا مطولا مع موقع نادي روما الرسمي وإليكم أبرز ما جاء في اللقاء.

معارضة الوالد والبداية

"لقد ولدت في كوناكري، عاصمة غينيا. أتذكر أن والدي كان معارضا لفكرة لعبي كرة القدم عندما كنت طفلا. في كل مرة كنت ألعب فيها كرة القدم، كنت أمر على منزل أحد أصدقائي لأستحم قبل عودتي إلى منزلي".

"أتذكر أيضا أنه صفعني على وجهي عندما أعربت له عن رغبتي في لعب الكرة أول مرة. لقد ساعدتني شقيقتي سيرا بشراء الأحذية الخاصة بكرة القدم وإخفائها لكي لا يجدها أبي، لأنه لو علم بوجودها كان ليعطيها لأي طفل آخر بغية منعي من اللعب".

"والدي ووالدتي مدرسان، ولطالما قال لي والدي أن من بين كل عدد كبير من الأطفال الذين يلعبون الكرة، اثنان فقط على الأكثر يستكملون الرحلة نحو احتراف اللعبة. لذلك، كان يشدد على اهتمامي بدروسي لأنه كان يرى أنه من المستحيل أن أكون من بين القلائل المحظوظين".

"كنت أذهب إلى المدرسة، ولكن في بعض الأحيان كان يحدث تعارض في المواعيد بين التدريبات والمدرسة، وعندئذ كنت أفضل الذهاب للعب".

"فكرت فقط في كرة القدم وحبي لها، ولطالما آمنت بقدراتي وحظوظي في أن أصبح لاعبا محترفا. السر يكمن في العمل الجاد وبذل أقصى ما في وسعي من أجل الوصول إلى هدفي، وهذا ما حرصت عليه. لقد قررت أن أتحدى والدي، وها أنا قد نجحت في مسعاي".

"النصيحة الأفضل في حياتي كانت من أمي ناجنوما، والتي لم تعد بيننا الآن. لقد قالت لي أنها الشخص الوحيد الذي سيمنحني كل ما أطلبه، وأنني علىّ أن أقاتل بضراوة من أجل الوصول إلى أهدافي بدونها. حديثها لي أعطاني دفعة قوية إلى الأمام، وعلمتني أن أظهر احترامًا مضاعفًا للجميع".

اللعب في الدوري الإيطالي

"لعبت لـ بولونيا لموسم واحد فقط على الرغم من صعوبة الظروف في البداية. كان عليّ أن أبذل جهدا مضاعفا لأنال إعجاب المدرب ديليو روسي، بالإضافة إلى أن الفريق كان يضم بين صفوفه العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات. لقد ساعدني المدرب كثيرا وكان يشركني في حصتين تدريبيتين في اليوم الواحد. لقد قفزت من دوري الدرجة الثالثة إلى دوري الدرجة الأولى مباشرة، وهذا لم يكن أمرا سهلا، لذا كان يهتم بتطوير إمكانياتي وفنياتي وكل شيء".

"أعتقد أن انضمامي لنابولي جاء بناءً على رغبة المدرب ماوريسيو ساري. أنا أدين له بالكثير، لأنه لعب دورا كبيرا في تطوري كلاعب. لقد علمني العديد من الأشياء وأشركني في مباريات كبيرة بمجرد انضمامي للفريق، وهذا ما أكد لي على ثقته بقدراتي. بعد ذلك، ذهب كل منا في طريق مختلف، ولكني سأظل مدينا له بالكثير طوال حياتي".

"عندما تولى كارلو أنشيلوتي تدريب نابولي، لم أكن أعلم ما إذا كنت سأستمر مع الفريق أم لا، ولكنه أخبرني أنني ضمن حساباته. في النهاية انتهى بي المطاف خارج النادي. إنه رجل رائع، ولكن هذه الأشياء تحدث أحيانا في كرة القدم".

"باولو فونسيكا مدرب روما ممتاز، ويشبه ساري في طريقته. دائما ما يعطي تعليماته للفريق بالخروج بالكرة من الخط الخلفي، وتعتمد فلسفته على لاعبي خط الوسط في الأساس، وهذا يروق لي كثيرًا. اللعب لروما يعد خطوة أخرى إلى الأمام في مسيرتي، وعليّ أن أستغلها الاستغلال الأمثل".

المشاركة مع المنتخب والمثل الأعلى

"في الحقيقة لا يمكنني أن أصف شعوري باللعب لغينيا بكلمات. عندما أسمع الجماهير تغني النشيد الوطني في الملعب، تترقرق الدموع في عيني. كانت هذه أول مشاركة لي في كأس الأمم الإفريقية بمصر، وكنت متحمسا للغاية للمشاركة فيها. لقد كانت تجربة رائعة".

وعن المثل الأعلى "يايا توريه. كنت أشاهد مبارياته مع برشلونة عبر التلفاز، وتابعت رحلته مع كوت ديفوار باهتمام كبير. كأس الأمم الإفريقية تكتسب أهمية كبيرة لدينا، وكنا نجلس جميعا أمام التلفاز لنشاهد مباريات البطولة. كان مثلي الأعلى".

"في الكرة الإيطالية، أعجبت كثيرا بدانييلي دي روسي، وكنت أشاهد العديد من مباريات روما لأتابع أداءه في الملعب. كان لاعبا ممتازا، ولطالما أثار إعجابي بتغطيته لوسط الملعب وبرؤيته ولمسته للكرة. يا له من لاعب!".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا:

هل يناسب محمد شريف خطط الأهلي؟

الزمالك: المفاوضات مع عمر جابر غير جدية

من سيتأهل لدوري أبطال أوروبا في الدوري الإنجليزي حال إلغاء الموسم

فيديو في الجول (3) – إسماعيل أحمد يكشف ماذا لن يصبح "طبيبا في مستشفى المجانين"

يويفا يوضح كيفية حسم التأهل لدوري الأبطال

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك