مؤتمر إنريكي: الرد على مورينو؟ لم يكن وفيا لي والحياة مواقف

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019 - 13:41

كتب : FilGoal

إنريكي ومورينو

قال لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا إن روبيرتو مورينو مساعده السابق والمدرب المؤقت للاروخا لم يكن وفيا له، خاصة وأنه أراد قيادة المنتخب في بطولة يورو 2020 ثم الرحيل في الصيف المقبل ولم يقبل بعودة مدرب برشلونة السابق السريعة.

وصرح إنريكي قائلا: "إنه يوم خاص لي ولعائلتي، عدت إلى منزلي لأنهي الوظيفة التي بدأتها، هدفي هو أن أكون أحد المرشحين للفوز باليورو، لا يمكنني الانتظار حتى أقابل اللاعبين، لن أغير العديد من الأشياء".

وأضاف "أنا مجبر لكي أوضح بعض الأشياء، لأنه كان هناك بعض الجدل يوم 12 سبتمبر في اجتماع دار لمدة 20 دقيقة".

وواصل "أخبرت روبيرتو مورينو أنني أشعر بشعور جيد للعودة إلى التدريب، وأخبرني أنه يرغب في قيادة المنتخب في اليورو قبل أن يعود ليصبح مساعدي في الصيف المقبل".

واسترسل "كان طموحا للغاية لكن هنا الموقف يعد عدم ولاء أو وفاء لي، لذا قررت أن أعود بدونه".

وتابع "مواقف الحياة تسمح لك أن ترى من صديقك ومن ليس كذلك، من يمكنك أن تثق به ومن لا يمكنك".

واستكمل "اتخذت القرار وفقا لمعاييري وبشكل احترافي، لا يوجد أي شيء لأقوله ضد مورينو".

وأتم "أعتقد أنني ليس لدي أي شيء لأقوله حوله كشخص، لكن...".

ما الذي حدث؟

لويس إنريكي تعرض لفاجعة كبيرة إثر وفاة ابنته، ما اضطره للابتعاد عن منتخب إسبانيا، ليقود مورينو تدريب اللاروخا خلال التصفيات المؤهلة ليورو 2020 وكذلك المباريات الودية الدولية كمدرب للمنتخب.

في المجمل قاد مورينو منتخب إسبانيا في 3 مباريات كمدرب مؤقت أثناء انشغال إنريكي في فترة علاج ابنته، ثم 6 كمدرب دائم خلال ابتعاد لويس إنريكي عن التدريب عقب وفاتها في الفترة من سبتمبر حتى نوفمبر الجاري، وفازت إسبانيا مع مورينو في 7 مباريات وتعادلت مرتين.

إنريكي تعافى نفسيا وشعر أن بإمكانه العودة للتدريب، ووفقا للويس روبياليس رئيس الاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم فالاتفاق كان ينص على قيادة مورينو لتدريب المنتخب حتى عودة إنريكي في أي وقت.

إنريكي عاد أسرع من المتوقع خلال الشهر الجاري، ليقرر تولي زمام الأمور مرة أخرى، وخرج مورينو ليقول: "من الأفضل أن يظل الأمر بيننا، إن تحدثت فلن يكون الأمر جيدا للجميع".

ووفقا لعدد من التقارير في إسبانيا، فإن لويس إنريكي شعر بإحباط كبير لأن مورينو لم يسأل قط عن ابنته أو يواسيه خاصة بعد وفاتها.

علاقة لويس إنريكي بروبيرتو مورينو من المفترض أنها قوية للغاية، الثنائي يعمل معا جنبا إلى جنب منذ عام 2008، إذ أن مورينو عمل مساعدا لإنريكي في روما وسيلتا فيجو وبرشلونة ثم منتخب إسبانيا ولم يفترقا قط سوى خلال الشهر الجاري.

طالع أيضا

500 مشجع للأهلي أمام النجم بجواز السفر.. ومران مسائي للاعبين بحضور السفير

الزمالك يصل أديس أبابا قبل التوجه للكونغو ومران عصرا في إثيوبيا

ميسي والرقم 700

لا داعي للقلق على إبراهيموفيتش

ألي: ما قاله مورينيو كان مرحا.. ولم أعد شابا وعانيت من الكثير من الإصابات

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك