حصاد في الجول 2019 – 15 مدربا يتنافسون على لقب الأفضل في مصر

الأحد، 22 ديسمبر 2019 - 11:33

كتب : FilGoal

أفضل مدرب في 2019

15 مدربا لديهم الفرصة في التنافس على لقب الأفضل في مصر، في حصاد FilGoal.com لعام 2019.

بين بطل الدوري وقائد صحوة الأهلي، وعراب إنجاز الزمالك الإفريقي، وملهم انتصار قومي، اختر أفضل مدرب في مصر.

للمشاركة في حصاد FilGoal لعام 2019 شارك باختياراتك من هنا

إيهاب جلال

قاد صحوة المصري بعد بداية موسم سيئة وذهب بالفريق بعيدا واحتل به المركز الرابع في الدوري بعد أن استلمه في المركز الـ17.

جلال وجد نفسه في بورسعيد بعد تجربة لم تُكتب لها النجاح في الزمالك، حيث لم يخسر سوى في 3 مباريات في الدوري في النصف الثاني من الموسم الماضي.

أداء رائع وضعه ضمن أهم المتنافسين على وظيفة مدرب الفراعنة التي آلت إلى حسام البدري في النهاية.

وفي الموسم الحالي رغم تخبط أبناء بورسعيد في الدوري، واحتلالهم المركز الـ13، إلا أن جلال يسير بخطى أكثر من واثقة قاريا حيث حصد 6 نقاط من أول مباراتين في الكونفدرالية.

تاكيس جونياس

يقدم كرة جميلة مع وادي دجلة منذ تعيينه مطلع الموسم الماضي، حيث أنهاه عاشرا محققا 10 انتصارات و10 تعادلات و14 هزيمة.

رغم عدم تحسن الفريق على مستوى النتائج، إلا أن الفريق أصبح يملك شخصية هجومية واضحة حيث خاض 24 مباراة في عام 2019، ولم يفشل في التسجيل سوى في 5 مباريات منهم فقط.

كريستيان جروس

يجادل قطاع عريض من المنتمين إلى نادي الزمالك بأن استمرار السويسري على رأس الإدارة الفنية للزمالك، كان سيعني فوز الفريق بالدوري الموسم الماضي.

جروس لا يحتاج لتعريف كبير، حيث قاد الزمالك لإنجاز قاري وهو الفوز بالكونفدرالية، أول بطولة قارية تدخل خزائن الزمالك منذ عام 2003.

ومحليا، لم يخسر جروس سوى مباراتين كانا أمام المصري وبيراميدز، إلا أنه لم يستكمل الموسم مع الأبيض ليرحل عن الفريق فائزا ببطولة قارية.

حسام حسن

حسام حسن بدأ العام مدربا لبيراميدز، فاز في أول مبارياته على الأهلي لكنه تعادل ضد المصري والإنتاج الحربي، قبل أن يكتب تعادله مع الزمالك نهايته مع بيراميدز.

وبعدها، تولى حسن تدريب سموحة في 21 مباراة، فاز في 8 وتعادل 6 وخسر 7.

وأنهى سموحة الموسم الماضي في المركز الـ12، بينما يبدو موسمه الحالي أفضل حيث يحل خامسا.

رامون دياز

بعد حسام حسن، تولى دياز تدريب بيراميدز وأبقى الفريق ضمن زمرة المتنافسين على الدوري حتى مقربة من خط النهاية.

13 مباراة مع بيراميدز حقق فيهم 8 انتصارات، بينهم انتصارين ضد الأهلي والزمالك، و4 تعادلات وهزيمة وحيدة كانت ضد الجونة.

مستوى بيراميدز مع دياز أهله لإنهاء الموسم في المركز الثالث، والتأهل للكونفدرالية.

ريني فايلر

صاحب أفضل انطلاقة تاريخية للأهلي في الدوري هو سويسري آخر، ريني فايلر.

7 انتصارات في 7 مباريات محلية، فوز بكأس السوبر، ومسيرة ثابتة إفريقيا رغم الخسارة من النجم الساحلي في تونس، الهزيمة الوحيدة التي مني بها السويسري مدربا للأحمر.

فايلر رفع مستوى طموحات الأهلي هذا الموسم، فهل يستمر على نفس النهج؟

سيباستيان ديسابر

تقييم الفرنسي بمسيرته في الدوري فقط تظلمه، وكانت بالتأكيد السبب في رحيله عن بيراميدز، حيث تعادل 3 مرات وخسر مرتين في 8 مباريات.

لكن الفرنسي قاريا وضع الفريق ضمن أهم المرشحين للظفر بالكونفدرالية ببداية قوية للأدوار التمهيدية ودور المجموعات، كما قاد الفريق لنهائي كأس مصر للمرة الأولى في تاريخه قبل أن يخسر من الزمالك 3-0.

شوقي غريب

3 أسابيع كانت كفيلة بوضع غريب ضمن هذه القائمة، وربما المرشح الأفضل للفوز بها.

بكل اختصار، غريب حقق إنجازا قوميا بعد 4 أشهر من نكسة المنتخب في كأس أمم إفريقيا 2019.

قاد جيل صاعد للفوز بكأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما والتأهل للأولمبياد، وقدم مجموعة من اللاعبين ستحمل لواء الكرة المصرية مستقبلا مذكرا الجمهور بميداليته البرونزية في كأس العالم للشباب 2001.

طارق العشري

بفارق 3 نقاط، نجا حرس الحدود من الهبوط العام الماضي.

وهذا الموسم استعاد الحدود مكانته كأحد أصعب فرق الوسط في الدوري المصري، الفضل في ذلك يعود للعشري الذي انتشل الفريق كأحد أهم المرشحين للهبوط العام الماضي.

العشري لم يخسر سوى 9 مباريات من أصل 27 قادها للفريق في 2019.

طلعت يوسف

وجود الاتحاد السكندري في المركز الثاني في الدوري ليس وليدا للصدفة، بل نتيجة مجهود كبير بذله طلعت يوسف مع ناديه.

يوسف بدأ العام مع مصر للمقاصة ولم يخسر هناك سوى 4 مرات في 13 مواجهة (بينهما مواجهتين ضد الأهلي، وثالثة ضد الزمالك)

يوسف رحل عن المقاصة ولبى نداء ناديه الذي شهد نجوميته لاعبا، ليعيد اكتشاف نفسه مدربا ويصل بالفريق لنصف نهائي كأس مصر، وربع نهائي البطولة العربية التي يواجه فيها الإسماعيلي، بجانب مسيرة أكثر من مشرفة حتى اللحظة في الدوري.

عماد النحاس

بعد سنوات من عدم ثبات المستوى، وجد المقاولون العرب شخصية جديدة مع عماد النحاس.

النحاس أنهى الموسم الماضي خامسا، ولم يخسر سوى 8 مباريات مع الفريق طوال العام الميلادي المقبل على النهاية.

المقاولون هذا الموسم يحتل المركز الثالث وعينه بالتأكيد على استعادة المشاركة الإفريقية.

مارتين لاسارتي

انتشل لاسارتي الأهلي في الدوري من مراكز متأخرة للغاية للحصول على "أصعب دوري في التاريخ" كما وصفه الكثير من المنتمين للأحمر.

ربما لم يقدم لاسارتي أداء كروي جيد مع الأهلي، وكذلك دشن واحدة من أسوأ المشاركات الإفريقية في تاريخه بعد الخسارة من صن داونز 5-1 بمجموع المباراتين في دور الثمانية، إلا أن نجاحاته كلها كانت محلية في الدوري فقط.

مختار مختار

منذ 2017، ومختار مختار متربع على زمام الأمور في الإنتاج الحربي.

خسر مختار 11 مباراة من أصل 24 مباراة محلية هذا العام الميلادي، وأنهى الدوري في المركز الـ13.

ميلوتين سريدويفتش "ميتشو"

رغم نهاية فترته مع الزمالك بشكل غير مرض لجمهور الفريق، إلا أنه توج بلقب في النهاية.

ميتشو قاد الزمالك للفوز بكأس مصر على حساب بيراميدز بأداء رائع 3-0، لكنه خسر لقب السوبر أمام الأهلي، والكثير من النقاط في الدوري بجانب بداية متذبذبة في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

أحمد حسام "ميدو"

ميدو لعب 11 مباراة مع المقاصة هذا الموسم، فاز في 3 منهم وتعادل مرتين وخسر 6 مرات حتى الآن.

طالع أيضا

ليفربول بطل العالم لأول مرة

صلاح أفضل لاعب في مونديال الأندية

صلاح يُجيب على أسئلة أبو تريكة المثيرة

رائعتان مبهرتان.. المصري يكسر سلسلة الهزائم ويفرض التعادل على بيراميدز

في الجول يكشف القصة الكاملة لوفاة إداري الزمالك

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك