صلاح يُجيب على أسئلة أبو تريكة: عن "طمع" الثنائية.. ومنافس ليفربول على الدوري

السبت، 21 ديسمبر 2019 - 23:04

كتب : FilGoal

محمد صلاح - ليفربول

أجاب محترفنا المصري الرائع محمد صلاح على أسئلة محمد أبو تريكة أسطورة الكرة المصرية، وذلك عقب تتويج ليفربول بكأس العالم للأندية.

ليفربول انتصر على فلامنجو بهدف قاتل ليتوج بطلا لكأس العالم للأندية. (طالع التفاصيل)

وتوج صلاح بجائزة أفضل لاعب في البطولة، قبل أن يتحدث مع قناة بي إن سبورتس ويُجيب على أسئلة أبو تريكة.

في البداية وجه أبو تريكة التحية لـ صلاح بسبب ظهوره بعلم مصر عقب التتويج، قائلا: "سعيد بأنك في الملعب بعلم مصر. أسعد في كل مرة أشاهد علم مصر في المدرجات، والآن سعيد برؤيته عليك".

ليرد صلاح ضاحكا "ايه رأيك؟ آخر شياكة".

السؤال الأول من أبو تريكة لـ صلاح كان: "ما شعورك عقب التتويج بجائزة أفضل لاعب في البطولة؟".

أجاب صلاح: "سعيد بكل تأكيد بهذا التتويج. كل الأسماء السابقة التي رفعت الجائزة تعد أسماء كبيرة للغاية".

وأردف "ولكن سعادتي الأكبر بحصد اللقب. كل لاعبي ليفربول يستحقون الجائزة وليس أنا فقط".

وأشار "لا أقتنع كثيرا بالجوائز الفردية. هذا عمل جماعي والكل أدى ما عليه ولذلك أهدي الجائزة لكل لاعبي ليفربول".

ووضع أبو تريكة خياريين أمام محمد صلاح، التتويج بالدوري الإنجليزي أم التتويج بدوري أبطال أوروبا من جديد؟

ليُجيب صلاح: "أرغب في تحقيق اللقبين هذا الموسم. أنا طماع".

وأكمل حديثه قائلا: "سنعود إلى إنجلترا يوم الأحد ونسعى للحفاظ على تركيزنا من أجل حصد لقب الدوري".

من هو منافس ليفربول على لقب الدوري؟ ليستر سيتي أم مانشستر سيتي؟

سؤال جديد من أبو تريكة ليُجيب صلاح قائلا: "الثنائي أصبح بعيدا نوعا ما عن المنافسة ولكن يبقى سيتي هو المنافس الأقوى بكل تأكيد".

وأوضح "مانشستر سيتي حقق اللقب في آخر موسمين، والعام الماضي حقق البطولة رغم ابتعاده عنا في البداية ولذلك علينا الحفاظ على تركيزنا لحصد اللقب".

ويرى صلاح: "مشوار الدوري يعد طويلا ولم يحسم أي شيء حتى الآن".

وتوج ليفربول بالبطولة لأول مرة في تاريخه بعدما انتزع فوزا ماراثونيا من فلامنجو بهدف دون رد على استاد خليفة الدولي.

الريدز انتظروا حتى الأشواط الإضافية من أجل تسجيل هدف اللقاء الوحيد، بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وبوبي فيرمينو كان بطل اللحظات الأخيرة كالعادة بعدما خطف لفريقه الفوز على مونتيري في نصف النهائي، ليسجل هذه المرة في الشوط الإضافي الأول.

ليفربول عانق الذهب لأول مرة بعدما خسر نهائي البطولة في 2005 أمام ساوباولو بهدف دون مقابل.

ومحترفنا صلاح الذي شارك في اللقاء بشكل أساسي وغادر في الثواني الأخيرة، عانق كذلك الذهب ليضيف رقما قياسيا آخر إلى سجله كأول مصري يحرز البطولة المونديالية.

طالع أيضا

ليفربول بطل العالم لأول مرة

صلاح أفضل لاعب في مونديال الأندية

صلاح يُجيب على أسئلة أبو تريكة المثيرة

رائعتان مبهرتان.. المصري يكسر سلسلة الهزائم ويفرض التعادل على بيراميدز

في الجول يكشف القصة الكاملة لوفاة إداري الزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك