زيدان ومهمة الانتقام من "ريال بيتيس بالعربية"

الجمعة، 01 نوفمبر 2019 - 22:42

كتب : زكي السعيد

ريال بيتيس بالعربية

امتلكت جماهير ريال مدريد أسباب عدة للتحسر على هزيمة فريقها في الـ +90 أمام ريال بيتيس يوم 20 سبتمبر 2017.

أولا، كان هذا أول فوز لـ بيتيس على سانتياجو برنابيو منذ 14 مباراة، فانتصاره الأخير وقتها كان يرجع إلى 1999\2000، بنفس النتيجة: 1-0.

ثانيا، توقفت السلسلة الخارقة لفريق المدرب زين الدين زيدان بالتسجيل في 73 مباراة متتالية.

مدريد زيدان عادل حينها الرقم الأسطوري لفريق سانتوس الذهبي، وكان على بُعد هدف واحد في شباك بيتيس من تحطيمه، هدفٌ لم يُسجَل أبدا في نهاية المطاف.

ثالثا، هذه الهزيمة دقت ناقوس الخطر، فبعد التعادل أمام فالنسيا وليفانتي، كانت هزيمة بيتيس إعلانا رسميا عن "الأزمة".

هذه الهزيمة كانت بداية النهاية لحقبة زيدان الأولى، ففريقه سيتعرض لـ 6 هزائم محلية أخرى في موسم لن ينقذه سوى التتويج الأوروبي على حساب ليفربول.

ورابعا، الطريقة التي خسر بها ريال مدريد في الدقيقة الرابعة للوقت المحتسب بدل الضائع، والفرص التي أهدروها قبل أن تُحل رأسية أنطونيو سانابريا الصمت على أفواه جماهير سانتياجو برنابيو.

امتلكت جماهير ريال مدريد كل تلك الأسباب –وأكثر- للتحسر على تلك الهزيمة المفاجئة، لكن أي من تلك الأسباب لم يكن أبدا الداعي الأكبر للحسرة؛ بل ريال بيتيس بالعربية.

بعد المباراة، ظهرت صفحة غامضة على فيسبوك تُدعى ريال بيتيس بالعربية، جعلت من هدف سانابريا عقيدةً لها، ووجدت دوما طريقة للزج باسمه في أي حدث رياضي.

أنطونيو كونتي رحل عن تدريب تشيلسي؟ اسمه أنطونيو وهو نفس اسم سانابريا الذي سجل هدف الفوز على ريال مدريد في الـ +90.

أوروجواي حققت فوزا في مباراة عشوائية؟ هي جارة باراجواي التي ينحدر منها سانابريا الذي سجل هدف الفوز على ريال مدريد في الـ +90.

هدف في الـ +90 في أي مباراة كرة قدم في العالم؟ هي نفس الدقيقة التي سجل فيها سانابريا هدف الفوز على ريال مدريد.

هدف لـ سانابريا في شباك أي منافس؟ هو نفسه من سجل هدف الفوز في على ريال مدريد في الـ +90.

وصحيح أن هذه الصفحة تقدّم محتوى ساخرا، لكنه يلخّص كيف فتحت هزيمة سبتمبر 2017 أبواب الجحيم على زيدان، أبواب لم يستطع إغلاقها أبدا حتى تقدّم باستقالته بعد 5 أيام من إنجازه الثلاثي الإعجازي.

وربما، أبواب لم ينجح في إغلاقها حتى يومنا هذا!

المثير للريبة، أن ريال مدريد قدّم خامة جديدة من السخرية لـ ريال بيتيس بالعربية في نهاية الموسم الماضي.

زيدان وبعد عودته في ولاية ثانية، وجد نفسه مجبرا على اختتام الموسم في سانتياجو برنابيو أمام ريال بيتيس، ومجددا فشل فريقه في التسجيل.

الهزيمة جاءت بهدفين، لكن سانابريا كان قد رحل عن صفوف بيتيس هذه المرة.

أما سانابريا، فيلعب معارا لـ جنوى الإيطالي. وأما ريال مدريد، فعليه أن يفوز أمام بيتيس مساء السبت في الجولة 12 من دوري 2019\2020، ليس لتجنب السخرية، بل لحصد نقاط المباراة.

لتجنُب كارثة سانابريا، ما التشكيل الأمثل لـ ريال مدريد أمام بيتيس؟

اقرأ أيضا:

رمزي صالح: خدمت القضية الفلسطينية

هل يحقق صلاح فوزه الأول على المصريين في إنجلترا؟

الفراعنة في الأولمبياد (1) - البداية في أنتويرب.. وحضور تاريخي في أمستردام

رسالة غاضبة من محمود عبد العزيز للاعبي الزمالك القدامى؟

هل يبدأ هشام زكريا مغامرة جديدة في الدرجة الثانية؟

التعليقات
قد ينال إعجابك