سيتيين يختبر طعم الانتصار خارج الأرض في منزله القديم.. برشلونة ينجو من فخ بيتيس

الإثنين، 10 فبراير 2020 - 00:07

كتب : FilGoal

كليمنت لونجليه - برشلونة - بيتيس

حقق برشلونة فوزا صعبا على ضيفه ريال بيتيس بنتيجة 3-2 في ملعب بينيتو فياماريان، بالجولة 23 من الدوري الإسباني.

بيتيس تقدّم مرتين بواسطة سيرخيو كاناليس، ونبيل فقير، فيما سجل فرينكي دي يونج، وسيرخيو بوسكيتس، وكليمنت لونجليه.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 49 نقطة في المركز الثاني، ويتجمّد رصيد بيتيس عند 28 نقطة في المركز 13.

ليكون هذا الفوز هو الأول لـ كيكي سيتيين كمدرب لـ برشلونة خارج ملعبه، وقد تحقق على الملعب الذي كان موطنا له في آخر عامين.

برشلونة تجاوز هزيمته أمام أتليتك بلباو مساء الخميس الماضي وتوديعه كأس ملك إسبانيا في سيناريو قاتل.

ليعيد برشلونة الفارق مع ريال مدريد المتصدر إلى 3 نقاط الذي فاز في وقتٍ متقدم من الأحد على أوساسونا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

برشلونة لا يقهر في بينيتو فياماريان بمسابقة الدوري منذ سقوطه هناك عام 2008.

المباراة اشتعلت في لحظاتها الأولى عندما احتسب الحكم خوسيه ماريا سانشيز مارتينز ركلة جزاء لـ بيتيس في الدقيقة الخامسة بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو، على خلفية لمسة يد لـ كليمنت لونجليه.

لينبري سيرخيو كاناليس ويفتتح التسجيل بنجاح في الدقيقة السادسة.

لكن أسبقية بيتيس لم تدم طويلا، فأدرك برشلونة التعادل سريعا في الدقيقة التاسعة بواسطة فرينكي دي يونج الذي تلقى تمريرة حريرية من ميسي.

المباراة المثيرة أسفرت عن هدف ثانٍ لـ بيتيس في الدقيقة 27 بواسطة الفرنسي فقير من هجمة مرتدة وتسديدة أرضية قوية.

وبرشلونة رفض الخروج متأخرا في الشوط الأول، فسجل بوسكيتس هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة طولية جديدة من ميسي.

في الشوط الثاني دفع سيتيين بالثنائي جوردي ألبا وأرتور ميلو بدلا من جونيور فيربو وأرتورو فيدال في الدقيقة 57.

الساحر ميسي رفع من حدة هجماته، فأطلق تسديدة تصدى لها جويل حارس مرمى بيتيس في الدقيقة 62.

قبل أن يطلق تسديدة مخادعة أخرى في الدقيقة 67 مرت بجوار القائم بقليل.

من جانبه، دفع روبي مدرب بيتيس بلاعبه المخضرم خواكين سانشيز في الدقيقة 70 بدلا من ويليام كارفاليو في تغيير هجومي.

وبينما طالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء لـ صالح أرتور رفضها الحكم وأكدت تقنية الفيديو قراره، أرسل ميسي تمريرته الحاسمة الثالثة في الدقيقة 72، والمُسجل هذه المرة كان الفرنسي لونجليه بضربة رأسية.

انتهت الأهداف، وبدأت البطاقات الحمراء في الظهور.

الحكم أشهر بطاقة صفراء في وجه فقير بالدقيقة 76، وأتبعها ببطاقة صفراء ثانية مباشرةً بسبب اعتراضه، ليغادر الفرنسي الملعب مطرودا.

بيتيس لعب بنقص عددي لمدة 3 دقائق فقط، حتى تحصل لونجليه على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 79.

الفريق الأندلسي ظهر بوجه شاحب هجوميا في الشوط الثاني، وعجز عن تهديد مرمى مارك أندري تير شتيجن، ليخرج برشلونة منتصرا، وتواصل الليجا اشتعالها.

اقرأ أيضا:

حسام حسن يغازل الأهلي

قائمة الأهلي لمواجهة طلائع الجيش

كاف يرد على تقرير نيويورك تايمز

حقيقة إلغاء السوبر المصري

هل فاوض الزمالك لاعب بريميرو دي أجوستو

التعليقات
قد ينال إعجابك