جابريل باربوسا يتحدى العادات من أجل كوبي براينت

الأربعاء، 05 فبراير 2020 - 17:59

كتب : إسلام أحمد

جابريل باربوسا - فلامنجو

تحدى البرازيلي جابريل باربوسا العادات والتقاليد البرازيلية وأعلن ارتداءه القميص رقم 24 رفقة ناديه فلامنجو أمام ريسيندي في بطولة ولاية كاريوكا البرازيلية.

المباراة أقيمت فجر اليوم وظهر اللاعب بالقميص رقم 9 دون أن يحقق ما قاله في المؤتمر الصحفي قبل المباراة بأيام بمباراة انتهت بفوز فريقه بنتيجة 3-1.

القميص رقم 24 يعد ممنوعا في المسابقات البرازيلية ويتم استخدامه فقط من قِبل الأندية البرازيلية في المسابقات القارية التي تُحدد بها الأرقام من 1 إلى 30.

ومن أجل الابتعاد عن الصخب المصاحب للرقم يُترك القميص رقم 24 للاعب لن يشارك في المباريات أو الحارس الثالث.

الحارس البرازيلي كاسييو في 2012 كان أبرز من ارتدى الرقم، إذ حل من مقاعد البدلاء قائدا كورنثيانز للفوز بلقب كوبا ليبرتادوريس في ذلك العام ومن ثم كأس العالم للأندية.

Image result for cassio camisa 24

كاسييو عندما سئل عن ارتداء القميص رقم 24 رد قائلا: "إنها أيام معدودة" وتمت مكافأته لاحقا بارتداء القميص رقم 12.

لماذا يُمنع الرقم 24 في المسابقات البرازيلية؟

الرقم 24 في البرازيل يرتبط بالهجوم على المثليين وهو مستمد من لعبة "Jogo do Bicho" أي "لعبة الحيوانات" وهي لعبة يانصيب غير قانونية استخدمت لتمويل حديقة حيوان مدينة ريو وليست شائعة في الوقت الحالي وكل حيوان يرتبط برقم.

رقم 24 ارتبط بحيوان "الغزال" وهي كلمة بالبرازيلية تشير إلى مصطلح مهين لتحديد مثليي الجنس.

الموسم الماضي فقط في الدوري البرازيلي وبين أكثر من 600 لاعبا ارتدى واحد فقط القميص رقم 24 وهو بريينو كوستا حارس مرمى جريميو الثالث.

وصار ارتداء القميص رقم 24 في الدوري البرازيلي الموسم الجديد تقليدا لتكريم أسطورة كرة السلة فمن قبل "جابيجول" قرر كل من نيني لاعب فلومينينسي -ظهر بالقميص الجديد في مواجهة يونيون دي كلارا في بطولة كوبا سود أمريكانا- وفلافيو لاعب باهيا وتيسلون لاعب سانتوس ارتداء القميص الممنوع.

ويعد رُهاب المثلية في البرازيل قضية حساسة إذ قضت المحكمة في وقت سابق بتجريم التمييز الجنسي وتوقيع عقوبات على الجماهير التي تطلق هتافات ضد المثلية الجنسية.

ففي مباراة بين فاسكو دا جاما وساو باولو سمع الحكم بعض الهتافات الجنسية من المناصرين ضد لاعبي ساو باولو وقرر إيقاف المباراة وطلب المدير الفني فاندرلي لوكسمبورجو –مدرب فاسكو وريال مدريد السابق- بإيقاف الهتافات المعادية.

كانت تلك المباراة الأولى التي تتوقف فيها مباراة في البرازيل بسبب إساءة معاملة المثليين.

ولاحقا نشرت أندية الدوري البرازيلي العشرين في وقت واحد رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي مطالبة المشجعين بـ "قول لا لرهاب المثلية".

الموسم الماضي قرر نادي باهيا البرازيلي السير عكس المألوف وعلق أعلام "قوس قزح" في رايات الركنية لملعب الفريق "أرينا فونتي نوفا".

وتعد البرازيل واحدة من أخطر الدول في العالم بالنسبة لمثليي الجنس، وسجلت 445 جريمة قتل حتى عام 2017.

ريناتو جاوتشو المدير الفني الحالي لـ جريميو في وقت سابق علق على الأمر وصعوبة تقلبه في البلاد قائلا: "إذا كان لديّ لاعب مثلي الجنس في فريقي، سأرحل معه في الصباح".

قد يكون تحرك اللاعبين لارتداء القميص الممنوع في البرازيل بداية لتحول جديد في الملاعب البرازيلية.

طالع أيضا

هدف تريزيجيه الأجمل في يناير

عودة خالد جلال للدوري الممتاز؟

رونالدو ذو القلب الكبير الذي لا تعرفه

الأهلي: فتحي وأجايي جاهزان لبيراميدز

من يفضل بلال لمواجهة الأهلي؟

حين أصاب الزمالك اليابانيين بـ"الحول"

التعليقات
قد ينال إعجابك