كاسيميرو 2 إشبيلية 1.. ريال مدريد يتصدر الدوري مؤقتا

السبت، 18 يناير 2020 - 18:58

كتب : زكي السعيد

كاسيميرو - ريال مدريد - إشبيلية

حقق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه إشبيلية بهدفين مقابل هدف واحد على ملعب سانتياجو برنابيو، في الجولة 20 من الدوري الإسباني.

كاسيميرو توج نفسه بطلا للمباراة بتسجيله هدفي ريال مدريد، فيما سجل لوك دي يونج هدف إشبيلية الوحيد.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 43 نقطة في صدارة الترتيب مؤقتا، فيما تجمد رصيد إشبيلية عند 35 نقطة في المركز الرابع.

ويتزعم ريال مدريد الترتيب مؤقتا في انتظار نتيجة مباراة برشلونة (40 نقطة) أمام ضيفه غرناطة غدا الأحد على ملعب كامب نو.

المباراة سبقها أجواء احتفالية عندما نصب أفراد إشبيلية ممرا شرفيا للاعبي ريال مدريد المتوجين بكأس السوبر الإسباني قبل أسبوع.

كما قدّم سيرخيو راموس الكأس لجماهير سانتياجو برنابيو في أزياء مدنية، إذ غاب عن اللقاء للإصابة.

وكانت المباراة هي الظهور لـ جولين لوبيتيجي مدرب إشبيلية في ملعب سانتياجو برنابيو، منذ إقالته من تدريب ريال مدريد في أكتوبر 2018.

السجل الكارثي لـ إشبيلية على ملعب سانتياجو برنابيو تواصل، إذ خسر مباراته رقم 13 على التوالي في زياراته للملعب العريق في مختلف البطولات.

كاسيميرو سجل الثنائية الأولى في مسيرته مع ريال مدريد، ليمنع نتيجة التعادل التي لم تحضر في مواجهات الفريقين بالدوري الإسباني لـ 30 مباراة متتالية.

فيما ظهر رافاييل فاران في مباراته رقم 300 بقميص ريال مدريد، ليكون الأجنبي العاشر الأكثر تمثيلا للميرنجي في التاريخ.

الشوط الأول جاء رتيبا خاليا من الفرص الخطيرة، لكن لقطة واحدة في الدقيقة 30 كانت كافية لإثارة الجدل.

إشبيلية سجل برأسية الهولندي لوك دي يونج، لكن بعد الرجوع لتقنية الفيديو، ألغى خوسيه مارتينز مونويرا حكم اللقاء الهدف بداعي وجود مخالفة ارتكبها فرانكو فاسكيز على إيدير ميليتاو، لينجو ريال مدريد.

الشوط الثاني كان أكثر إثارة، فبدأه ريال مدريد بهدفٍ أول في الدقيقة 57 عن طريق كاسيميرو الذي تلقى تمريرة بديعة من لوكا يوفيتش، وأنهاها بمهارة كبيرة في شباك إشبيلية.

زين الدين زيدان وعلى الرغم من التقدم، دفع بتغييرين في الدقيقة 62: كريم بنزيمة بدلا من يوفيتش، وفينيسيوس جونيور محل مواطنه البرازيلي رودريجو.

ريال مدريد لم يهنأ بهدف كاسيميرو الأول كثيرا، فسجل دي يونج التعادل لـ إشبيلية في الدقيقة 64، هدف كان شرعي هذه المرة رغم ارتطام الكرة بيد زميله منير الحدادي.

الدقيقة 67 شهدت الظهور الأول للمغربي يوسف النصيري بقميص إشبيلية بعد أن عوّض الحدادي المصاب.

الدقائق المثيرة تواصلت عندما أعاد كاسيميرو فريقه ريال مدريد إلى المقدمة بهدفٍ ثانٍ بضربة رأسية هذه المرة بعد عرضية لوكاس فاسكيز في الدقيقة 69.

ريال مدريد كان قريبا من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 87 بعد انطلاقة رائعة من فينينسيوس على الجهة اليسرى، لكن توني كروس لم ينجح في ترجمة عرضية البرازيلي، وسدد في جسد توماس فاشليك حارس مرمى إشبيلية، ليكتفي الميرنجي بهدفين في شباك الضيف الأندلسي العنيد.

اقرأ ايضا:

تأجيل مباراتي الأهلي والزمالك في الدوري

قائمة الأهلي لمواجهة المقاولون

بيراميدز يحتفل بـ عبد الله السعيد

موقف أيمن حفني مع المقاصة

أزمة للنني مع فريقه في تركيا

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك