بطل الدربي ذهابا وإيابا.. يونايتد يضرب سيتي ويكسو مانشستر باللون الأحمر

الأحد، 08 مارس 2020 - 20:28

كتب : عمرو عبد المنعم

مانشستر يونايتد - مانشستر سيتي

حسم مانشستر يونايتد دربي مدينته وفاز على جاره مانشستر سيتي بهدفين دون رد، ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإنجليزي في المباراة التي أقيمت بملعب أولد ترافورد معقل الشياطين الحمر.

ليكرر يونايتد فوز على سيتي في الدور الثاني من الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بعدما انتصر في الدور الأول بثنائية لهدف في ملعب الاتحاد.

فوز على مانشستر سيتي ذهابا وإيابا في الدوري هو أمر لم يحققه مانشستر يونايتد منذ موسم 2009-2010.

هدف رائع سجله النجم الفرنسي أنطوني مارسيال في الدقيقة 30 تقدم به الشياطين الحمر، قبل أن يسجل البديل سكوت ماكتومناي الهدف الثاني بتسديدة رائعة في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع.

ووصل الشياطين الحمر إلى النقطة 45 في المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بفارق 3 نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع.

وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند النقطة 57 في المركز الثاني، بفارق 25 نقطة عن ليفربول المتصدر.

وقدم يونايتد هدية إلى ليفربول متصدر الترتيب بالفوز على سيتي، يساعده بها على حسم لقب الدوري الإنجليزي بشكل مبكر قبل التوقف الدولي في شهر مارس الجاري، إذا استطاع أبناء المدرب يورجن كلوب تحقيق الفوز في كل مبارياتهم في البريميرليج قبل التوقف الدولي.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى دون خطورة حقيقية على المرمى، قبل أن يحصل يونايتد على خطأ في منتصف الملعب على فيرناندينيو في الدقيقة 30.

ونفذ النجم البرتغالي برونو فيرنانديز الخطأ وأرسل الكرة إلى مارسيال داخل منطقة الجزاء، ليسددها المهاجم الفرنسي مباشرة ويضعها في شباك إيدرسون مسجلا هدف المباراة الوحيد.

وحاول فريد التمثيل للحصول على ركلة جزاء لكنه حصل على إنذار بسبب محاولة خداع الحكم.

ومع بداية الشوط الثاني سجل سيرجيو أجويرو هدفا في الدقيقة 47 لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل.

وكاد مارسيال أن يسجل هدفا ثانيا للشياطين الحمر من خطأ فادح للحارس إيدرسون بعدما مرت الكرة من تحت قدمه، لكنه عاد وشتتها قبل دخولها المرمى.

وفي الدقيقة 60 دفع جوارديولا بالثنائي رياض محرز وجابريال جيسوس بدلا من بيرناردو سيلفا وأجويرو.

وظهرت خطورة مانشستر سيتي من الناحية اليمنى في وجود رياض محرز الذي أرسل عرضية خطيرة مرت أمام الجميع دون أن يقابلها أحد.

وانطلق جيسوس من الناحية اليسرى وسدد كرة تصدى لها دي خيا وأبعدها الدفاع.

ودفع جوارديولا بالظهير الأيسر بنجامين ميندي بدلا من زينتشينكو.

ثم أجرى أولي جونار سولشاير تغييران دفعة واحدة بنزول سكوت ماكتوميناي وإريك بايلي بدلا من مارسيال وبراندون ويليامز لدعم خط الدفاع وإغلاق المساحات أمام هجوم سيتي.

وفي الدقيقة 88 دفع سولشاير بالمهاجم النيجيري أودين إيجالو بدلا من برونو فيرنانديز.

وأثناء استعداد الجميع لإطلاق صافرة النهاية أخطأ إيدرسون حارس مانشستر سيتي في تمرير الكرة بيده لتصل إلى ماكتومناي الذي سددها مباشرة من منتصف الملعب مستغلا عدم تمركز الحارس بشكل صحيح.

لتسكن الكرة شباك سيتي ويحرز يونايتد هدفه الثاني قبل ثوان قليلة من نهاية المباراة.

اقرأ أيضا:

هل يدفع الرجاء المبلغ المالي للزمالك لإشراك أحداد

موقف استاد القاهرة من استضافة مباراتي الأهلي والزمالك في إفريقيا

هل يجدد فايلر عقده

أحمد عيد يوضح سبب موافقته على اللعب للأهلي

بيراميدز يكتب التاريخ

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك