ملامح تعادل الزمالك أمام زيسكو – كارتيرون يجد نصف ضالته في زامبيا

الأحد، 29 ديسمبر 2019 - 11:32

كتب : فادي أشرف

الزمالك - باتريس كارتيرون

استراتيجية باتريس كارتيرون ضد زيسكو الزامبي في مواجهة الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا كانت واضحة للغاية منذ أن أعلن تشكيله.

الزمالك دخل المباراة بتشكيل اختفى منه اسم مصطفى محمد، وظهر فيه اسم أشرف بنشرقي كمهاجم صريح. هذا الخيار وشى بنية كارتيرون، دفاع صلب بداية من وسط الملعب، والاعتماد على السرعات في وسط ملعب زيسكو.

بالفعل، وجد كارتيرون نصف ضالته وهو الاعتماد على السرعات في وسط ملعب زيسكو.

شكل هجومي مبشر

تبادل فرجاني ساسي وأحمد سيد "زيزو" ومحمد أوناجم وأشرف بنشرقي ويوسف إبراهيم "أوباما" ومصطفى محمد بعد مشاركته، حوالي 40 تمريرة في وسط ملعب زيسكو في الكثير من الهجمات المرتدة غير المكتملة على مرمى صاحب الأرض الزامبي.

ذلك انعكس في شن الزمالك 8 هجمات على مرمى زيسكو.

الزمالك استطاع علاج عقمه التهديفي، ولكن المشكلة كانت إن العلاج لم يكن ما خطط له كارتيرون.

بهذا التشكيل وذلك الشكل الهجومي، ربما توقع كارتيرون أن يكون هدفه في المباراة من هجمة مرتدة ولكن واجه ذلك التوقع مشكلة كبيرة هي الخيارات الفردية من مهاجمي الفريق في اللمسات قبل الأخيرة.

بالتالي، استطاع الزمالك التسجيل من سلاحه الأوضح هذا الموسم، كرة عرضية ثابتة أو متحركة على رأس مصطفى محمد.

في الدوري والأدوار الرئيسية لدوري الأبطال، سجل مصطفى محمد 5 أهداف، 4 منهم كانوا بالرأس.

أهداف المهاجم اليافع الذي يعيش فترة رائعة مع الأبيض شكلت 30% من أهداف الزمالك هذا الموسم، وهي نسبة رائعة، لكن كارتيرون عليه إيجاد حلول هجومية إضافية للزمالك حال غاب مصطفى محمد أو سيطر عليه دفاع الخصم.

أزمة كبرى

خطة كارتيرون انقسمت – كأي خطة في كرة القدم – لشق دفاعي وشق هجومي، يتداخلان ويتشابكان خلال المباراة.

الشق الدفاعي خاصة في وسط الملعب كان بعيدا جدا عن المستوى المأمول.

شن زيسكو 18 هجمة على مرمى محمد أبو جبل، الذي تحمل وزر التصدي لـ5 كرات كانوا من الممكن جدا أن يشكلوا أزمة في مسيرة الزمالك الإفريقية إذا دخلت إحداهم المرمى.

السبب في ذلك كان عدم قدرة الزمالك على الوقوف أمام سلاح زيسكو الأبرز.

لاعبو زيسكو سددوا وسددوا على مرمى أبو جبل من مسافات بعيدة، قبل أن يجدوا ضالتهم في النهاية من كرة عرضية، ولكن لاعبي الزمالك وكارتيرون لم يفطنوا إلى خطورة الزامبيين من المسافات البعيدة طوال المباراة.

الزمالك كان لديه مشكلة في الضغط وافتكاك الكرة في وسط ملعبه، حيث استطاع لاعبو زيسكو تمرير 176 كرة سليمة في وسط ملعب الأبيض.

المرحلة المقبلة لتلك التمريرات هي التسديد، وهو ما حدث كثيرا في المباراة. لاعبو الزمالك لم يفتكوا الكرة في وسط ملعبهم سوى 3 مرات.

محمد أبو جبل

هل يثبت أبو جبل مكانه كحارس الزمالك الأساسي؟

أبو جبل حصل على فرصة بعد أداء بعيد عن المستوى المأمول من محمد عواد ضد طلائع الجيش، ومنذ تلك المباراة لم يسكن مرماه سوى هدفا وحيدا في مباراة زيسكو.

ولكن بالنظر لأداء أبو جبل في المباراة، فقد حمى الزمالك من 5 تسديدات كانوا من الممكن

أن يتحولوا بكل سهولة إلى أهداف.

أداء أبو جبل، الذي عاد للزمالك من سموحة مطلع الموسم كحارس ثان لمحمد عواد، سينبئ بمنافسة طاحنة في مركز حراسة المرمى بينه وبين حارس الإسماعيلي السابق، والمتوج بكأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما محمد صبحي، مع عودة محمود عبد الرحيم "جنش"، سيكون كارتيرون على موعد مع صداع محبب لاختيار حارسه الأساسي.

طالع أيضا

مواعيد مباريات الأحد الناري

مورينيو يسخر من دفاعه

فايلر يوضح سبب كثرة الإصابات في الأهلي

وليد سليمان رابع أفضل هداف قاري للأهلي

جاريدو يهاجم كاف بعد خسارته أمام حمادة صدقي

التعليقات
قد ينال إعجابك