مدير ميلان السابق يكشف 3 حكايات مثيرة أمام ريال مدريد وريد ستار ومارسيليا

الثلاثاء، 14 أبريل 2020 - 23:41

كتب : إسلام أحمد

ميلان الإيطالي 1989

كشف باولو تافيجيا المدير السابق لنادي ميلان سلسلة من الحكايات الرائعة في حقبة النادي الإيطالي التاريخية بين 1986 و1993.

ميلان سيطر على الكرة الأوروبية عقب تولي سيلفيو بيرلسكوني رئاسة النادي.

تافيجيا تحدث لموقع MilanNews.it عن بعض التفاصيل لمباريات ميلان الأوروبية في تلك الحقبة تحت قيادة أريجو ساكي وإليكم كما جاء على لسانه.

الفوز على ريال مدريد 5-0

"بصرف النظر عن الفوز بالبطولات، استمتعت بالفوز على ريال مدريد 5-0 أكثر من أي شيء آخر".

"في اليوم السابق للمباراة، أخبرني جيوفاني جالي حارس المرمى أنه في مباراة الذهاب في مدريد، كان هوجو سانشيز يبصق في وجهه في كل مرة يذهب فيها لمسح الكرة".

"قبل انطلاق المباراة أجريت محادثة مع الحكم وذكرت ما قاله لي جالي، لذلك راقب سانشيز جيدا، ومع أول خطأ أشهر الحكم له بطاقة صفراء".

"بعد المباراة، كان لاعبو ريال مدريد في هستيريا من إذلال الخسارة 5-0، وقال لي بيرند شوستر: لقد رشوت الحكم! فأجبته: إذا فعلت ذلك، لما كنا فزنا 5 -0. نحن لسنا مثل مُديرَك، الذين سددوا للحكام عدة مرات ثم غادرت".

ميلان تعادل في سانتياجو بيرنابيو 1-1 ومن ثم فاز في سان سيرو 5-0 في نصف نهائي 1988-89.

ضباب ريد ستار بلجراد

في ثمن نهائي نسخة 1988-89 تأهل ميلان على حساب ريد ستار بلجراد في مباراة استكملت باليوم التالي بسبب كثافة الضباب.

"أطلق الحكم صافرة إيقاف المباراة وكان علينا الانتظار 45 دقيقة لمعرفة إذا كان الضباب سينقشع ونستكمل اللقاء أم لا".

"ذهبت إلى غرفة تبديل الملابس للحصول سيجارة وشاهدت بالفعل أربعة أو خمسة لاعبين في الحمام، لم يدركوا أن التعليق مؤقت".

"تصرفت بيأس وأخبرت الحكم ديتر بولي أني أساءت فهم لغته الإنجليزية وأن مسيرتي تدمرت لكنه قال لي سنلعب غدا ظهرا".

"لم أخبر أحدا بما حدث لمدة 20 عاما، لقد تصرفت وكأنها كانت الفكرة طوال الوقت".

"ليلة المباراة لم أستطع النوم، لذلك طلبت من موظف استقبال الفندق أفضل ملهى ليلي في بلجراد. حصلت على سيارة أجرة مع جيدو سوسيني المتحدث الرسمي للنادي وأنا مقتنع بأن الحكم سيكون هناك أيضا".

"بشكل ممتع بما فيه الكفاية، بعد 30 دقيقة، وصلت مرسيدس بيضاء مع مساعد الحكم وبعض الفتيات برفقة مديري ريد ستار. رآني الحكم وتبادلنا نظرة تعني أعرف ما تفعله وأنت تعرف أنني رأيتك، ولم أقل شيئا".

في تلك المباراة كان ميلان متأخرا بهدف نظيف، وعقب استكمال اللقاء في اليوم التالي تعادل ميلان وخطف بطاقة العبور بركلات الترجيح.

كشافات مارسيليا والانسحاب

ميلان فشل في تحقيق الثلاثية التاريخية تواليا أوروبيا بالخسارة من مارسيليا 1-0 في الإياب بعد التعادل ذهابا 1-1 لكن يويفا قرر أن ميلان منسحبا واُستبعد من النسخة التالية.

"لم يكن لدى أحد الشجاعة للكشف عما حدث بالفعل".

"قبل أيام قليلة من المباراة، اتصل بي أولي هونيس من بايرن ميونيخ وقال إن فرانز بيكنباور مدير مرسيليا أخبره أنهم يخططون لشيء سيئ لميلان في فرنسا، بما في ذلك إمكانية العبث بالطعام المقدم للاعبين في الفندق".

"كنت مسؤولا عن الخدمات اللوجستية لذلك قررت دون أن أخبر أي شخص أنني سأغير الفندق الذي كنا نقيم فيه في اللحظة الأخيرة، حتى السائق لم يعرف".

"في ذلك المساء، ذهبنا إلى ملعب فيلودروم للتدريب، لكن الأبواب كانت مغلقة. عندما دخلنا استغرق الأمر وقتا طويلا للعثور على أي كرات ورأيت أشخاصا يعبثون على جانب الملعب بشيء في منطقة صغيرة محفورة".

"قبل نهاية المباراة بـ 3 دقائق توقفت لاحتساب ركلة حرة ومارسيليا متقدم بهدف دون مقابل، واحتفلت الجماهير كأنها صافرة نهاية اللقاء".

"ذهبت إلى الحكم بو كارلسون، وقال إنه كان يدرك جيدا أن المباراة لم تنته. في هذه الأثناء، كان اللاعبون يتبادلون القمصان. بينما كنا نحاول أن نقرر ما يجب فعله بعد ذلك، انطفأ أحد الأضواء الكاشفة".

"ذهبت للحكم، أخبرني كارلسون أنه كان على الفرق العودة إلى غرفة الملابس، وسوف يُخرج جميع المشجعين من الملعب ومن ثم يمكننا استئناف المباراة، كنا في طريقنا نحو غرفة تبديل الملابس، لكن الأبواب كانت مغلقة. كانت الفوضى تامة، لقد حوصرنا على أرض الملعب وكان جان بيير بابين - الذي سينضم إلينا في الموسم التالي - يبصق علينا".

"بدأت الأضواء الكاشفة في التراجع ببطء وغيّر الحكم رأيه، فقرر أن المباراة يمكن أن تُستأنف على أي حال. في تلك اللحظة، تمكن أدريانو جالياني النزول لأرض الملعب وكان غاضبا، لكن هذا كان خطأ، لأنه لم يكن من المفترض أن يكون في الملعب. وفجأة فُتحت الأبواب وخرج اللاعبون إلى غرفة تبديل الملابس".

"لقد فات الأوان عند هذه النقطة لعودة المباراة، الحكم أنزل الكرة لأرض الملعب، لاعبو مرسيليا فقط كانوا في أرض الملعب وألغى المباراة. لقد خسرنا 3-0 وتم إيقافنا للموسم التالي".

"لقد سمعت الكثير عن تلك الليلة، لكن يمكنني أن أؤكد شيئا واحدا: سيلفيو برلسكوني لم يتصل هاتفيا مطلقا وأمرنا بالخروج من الملعب. لم يسبق له أن تجاوز تلك الليلة. غيّر الحكم رأيه، لكنه لم يعترف بذلك أبدا".

"الأمر الآخر هنا هو أن ضوء الكشافات كان مغلقا عن قصد. هؤلاء الأشخاص الذين كانوا يعبثون بجانب الملعب كانوا يعدون الألعاب النارية لانتصار مرسيليا، لذلك قيل للرجل الذي يعمل على الأضواء أن يغلقها بعد صافرة النهاية لجعل الألعاب النارية تبرز أكثر".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا

مصدر بـ الأهلي لـ في الجول: تأجيل مواجهة ريال مدريد لأجل غير مسمى

محامي النقاز: الاعتذار شرط الحل الودي.. والزمالك عليه الدفع خلال 45 يوما

ثنائيات تاريخية - حسن شحاتة وفاروق جعفر.. "الكورة ماشية معانا"

وردة: محمد صلاح أفضل من رونالدو وميسي لأنه صديقي

مصدر بـ اتحاد الكرة لـ في الجول: لم يصلنا شيء بشأن حكم النقاز ضد الزمالك حتى الآن

التعليقات
قد ينال إعجابك