ملامح تعادل مصر مع كينيا.. ماذا أراد البدري واللاعبون؟

الخميس، 14 نوفمبر 2019 - 21:17

كتب : رامي جمال

مصر - كينيا

تعثر منتخب مصر في مباراته الأولى في منافسة رسمية بعدما تعادل مع كينيا اليوم الخميس في ملعب برج العرب إيجابيا لهدف لمثله.

التعادل جاء في الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021 لحساب المجموعة السابعة.

ويستعرض FilGoal.com أبرز ملامح المباراة.

أخطاء قاتلة

في الشوط الأول كاد منتخب كينيا يسجل هدفين متتاليين الأول لولا تألق محمد الشناوي.

في المرة الأولى تم مراوغة أحمد حجازي بطريقة رائعة، وتلاها مراوغة رائعة أخرى لمحمود علاء.

هذا بالإضافة لتشتيت خاطئ للكرة في الكثير من الأحيان كادت تجعل الفراعنة يستقبلون أهدافا مبكرة.

عدم استغلال الفرص

لم يستغل منتخب مصر الفرصة الثمينة التي أتيحت أمامه في الشوط الأول بإجراء الضيوف تبديلين اضطراريين.

خرج حارس المرمى وأحد المزعجين أيوب تيمبي.

لم يقدم المنتخب ما يشفع له تسجيل هدفا ولولا الخطأ القاتل من لاعب كينيا في إعادة الكرة للخلف واستغلال كهربا للأمر لم نكن لنسجل هدفا.

غياب الروح

بعد تسجيل منتخب كينيا هدف التعادل لم يكن هناك رد فعل حتى عدا الهجمة التي سددها أربعة لاعبين وشتتها دفاع الضيوف من على خط المرمى.

ذلك الأمر دفع وائل جمعة أيقونة الأهلي ومنتخب مصر لانتقاد اللاعبين عقب اللقاء وقال في تحليله عبر شبكة "بي إن سبورتس" بعد اللقاء: "هذه أسوأ مباراة لمنتخب مصر في ملعبه على مدار تاريخه بل إن أداء المنتخب في كأس الأمم الأخيرة تحت قيادة أجيري كان أفضل".

وأضاف "لقد ظهر الفريق أمام كينيا بلا روح وغل وغيرة أو رجولة، وليس مبررا أن الجهاز الفني جديد، كما افتقد أساسيات كرة القدم، وهو ما ظهر في كثرة التمريرات الخاطئة".

وتابع "إذا لعب مدير المنتخب محمد بركات، والمدرب سيد معوض اليوم ضد كينيا لظهرا بحالة أفضل من باقي اللاعبين، آخر مباراة لنا ضد كينيا فاز منتخب مصر بخمسة أهداف".

ماذا أراد البدري؟

في الدقيقة 68 وبينما كان منتخب مصر يهاجم ويضغط بحثا عن الهدف الثاني سحب المدير الفني للفراعنة حسام البدري محمد مجدي "أفشة" صانع الألعاب الصريح ودفع بمحمد النني للتأمين الدفاعي.

لكن ماذا حدث؟

ثلاث دقائق فقط وتمريرة خاطئة من النني تسببت بشكل مباشر في استقبال هدف التعادل من الضيوف.

وبعد التعادل اضطر البدري لتصحيح الأوضاع فسحب السولية ودفع بأحمد جمعة، وكأن التبديل الثاني والثالث لم يحدثا من الأصل.

هذا أيضا أدى إلى فراغ في وسط الملعب الهجومي والنهاية لا يوجد هجوم منظم على مرمى كينيا.

طالع أيضا

منتخب مصر يتعثر

ماذا قال البدري عن التعادل مع كينيا؟

مفاجأة في مجموعة مصر قبل لقاء جزر القمر

هجوم قوي من وائل جمعة على منتخب مصر

وانياما: استحققنا الفوز على مصر

حكم مصري في كأس العالم للأندية

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك