بالفيديو - ليفانتي يُنكّل بـ برشلونة ويهزمه في عادة سنوية

السبت، 02 نوفمبر 2019 - 19:03

كتب : FilGoal

ميسي - برشلونة

تلاعب ليفانتي بـ برشلونة، وألحق به هزيمة قاسية بلغت 3-1 على ملعب سيوتات دي فالنسيا، في الجولة 12 للدوري الإسباني.

برشلونة أنهى الشوط الأول متقدما بهدف ليونيل ميسي، قبل أن ينفجر أصحاب الأرض في الشوط الثاني بثلاثة أهداف في ظرف 8 دقائق عن طريق خوسيه كامبانيا، وبورخا مايورال، ونيمانيا رادويا.

ليتجمّد رصيد برشلونة عند 22 نقطة في الصدارة من 11 مباراة، وبات مهددا بفقدان المركز الأول حال فوز ريال مدريد أمام بيتيس اليوم.

فيما تقدّم ليفانتي إلى المركز الثامن برصيد 17 نقطة، بعد أن حقق فوزه الخامس هذا الموسم.

ليفانتي واصل نتائجه الإيجابية أمام برشلونة، بعد أن هزمه 5-4 في دوري 2017\2018، وفاز عليه 2-1 في كأس الملك للموسم الماضي.

أما برشلونة، فتوقفت سلسلة نتائجه الإيجابية، وبعد أن فاز في كل مبارياته الستة الأخيرة بمختلف البطولات، وتجرّع هزيمته الثالثة في الدوري.

الشوط الأول كان هادئا في بدايته، لكن تقنية الفيديو اضطرت للتدخُل بعد أن أشهر الحكم أليخاندو خوسيه هيرنانديز هيرنانديز بطاقة صفراء في وجه لويس سواريز إثر تدخُل على خورخي ميرامون لاعب ليفانتي.

الـVAR أظهر أن أرتور ميلو هو من ارتكب المخالفة، ليغير الحكم قراره وينجو سواريز من بطاقة صفراء بعد ثبوت براءته.

إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة اعتمد على نيلسون سيميدو كظهير أيسر وأبقى جوردي ألبا على مقاعد البدلاء، لكن البرتغالي كان أحد نجوم الشوط الأول بالرغم من مشاركته في مركز غير مألوف.

سيميدو أهدى تمريرة لـ أنطوان جريزمان في الدقيقة 22 جعلت الفرنسي في مواجهة المرمى، لكنه سدد في الشباك الخارجية.

جريزمان هدد مجددا في الدقيقة 31 وأطلق تسديدة يمينية من مسافة قريبة، لكن أيتور فيرنانديز تصدى للكرة.

أما سيميدو فواصل تألقه، وتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 36 بعد عرقلة ميرامون.

الإعادة التلفزيونية أثبتت لاحقا أن جريزمان كان متسللا في بناء الهجمة، لكن تقنية الفيديو لم تلغ ركلة الجزاء.

ميسي انبرى للتنفيذ وسدد بنجاح في الدقيقة 38 مسجلا الهدف الأول لـ برشلونة.

كان هذا الهدف هو الرقم 500 لـ ميسي في مسيرته بالقدم اليسرى، بنسبة 82,1% من إجمالي أهدافه الـ 609.

وهو الهدف رقم 20 لـ ميسي في شباك ليفانتي، أكثر من سجل في شباكهم عبر التاريخ.

وهي ركلة الجزاء رقم 53 التي يسجلها ميسي في مسيرته بالدوري الإسباني، وهو الثالث على هذا الصعيد خلف كريستيانو رونالدو صاحب الـ 61 ركلة ناجحة، وأوجو سانشيز صاحب الـ 56 ركلة ناجحة.

عقدة ليفانتي تتأكد بهذا الهدف، إذ لم يسبق له أن خرج بشباك نظيفة أبدا في تاريخ مواجهاته بالدوري أمام برشلونة.

لكن برشلونة تلقى نبأ سيئا في الدقيقة 41 بخروج لوي سواريز مصابا، وتعويضه بالشاب كارليس بيريز.

ميسي تحصل على فرصة قتل المباراة في الدقيقة 43 عندما واجه المرمى، لكنه تعثر في الكرة أثناء خروج في الوقت المناسب من أيتور وتمركز مثالي للمدافع ميرامون الذي أبعد الكرة.

برشلونة أنهى الشوط الأول متقدما، لكن جماهيره لم تتوقع أبدا ما ستقابله من جحيم في الحصة الثانية.

في الدقيقة 61 بدأت ثورة أصحاب الأرض، فسجل خوسيه خوسيه كامبانيا هدف التعادل لـ ليفانتي من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة خوسيه لويس موراليس.

وبعد 141 ثانية بالتمام والكمال، تقدّم ليفانتي في النتيجة بهدف ثانٍ سجله بورخا مايورال –المعار من ريال مدريد- بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

فالفيردي حاول تدارك الموقف، فأدخل سيرخيو بوسكيتس وأنس وفاتي بدلا من أرتورو فيدال وأرتور، لكنه كان على وشك تلقي صدمة ثالثة.

نيمانيا رادويا لاعب وسط ليفانتي أجهز على برشلونة في الدقيقة 68 بتسديدة يسارية اصطدمت بالبديل بوسكيتس وعرفت طريقها إلى شباك مارك أندري تير شتيجن معلنة عن هدف ثالث.

المباراة كادت أن تشتعل في الدقيقة 75 عندما سجل ميسي بالفعل هدف تقليص الفارق، لكن بعد مراجعة تقنية الفيديو ثبت تسلل جريزمان صانع الهدف، لتظل النتيجة 3-1.

من جانبه، كان ليفانتي قريبا من تحقيق نتيجة أكثر قسوة عندما انفرد لاعبه جونزالو ميليرو بمرمى برشلونة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع، لكنه سدد كرة غير دقيقة.

برشلونة تعرض لكارثة في مدينة فالنسيا، سيحتاج فالفيردي إلى بعض الوقت للتعافي منها.

طالع أيضا:

تعرف على أسعار تذاكر مباريات كأس إفريقيا للاعبين دون 23 عاما

والدة رونالدو: المافيا حرمته جوائز عديدة

الفراعنة في الأوليمبياد (2) - العدوان يحرم مصر من ملبورن.. وظهور تاريخي في أمستردام

كلوب ينتقد مسؤولي كرة القدم

مقتل لاعبة كرة قدم في جامايكا

كلوب: صلاح بخير

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك