مدرب المدينة المنورة يحكي لـ في الجول تفاصيل الشفاء من كورونا: الجميع بكى لسوء حالتي

الخميس، 02 أبريل 2020 - 13:07

كتب : رضا السنباطي

وليد عبد الله المدرب المتعافي من فيروس كورونا

حكى وليد عبد الله مدرب حراس نادي المدية المنورة في الدرجة الثالثة المصرية، تفاصيل شفاءه من فيروس كورونا بعد أيام من المقاومة للمرض.

وقال وليد عبد الله في تصريحات لـFilGoal.com: "بدأت القصة بعد عودتي إلى الأقصر قادما من القاهرة من خلال قطار النوم. ربما تكون العدوى أصابتني هنا من أحد الركاب".

وواصل "لم أشعر بسوء سوى بعد 7 أيام من عودتي. أعراض نزلة برد بدأت بحكة وإرهاق، ثم تطور الأمر إلى سخونة. ذهبت إلى الطبيب فأعطاني العلاج اللازم، لكن الحالة ازدادت سوءا".

المدرب أكمل "قلت للطبيب أنني أشك بأعراض كورونا فقال لي لا أنت تعاني من نزلة برد فقط. ذهبت لطبيب آخر فشخص الأمر بالتهاب رئوي ونصحني بإجراء تحاليل معينة".

وواصل "بعد 9 أيام من عودتي تدهور الأمر. شعرت بإعياء شديد وأزمة في التنفس".

هنا بدأ الأمر

يقول وليد عبد الله "ذهبت لمستشفى استثماري، فحصلوا على عينة وظهرت إيجابية واكتشفوا إصابتي بفيروس كورونا".

وأضاف "نقلوني إلى مستشفى الحجر الصحي في إسنا مباشرة. وكنت أسوأ حالة صحيا بين المصابين بجانب مصاب إيطالي توفى بعد دخوله المستشفى".

وأكمل "بعد ثاني يوم ليلا، تعرضت لأزمة في التنفس مع أزمة قلبية، وحصلت على علاج، وتواجد 7 أطباء. الجميع قال لي حالتك سيئة لابد أن تدعو لله وتستشهد لأن 80 ‎%‎نسبة فشل لحالتك".

مدرب الحراس أتبع "الجميع بكى من أجلي نظرا لسوء حالتي. كنت مريضا جدا، وبقيت على الجهاز التنفسي ثلاثة أيام متواصلة لا أعرف النوم".

عبد الله يقول "لم يكن يوجد أي تقدم في حالتي. نسبة الأكسجين 70% فقط في وجود الجهاز التنفسي رغم أن الطبيعي 94% في عدم وجود الجهاز".

المدرب يكمل القصة قائلا "بعد اليوم الرابع لا يوجد تحسن، والأطباء يتحدثون معي ونفسيتي تدمرت. أحد الاطباء قال لي (لازم تعيش، اعمل المستحيل وأنا سأفعل المستحيل من أجلك). كل المعطيات تقول بأنك لن تنجوا، لكننا سنقاتل لإنقاذك. صراحة كلامه حفزني جدا".

ويستمر "الأطباء تغيروا حسب البروتوكول بتغيرهم كل 14 يوما، والأطباء الجدد أيضا منحوني نفس الاهتمام".

وجاء الأمل أخيرا.. يقول وليد عبد الله "مع اليوم السادس، بدأ التحسن قليلا. بدأ الاستجابة لنسبة الأكسجين. وفي اليوم العاشر والـ11 تحسنت الأمور أكثر وأكثر".

ويواصل "لن أنسى الممرضة صابرين التي عملت بشكل يدوي لعودة التنفس إلى رئتي".

عبد الله يكمل "بعد أسبوعين في الحجر الصحي، قبلهم 3 أيام في مستشفى خاص، وقبلهم 8 أيام منذ عودتي من القطار. الآن خرجت أخيرا من المستشفى وأقضي فترة نقاهة".

وأتم "زوجتي خرجت أيضا بعد أربعة أيام في المستشفى نظرا للكشف على المخالطين، فيما يتواجد شقيقي وشقيقتي في المستشفى حتى الآن".

وليد عبد الله الحالة المصرية الوحيدة في المجال الرياضي التي ثبت إصابتها بفيروس كورونا في مصر حتى الآن، وقد شفي الآن من المرض وخرج ليمارس حياته.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا

تعليق رجب بكار على الانتقال للأهلي

نجوم مصر 1934 - (6) حميدو شارلي.. لقب ماراثوني أمام المختلط

ميدو ينتقد الأهلي

اختبار في البيت – هل تعرف أندية هؤلاء المحترفين؟

بيان رسمي من الزمالك ردا على رحيل 5 لاعبين

التعليقات
قد ينال إعجابك