حوار - وليد سليمان: إن لعب 11 ناشئا بقميص الأهلي سينافسون على أي بطولة

الخميس، 07 نوفمبر 2019 - 15:50

كتب : FilGoal

وليد سليمان - الأهلي - كانو سبورت

قال وليد سليمان جناح الأهلي إن فريقه إن لعب بـ11 ناشئا بقميصه فسيكونون مؤهلين للمنافسة على أي بطولة، مشددا على أن الإصابات لم تكن السبب في خسارة نهائي دوري الأبطال 2017 و2018، كما رحب بفكرة الانضمام إلى منتخب مصر مرة أخرى.

وليد سليمان

النادي : الأهلي

وصرح سليمان للموقع الرسمي لمنتخب مصر قائلا: "أشعر بتفاؤل لما هو قادم في ظل استقرار أوضاع الفريق خاصة وأن الجميع لديه رغبة أكيدة للفوز بجميع البطولات هذا الموسم وعلى رأسها بطولة دوري الأبطال".

وأضاف "الأهلي استفاد من معسكر الإمارات، الذي جاء في توقيت مناسب وكان فرصة جيدة للجهاز الفني ولاعبي الفريق خاصة وأن كل لاعب حاول إثبات نفسه وقدراته أمام ريني فايلر مدرب الفريق".

وتابع "استمرار الدوري كان أفضل بالنسبة للأهلي، لأن الفريق بدأ الموسم بشكل جيد وكنا بحاجة لاستمرار المنافسة بدلا من فترة التوقف الطويلة، لكننا سنتعامل مع الموقف، ولدينا خبرات وقدرات فنية عالية، تؤهلنا لمواصلة الانتصارات والعروض الجيدة بعد استئناف المسابقة وأتمنى أن يحالفنا التوفيق".

وأكمل "أشعر بارتياح تجاه القدر الذي يبذله الجهاز الفني بقيادة فايلر، أقدر ذلك العمل كثيرا، لأنه خلق بيئة عمل ممتازة ويحرص على إيصال رسالته للاعبين، ويقوم دوما شرح خطته للجميع لحفظها من أجل تنفيذها بشكل جيد".

وتولى فايلر تدريب الأهلي في نهاية شهر أغسطس الماضي وقاد الفريق في 6 مباريات فاز بها جميعا، سجل الفريق خلالها 19 هدفا واستقبل 3 أهداف.

وتابع سليمان حديثه عن مدربيه السابقين قائلا: "كل مدرب له طريقته ومدرسته، كل المدربين الذين تولوا تدريب الفريق لهم بصمات، كارتيرون حقق نجاحات مع الفريق ووصل بنا إلى نهائي دوري الأبطال لكن لم يحالفنا التوفيق لحصد اللقب، ثم مارتن لاسارتي الذي قادنا للتتويج بالدوري رغم البداية الصعبة التي جعلت البعض يقلل من حظوظ الأهلي في التتويج بالدرع الموسم الماضي، أما فايلر، فبدأ بشكل جيد للغاية مع الفريق وحقق 6 انتصارات متتالية محليا وإفريقيا وتلك بداية مبشرة للمدرب السويسري وأتمنى أن يستمر التوفيق معنا".

واسترسل: "فايلر يتحدث مع الفريق بشكل مستمر، ويسعى لأن يكون الجميع على نفس المستوى من الجاهزية والأداء والقدرة على تطبيق خططه وأفكاره التدريبية والأدوار المطلوبة منهم، ويسعى لتحقيق النجاح ويجتهد من أجله".

الأهلي يقع ضمن المجموعة الثانية التي تضم النجم الساحلي والهلال السوداني وبلاتينوم الزيمبابوي.

ويستهل الأهلي مشواره في دور المجموعات بمواجهة النجم الساحلي في تونس.

وواصل سليمان حديثه: "اللاعبون المتواجدون في الأهلي حاليا يمتلكون مهارات وقدرات فنية عالية ومعظمهم دوليين ولهم خبرات طويلة في الملاعب، وهو ما يساعد المدير الفني على تنفيذ خطته".

واستكمل "نحترم جميع المنافسين في دوري الأبطال ونقدرهم، لكن من يبحث عن اللقب لا يخش أي فريق، واجهنا منافسين أقوياء في الماضي، ونجحنا في تخطي الصعاب وحصدنا اللقب في النهاية، وهو ما نسعى لتحقيقه هذا الموسم بفضل الإصرار والتحدي الموجود لدى جميع اللاعبين حاليا".

واستطرد "الأهلي دائما مؤهل للتتويج بالبطولات تحت أي ظروف ومهما بلغت الإصابات والغيابات، إن شارك بفريق ناشئين يحمل اسمه سيكون مؤهلا دائما للتتويج بأي بطولة محلية أو قارية، وفي السنوات الماضية واجهنا ظروفا صعبة على صعيد الإصابات والغيابات وغيرها، ورغم ذلك حققنا أكثر من بطولة محلية، أما خسارة لقب إفريقيا مرتين متتاليتين فهو مجرد سوء حظ حرمنا من حصد اللقب".

وتابع "لا أتفق مع من يقول إن الإصابات التي عانى منها الأهلي كانت السبب في عدم تتويجه بلقبي 2017 و2018، لأنه حصد لقب 2013 وكانت القائمة تضم 13 أو 14 لاعبا فقط تقريبا وكانت هناك العديد من الإصابات قوتها، وفي العام التالي حصدنا لقب الكونفدرالية لأول مرة في تاريخ الأندية المصرية بقائمة تضم 14 لاعبا من بينهم حارسي مرمى".

وكان الأهلي قد خسر نهائي دوري الأبطال عامين على التوالي، الأولى ضد الوداد المغربي والثانية ضد الترجي التونسي، كما ودع نسخة العام الماضي بالخسارة بنتيجة 5-1 بمجموع الذهاب والإياب ضد صنداونز.

واسترسل سليمان حديثه عن اعتزاله دوليا قائلا: "عندما أعلنت الاعتزال الدولي كنت أرغب في إزاحة الضغوط من على كاهل الجهاز الفني للمنتخب، لكن البعض ظن وقتها أنني أضغط عليهم وهذا غير صحيح، على العكس، كنت أرغب في رفع الحرج عنهم وليس أكثر".

وأردف "جمهور الأهلي يحبني ويطالب بانضمامي للمنتخب، أشكره على الدعم والمساندة وعندما لاحظت أن تلك المطالب تتزايد قررت الاعتزال وقتها لرفع الحرج والضغوط عن الجهاز الفني السابق لمنتخب مصر".

وأتم "الانضمام لمنتخب مصر شرف لأي لاعب لا يمكن أن أتردد في قبوله، وسأكون تحت أمر المنتخب بالطبع، فأنا أجتهد مع الأهلي وأركز في الملعب من أجل تقديم المطلوب مني ولن أتأخر عن نداء المنتخب إن تم استدعائي في أي وقت".

وليد سليمان كان قد أعلن في شهر نوفمبر الماضي عن اعتزاله اللعب دوليا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "رفعا للحرج عن الجميع، ولإنهاء حالة الجدل، أعلن اعتزالي اللعب دوليا، بالتوفيق دوما لمنتخب بلادي".

صاحب الـ34 عاما تواجد بعد ذلك ضمن قائمة منتخب مصر التي نافست في كأس الأمم 2019 المقامة على أرضها، وشارك في 3 مباريات كبديل آخرها ضد جنوب إفريقيا في دور الـ16 والتي خسرها الفراعنة بنتيجة 1-0.

سليمان شارك خلال الموسم الجاري في 5 مباريات بكل المسابقات سجل خلالها هدفين.

اقرأ أيضا

العقل الذي دفع دولة غارقة في الحرب الأهلية إلى قهر الفراعنة

حلم طوكيو 2020 – مؤتمر غريب: الدولة وفرت كل احتياجاتنا.. كل منتخبات البطولة كبيرة

بودكاست في الجول - ألف ليلة وليلة من أبو تريكة

حلم طوكيو 2020 – عبد السلام لـ في الجول: التأهل للأولمبياد هو الخطوة قبل الأخيرة

حلم طوكيو 2020 – مالي.. إعادة بث الحلم

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك