الحالة المحيرة لـ كورتوا

الأحد، 01 مارس 2020 - 11:23

كتب : محمد يسري

تيبو كورتوا

لا يقدم تيبو كورتوا نفس المستوى على مدار الموسم، فتارة يقوم بتصديات إعجازية وتارة يخطئ بشكل لا يصدقه عقل، لتظل حالته مُحيرة لجماهير ريال مدريد.

منذ انتقاله من تشيلسي في صيف 2018، مقابل 35 مليون يورو، يفتقد كورتوا لثبات الأداء لفترة طويلة.

بدأ كورتوا الموسم الحالي بشكل جيد، وضد سيلتا فيجو في أولى جولات الدوري الإسباني قام بالعديد من التصديات التي كان عامل المشترك بينها هي استخدامه للتكنيك السليم؛ مما أسهم في انتصار ريال مدريد خارج دياره.

كورتوا نجح في اختباره الأول في الليجا، وتصدى لإنفراد ياجو أسباس بعدما اتخذ الخطوات المطلوبة للإنقاذ.

هنا كورتوا كان يقف بشكل خاطئ بعيدا عن مرماه وقت اقتراب الكرة من أسباس.

ليعود للخلف بخطوتين ثم يتحرك للناحية اليمنى يغلق زاويا التسديد على أسباس.

ثم يبدأ في الخروج من مرماه لتقليل المسافة بينه وبين أسباس وبالتالي غلق زوايا التسديد بشكل أكبر.

وحين اقترب كورتوا من أسباس قام بـ"فرد" جسمه مع فتح يديه والنزول بكلتا قدميه على الأرض مستخدما وضعية "النجمة" والتي كان من روادها بيتر شمايكل حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق.

كذلك أنقذ كورتوا رأسية نيستور أراوخو، فوقت إرسال العرضية كان خارج مرمى ويتأهب للتعامل معها إذا لُعبت في محيطه.

لكن عاد للخلف حين هرب أوراخو من الرقابة.

وحين سدد أراوخو، كان كورتوا يرتكز على أصابع قدمه وليس كعب قدمه، حتى يستطيع التحرك بسرعة والتعامل مع الكرة، كما فتح كف يده أثناء التصدي حتى لا تعود الكرة لمهاجم سلتا فيجو، وأخرجها لركنية.

لكن بعد الانتصار على سلتا فيجو، دخل ريال مدريد في دوامة من سوء النتائج، فتعادل مع بلد الوليد وفياريال واستقبل 3 أهداف في المباراتين، قبل أن يفوز على ليفانتي على ملعب سانتياجو بيرنابيو، في انتصار كان لكورتوا دورا فيه بعدما أنقذ كرة التعادل للضيوف.

لكنه عاد وأخطأ ضد باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا واستقبل 3 أهداف يُسأل عن هدفين منهم، كانا بتسديدات لأنخيل دي ماريا.

ورغم الأخطاء إلا أن زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد رفض أن يتحمل كورتوا مسؤوولية الخسارة " نحن جميعا في نفس القارب، ولن أحمل أحدا المسؤولية، عندما يخسر الفريق يكون خطأ الجميع".

حماية زيدان له لم تمنعه من تكرار الأخطاء.

ضد كلوب بروج في المسابقة الأوروبية تسبب في الهدف الأول للضيوف بعدما انزحلق أمام دينيس إيمانويل حتى قبل أن يُسدد الأخير.

قبل أن يخسر ريال مدريد من ريال مايوركا بهدف دون رد، كان كورتوا ليتصدى له لو اتخذ خطوة لليسار قبل القفز نحو الكرة.

تذبذب أداء كورتوا أعاد للأذهان موسمه الأول مع ريال مدريد، وفترة التخبط التي مر بها، والتي كان من بينها الخطأ الذي ارتكبه ضد أياكس في التعامل مع المخالفة التي نفذها لاس شون في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وقتها وصف مانويل ألمونيا لـFilGoal.com ما يمر به كورتوا بـ"الضغط الهائل".

وأضاف: "ما يحدث لكورتوا تعرض له العديد من حراس المرمى في ريال مدريد والسبب هو الضغط الهائل والتوقعات الكبيرة من الجماهير بالإضافة لقلة الصبر لديهم أيضا، وهذا ما يجعل الحارس يفقد الثقة في نفسه".

"ما يحتاجه كورتوا هو تقديم مباراتين متتاليتين بشكل رائع، وبعدها سيعود كورتوا بالصورة التي نعرفها جميعا عنه".

بعد حديث ألمونيا لـFilGoal.com حافظ كورتوا على شباكه لـ3 مباريات متتالية في الدوري ضد ليجانيس وريال بيتيس وإيبار بجانب مباراة جالطة سراي في دوري أبطال أوروبا، ليظهر بعدها كورتوا بشكل مختلف تماما بعد فترة كبيرة من الاهتزاز في المستوى.

استمر كورتوا في الحفاظ على مستوى، وفي نفس الوقت، كان ريال مدريد قد أصبح أقوى دفاعيا، بعدما اعتمد زيدان على الرباعي داني كارباخال وسيرخيو راموس ورافائيل فاران وفيرلاند ميندي في خط الدفاع، لتنهال الإشادات على الحارس البلجيكي.

الإشادة الأكبر كانت بعد مواجهة خيتافي في الجولة 19 للدوري الإسباني، ومن زيدان نفسه، حيث وصف كورتوا بـ "أفضل حارس مرمى في العالم".

وقال: "بالنسبة لي فلا شك إنه الأفضل، أنا سعيد من أجله وبالمباراة التي قدمها".

وأكمل "عانينا في لقطتين أو 3 لكن كورتوا نجح في التعامل بشكل جيد".

صلابة خط الدفاع ومن خلفهم الدفاع نتج عنهم استقبال كورتوا لـ7 أهداف فقط خلال17 مباراة في كل المسابقات.

بل أن كورتوا كان سببا في تحقيقا ريال مدريد للقب كأس السوبر الإسباني بعدما تصدى لركلة ترجيح توماس بارتي في النهائي، بجانب القيام بـ6 تصديات خلال المباراة.

لتتواصل إشادة زيدان، ويقول: "علينا أن نبارك للجميع خصوصا كورتوا الذي تميز خلال المباراة وركلات الترجيح".

وأكمل مشيدا بمدرب حراس مرمى الفريق روبيرتو فاسكيز "هذا نتاج عمل فاسكيز، إنه (كورتوا) لا يعمل معي. (روبيرتو) يستحق الإشادة".

الصورة المميزة التي ظهر عليها كورتوا رفعت من أسهمه في بورصة حراس المرمى، فما هو ترتيبه في قائمة الأفضل؟

كان هذا سؤال FilGoal.com لـ ماوري ليما مدرب حراس مرمى منتخب البرازيل في كوبا أمريكا 2019، والذي عمل أليسون بيكر حارس ليفربول.

ماوري ليما قال لـFilGoal.com: "كورتوا حارس مرمى جيد جدا، لكنه يأتي خلف أليسون".

وشرح حالة كورتوا "هو لا يستطيع الحفاظ على مستواه. أداؤه في صعود وهبوط دون انتظام. صحيح إنه يلعب لفريق كبير لكن مستواه ليس كما كان من قبل (حين كان في تشيلسي)".

وبعد فترة من الصعود في المستوى، عاد كورتوا ليخطئ أمام خوسيه لويس موراليس ويتسبب في هدف فوز ليفانتي على ريال مدريد في الجولة 25 للدوري الإسباني.

كورتوا وبعد قام بسط يده للتعامل مع تسديدة موراليس، عاد في قراره وسحبها ولم ينقذ الكرة رغم تمركزه السليم لتسكن شباك الفريق.

خطأ كورتوا جاء أثناء بحث ريال مدريد عن هدف الفوز على ليفانتي، كما جاء بعد تعثر الفريق ضد سيلتا فيجو على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ليبدو كورتوا وأنه يفقد تركيزه تحت الضغط.

مات بيزدروسكي حارس المرمى الأمريكي السابق ومحلل أداء حراس المرمى لشبكة The Athletic، تحدث لـFilGoal.com بخصوص كورتوا.

ويرى بيزدروسكي أن ما قدمه كورتوا في الموسم الماضي هو ما يؤثر عليه خلال الموسم الحالي.

وقال بيزدروسكي: "الثقة والاستمرارية الصفات يبحث عنها حراس المرمى، لكن هي أصعب الأمور التي يحصل عليها الحارس. حين جاء كورتوا لريال مدريد كان الفريق قد تعاقد مع مدير فني جديد أضاف للفريق عناصر جديدة كانت تعمل سويا للانسجام".

وتابع "هذه المواقف تجعل الأمور أصعب مما هي عليه في الظروف العادية تحديدا لحراس المرمى، لأنهم لا يُطلب منهم القيام بعمل خاص وحسب، ولكن يكونوا أفضل من زملائهم في الملعب والتأكد دائما أنهم أنهم يقدمون أفضل ما لديهم. وهذا يضع الكثير من الضغط والمسؤولية على أي شخص".

وأضاف "كما أن كورتوا انتقل إلى واحد من أكبر أندية العالم، وهو ما ألقى المزيد من المسؤولية على كاهله، لذلك إذا نظرنا للصورة الكاملة فلن نتفاجئ من إنه كان يكافح في بدايته وهو ما ترتب عليه زيادة الأخطاء مما يعكس إنه عانى من نقص الثقة في نفسه".

وأوضح "أما الآن فقد حل الجزء الأكبر من المشاكل التي واجهته وتغلب عليها، لنرى الوجه الحقيقي والمستوى الكبير الذي اعتاد كورتوا على تقديمه".

استمرار كورتوا على نفس المستوى لفترة طويلة هو ما يشغل البال، فكيف يستقر على مستوى ثابت؟

يجيب بيزدروسكي لـFilGoal.com " هناك عدة مفاتيح، منها: استنساخ الأداء الذي قدمه في الفترة الأخيرة لمدة زمنية أطول، كذلك اختيار عناصر متماسكة وقوية أمامه (في خط الدفاع)".

وتابع "لكن المهم هو أن يتخطى سريعا ما ارتكبه من أخطاء، والقول هنا أسهل من الفعل، لكن عليك كحارس مرمى أن تتعلم من هفواتك وتستوعب ما حدث ثم تسنى ما حدث فورا لأن في حالة عدم النسيان ستكرر الأخطاء لعدة أسابيع أو شهور".

واستمر ناصحا كورتوا "حين يخطئ عليه أن يُذكر نفسه باللحظات الجميلة في مسيرته، لكن لكل حارس مرمى طريقته في تجاوز الأخطاء. لقد وجدت أن تكرار التدريب هو أفضل حل لتخطي الأمور، بالتدرب على التمركز وحركة القدمين والتقاط الكرة وأيضا إبعادها بقبض اليد، عليك أن تحيط نفسك بوسائل الراحة حيث ستساعدك على نمو أدائك خلال المباريات".

وأكمل "سيكون من الخطأ أن تفعل أشياء أكثر حين تكون الأمور صعبة، لأن هذا سيجعل الضغط العصبي يتمكن منك وقد يجعل الشكوك تتمكن منك ومن أدائك على أرض الملعب".

وأتم "عد للأساسيات، وقم ببناء ثقتك بتذكير نفسك بما فعلت في السابق، لأن هذا ما سيترجم إلى أداء جيد يستمر لمدة طويلة".

66 إنقاذا قام به كورتوا –منها 4 من داخل منطقة الـ6 ياردات- خلال 30 مباراة في كل المسابقات وكان الرقم ليكون أكثر لولا بعض الهفوات التي ارتكبها، لكن الآن أمامه فرصة لتحسين أرقامه فيما تبقي من الموسم.

اقرأ أيضا:

معلول "ملك الحلول"

معلول يتحدث بعد ثنائيته الرائعة

مرسي يسجل وحجازي يُصاب في صدام المصريين

أغرب واقعة في تاريخ ألمانيا؟

مفاجأة مدوية في قائمة ريال مدريد للكلاسيكو

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك