5 ملامح بعد تعادل المنتخب.. ارفعوا القبعة لجزر القُمر

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 - 17:17

كتب : FilGoal

مصر ضد جزر القُمر

استمر الأداء المتذبذب للمنتخب المصري في مواجهته الثانية بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم 2021، لم يبد خلال مواجهة جزر القُمر أن الفراعنة يمتلكون أسلحة كافية لتهديد مرمى المضيف، بل نجا من خسارة كانت قريبة للغاية بسبب الأداء الهزيل.

إليكم أبرز الملامح التي ظهرت خلال مباراة مصر الثانية في التصفيات.

الإصرار على تمريرات لا طائل لنا بها

أرسل منتخب مصر أكثر من كرة عرضية، منها كرة انطلق خلالها أحمد سيد زيزو إلى العمق على فرضية أن الكرة ستُمرر كبينية له وسط المدافعين لكنها لُعبت على الطرف ثم تحولت إلى كرة عرضية لتصل إلى محمد مجدي أفشة الذي سددها برأسه رغم تواجده في مكان خطير إلا أنه سددها بعيدا.

لم يستخدم منتخب مصر أقوى أسلحته وهو التحول السريع في الهجمات المرتدة سواء بمساعدة خط الوسط أو الجناحين محمود حسن تريزيجيه وأحمد زيزو.

أرسل المنتخب المصري في الشوط الأول 6 كرات عرضية، 3 من كهربا (المهاجم) و2 من أفشة وواحدة من طارق حامد.

لم يمتلك المنتخب المصري بدائل كافية لتشكيل خطورة على مرمى جزر القُمر.

المرة الوحيدة التي تحرك خلالها المنتخب المصري بتمريرات سريعة قصيرة على أرض الملعب ثم تحرك تريزيجيه وتمريرة من حسين الشحات كاد المنتخب أن يسجل هدفا.

خسارة الكرة

لم يكمل لاعبو منتخب مصر أكثر من 6 تمريرات متتالية خلال الشوط الأول وتكرر الأمر في الشوط الثاني، لم يكن هناك أي مجال لبناء الهجمات لم يُقدم خط الوسط أو الهجوم ما يمكن ذكره سوى فرصة وحيدة لتريزيجيه غير ذلك لم يتمكن المنتخب من فعل أي شيء.

الدفاع السهل

امتلك المضيف 9 محاولات ضد مصر ثلاثة منها نجحت مقابل 6 لمصر، كما أتم عددا لا يمكن حصره من المراوغات مثلا وليس حصرا فايز سيليماني لاعب جزر القمر راوغ 5 مراوغات.

كل هجمة كان من الممكن أن تشكل خطرا كبيرا على مرمى منتخب مصر ومن الممكن استقبال العديد من الأهداف لولا تألق محمد الشناوي.

لا شكل للمنتخب المصري

الجهاز الفني لمنتخب لم يُجر أي تعديلات فنية على الخطة بين الشوطين، استمر باللعب بنفس الشكل بل وتراجع أكثر حينما أشرك مروان حمدي وحسين الشحات وعبد الله جمعة، تراجع الفريق أكثر وتكتل للدفاع.

غياب صناعة اللعب

أكثر اللاعبين تسلما للكرة كان طارق حامد بـ35 مرة، يليه أحمد حجازي ومحمود علاء بـ31 مرة ثم محمد هاني، أقرب لاعب وسط لمتسلمي الكرة كان عمرو السولية بـ26 مرة، محمد مجدي أفشة تسلم الكرة 14 مرة.

خلال المباراة بدا منتخب مصر بلا أي حلول تقريبا لنقل الكرة وبدا مجردا تماما من أي سلاح قد يفيده.

ارفعوا القبعة لجزر القُمر

المضيف لم يدخر جهدا لإثبات قدراته بل قضى معظم فترات المباراة في منتصف ملعب مصر وأكثر، امتلك الاستحواذ بنسبة 52%، أتم 277 تمريرة من 359 وامتلك دقة تمريرات تقدر بـ88%، كما أرسل 26 كرة عرضية.

ليس ذلك فقط، جزر القمر فاز بالكرة 100 مرة من منتخب مصر ولم يسمح للفراعنة بامتلاك أي مساحة ممكنة لتشكيل خطورة وجردوهم من كافة الأسلحة.

إن أراد المنتخب تقديم نفسه كمرشح قوي للتأهل في تلك المجموعة، فهذه المباراة خير دليل على أنهم لا يمزحون، يمتلكون ثقة كبيرة ومهارات لا بأس بها وإن كان ينقصهم بعض الأشياء لكنهم قدموا عرضا رائعا ضد مصر.

اقرأ أيضا:

فيديو في الجول - النحاس يختار تشكيله المثالي من خارج الأهلي والزمالك

مؤتمر غريب: لم نقدم شيئا للكرة المصرية وهذا الفريق يذكرني بجيل 2001.. وشكر خاص لـ رمضان

مؤتمر رمضان: سنخوض المباراة التي عملنا عامين من أجلها.. ولا يمكنني الحديث عن مستقبلي

حارس جنوب إفريقيا: سنلعب ضد مصر بلا أي خوف لتحقيق المفاجأة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك