مانويل جوزيه ينصح ليفربول ويستعيد ذكرياته مع الأهلي في اليابان

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 - 13:11

كتب : FilGoal

مانويل جوزيه

أجرى موقع "SAPO Desporto" البرتغالي حوارا مع مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي ، عقب تتويج مواطنه جورج جيسوس بلقب كوبا ليبرتادوريس مع نادي فلامنجو البرازيلي

مانويل جوزيه تحدث عن فوز مواطنه بأولى ألقابه القارية التي جاءت بعد فشله مع بنفيكا البرتغالي مرتين بتحقيق لقب الدوري الأوروبي وفاز بلقب قاري في أول مواسمه بأمريكا اللاتينية.

مدرب الأهلي السابق الفائز بـ 8 بطولات قارية تحدث عن تأثير جورج جيسوس الذي يفتح الباب حول مزيد من المدربين الأوروبيين في أمريكا الجنوبية قائلا: "كنت سعيدا للغاية له، سرعان ما حوّل الفريق وفاز بلقب كوبا ليبرتادوريس وحقق لقب الدوري البرازيلي الغائب منذ 10 سنوات".

وتابع "المدربون البرازيليون يُعامَلون بشكل جيد في البرتغالي والآن علينا عكس الأمر، الوضع الحالي سيتغير لأنه شخصا قدّم كرة قدم حديثة مع طريقة تدريب أكثر حداثة".

وعن نهائي كوبا ليبرتادوريس تحدث مدرب اتحاد جدة السعودي وبيرسوبوليس الإيراني السابق "شاهدت المباراة ولم يكن ريفر بليت ليفوز على فلامنجو إلا بالرقابة رجل ضد رجل، في الدقائق الـ 15 الأخيرة قلّل ريفر بليت ضغطه وتمكن فلامنجو بالخروج من الكرة".

وأضاف "لا يهم من الأفضل أو الأسوأ، هذا هو الفوز، لكنه فعل ما فعله فقط سانتوس بيليه بتحقيق ثنائية الدوري وليبرتادوريس".

فلامنجو فاز بلقب كوبا ليبرتادوريس لأول مرة منذ 38 عاما وبعد أقل من 23 ساعة حقق لقب الدوري البرازيلي مستفيدا من خسارة منافسه بالميراس قبل 4 جولات على نهاية الموسم.

وتطرق جوزيه للحديث عن الفوز بالألقاب القارية: "كمدرب تأهلت إلى 9 نهائيات قارية، فزت بـ 4 دوري أبطال إفريقيا وعدد قليل من المدربين في العالم لديهم 8 ألقاب قارية، لكنني أدرك أن الكرة في إفريقيا لها بُعد مختلف عن أوروبا وأمريكا الجنوبية، وأفهم الفارق بين كرة القدم في أمريكا الجنوبية وإفريقيا".

وعن مستقبل جورج جيسوس وإمكانية العودة لتدريب أحد الفرق الأوروبية الكبرى: "الفوز باللقب القاري لا يعني أن تذهب مباشرة لتدريب نادي كبير في أوروبا، عليه أن يواصل العمل خاصة أنه فاز باللقب في عمر 65 عاما ولذلك لن يكون من السهل الوصول إلى أحد الفرق الكبيرة، لقد جاء إلى البرازيل ليكون بطلا".

فلامنجو لديه فرصة المنافسة على لقب كوبا ليبرتادوريس 2019 والتي تقام بعد أسابيع قليلة في قطر، لكن مانويل جوزيه قاد الأهلي للتأهل إلى كأس العالم في اليابان.

وتذّكر جوزيه مشواره مع الأهلي في اليابان والتحضيرات والصعوبات: "فارق التوقيت كان مملا، كنا نذهب إلى اليابان قبل 15 يوما بسبب فارق التوقيت بين مصر واليابان".

في 2006 حقق الأهلي المركز الثالث في كأس العالم للأندية وخسر برشلونة من إنترناسيونال البرازيلي في النهائي.

وتابع "أتذكر التحدث إلى ريكو ورونالدينيو لاعبا برشلونة الإسباني وأخبروني أنهم لم يناموا في الليل وأمضوا النهار نائمين في اليوم التالي، لذلك لم يقدموا المردود نفسه، كانت مسابقة صعبة جدا بسبب فارق التوقيت".

وعن ليفربول بطل أوروبا وفرصته في الفوز باللقب "لن يواجه مشكلة في التكيُف وسيكون عليه الفوز على فلامنجو في النهاية، الفارق الزمني بين إنجلترا وقطر 3 ساعات عليهم إعداد أنفسهم واللعب بأقصى طاقتهم".

وأتم "أتذكر ساو باولو مع باولو أوتوري كان بطلا لكأس العالم للأندية في اليابان في السنة الأولى وفازوا باللقب بجدارة".

وحقق ساو باولو لقب نسخة 2005 على حساب ليفربول بالفوز في المباراة النهائية، ويدخل الريدز نسخ 2019 وعينه على التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

طالع أيضا

وكيل النني: اللاعب حزين من انتقاده في وسائل تواصل اجتماعي

عودة الأبطال في أبرز مباريات الثلاثاء

تقرير: الأهلي يواجه الهلال في مهرجان اعتزال طارق التائب

الزمالك يفقد علاء ضد الشرقية

5 أرقام من اكتساح الأهلي للجونة

فيديو - صلاح يتهكم على لوفرين بسبب بيتزا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك