سيميوني يتفوق على كلوب.. أتليتكو يذيق ليفربول الهزيمة الأولى في 2020

الثلاثاء، 18 فبراير 2020 - 23:53

كتب : عمرو عبد المنعم

أتليتكو مدريد - ليفربول

دييجو سيميوني يتوفق على يورجن كلوب، وأتليتكو مدريد يهزم ليفربول.

هذا ما حدث في أول مواجهة بين المدرب الأرجنتيني ونظيره الألماني، التي انتهت بفوز أتليتكو مدريد الإسباني على ليفربول الإنجليزي بهدف دون رد في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وحقق أتليتكو الفوز في ملعبه واندا ميترو بوليتانو ووسط جماهيره، على ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

وتعد هذه الهزيمة هي الثالثة في موسم ليفربول الحالي، بعد الخسارة أمام أستون فيلا في كأس الرابطة الإنجليزي عندما لعب بالبدلاء واللاعبين الشباب.

وخسر ليفربول مرة ثانية أمام نابولي في مجموعات دوري الأبطال، قبل أن ينهزم للمرة الثالثة فقط أمام أتليتكو.

كما تعد هذه الهزيمة هي الأولى لليفربول في عام 2020 الجاري.

وتقام مباراة العودة بين الفريقين يوم 11 مارس المقبل في ملعب أنفيلد معقل ليفربول.

وصف المباراة

لم ينتظر أتليتكو مدريد كثيرا وسجل الهدف الأول في الدقيقة 4 بعد ركلة ركنية عادت من فابينيو بالخطأ ووصلت إلى ساؤول الذي وضع الكرة في الشباك الإنجليزية.

وأنقذ أليسون مرمى ليفربول من الهدف الثاني في الدقيقة 26 بعد تسديدة من ألفارو موراتا.

وانفرد فيرمينو بمرمى أوبلاك ومرر الكرة إلى صلاح الذي وضعها في الشباك الخالية مسجلا هدفا لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل.

ومرة ثانية سدد صلاح كرة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 36 مرت أعلى العارضة.

وحصل ساديو ماني على بطاقة صفراء بعد التحام قوي منه مع فيرساليكو مدافع أتليتكو.

لينتهي الشوط الأول بتقدم أتليتكو بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني دفع يورجن كلوب مدرب ليفربول بالمهاجم ديفوك أوريجي بدلا من ساديو ماني.

كما أجرى دييجو سيميوني مدرب أتليتكو مدريد التغيير الأول بنزول لاعب الوسط ماركوس لورينتي بدلا من توماس ليمار.

وكاد صلاح أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 52 بعد رأسية رائعة من عرضية هندرسون، لكن الكرة مرت جوار القائم.

ومرة ثانية كاد أن يسجل موراتا عندما وصلت له الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه تعثر وهو يسددها لتذهب بعيدا.

ثم أجرى سيميوني التغيير الثاني بنزول فيتولو بدلا من موراتا.

وسدد لودي الظهير الأيسر لأتليتكو تسديدة قوية من مسافة بعيدة مرت بسلام بجوار قائم مرمى ليفربول.

وفي التغيير الثاني لليفربول خرج محمد صلاح وشارك بدلا منه أليكس تشامبرلين.

وكان التغيير الثالث والأخير لأتليتكو مدريد بنزول دييجو كوستا الغائب منذ فترة طويلة للإصابة، بدلا من أنخيل كوريا.

وتعرض جوردان هندرسون قائد ليفربول للإصابة ليغادر ويشارك بدلا منه جيمس ميلنر في الدقيقة 80.

اقرأ أيضا:

رود خولييت: صلاح يفعل مثل ميسي

إصابة ثنائي الترجي وصعوبة اللحاق بمواجهة الزمالك

الأهلي لم يطلب تأجيل القمة حتى الآن

فضل لـ في الجول: قمة الدوري في موعدها

التعليقات
قد ينال إعجابك