ميلنر: لأول مرة أشعر بتوتر جمهور ليفربول

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019 - 10:45

كتب : نادر عيد

جوردان هندرسون - ليفربول - توتنام

علت الطموحات، تعاظمت التطلعات، وبعد السيطرة على أوروبا وخسارة اللقب المحلي في الرمق الأخير، بات الحلم الأكبر استعادة مجد غائب منذ عقود.

الأجواء مختلفة في أنفيلد رود، الضغط أكبر، القلق أكثر، التوتر أعظم، لا يمكن فقدان أي نقطة من أجل الحلم المنتظر.

يروي جيمس ميلنر لاعب ليفربول تجربة مختلفة عما سبق بالقول:"الفوز بالدوري صعب جدا، كنت محظوظا بالفوز به مرتين من قبل (مع مانشستر سيتي) وفي الموسم الماضي كنا قريبين جدا. كنا نطير، نفوز كل أسبوع وشعرت أننا يجب أن نتصدر بفارق 10 نقاط، لكن ظللنا في المركز الثاني".

وواصل الإنجليزي في حواره مع صحيفة جارديان "العام الماضي، لو قلت لي ستخسر مباراة واحدة في الموسم كله لكسرت يدك. لم يكن ما قدمناه كافيا لنتوج. هذا الموسم لدينا فريق يستطيع. أعتقد أن الهدوء يسود سواء داخل النادي أو خارجه، ويثق الناس في قدرتنا على التتويج. لكن سيتي جيد جدا وقادر على الفوز بكل مباراة. الفارق ليس كبيرا لذا علينا مواصلة النتائج الطيبة وألا نقلق كثيرا على اللقب".

ثم استدرك لاعب الوسط البالغ عمره 33 عاما "الجمهور بدأ يتوتر مبكرا في صراع الدوري هذا الموسم. لأول مرة أشعر بهذه الأجواء في أنفيلد. لكن لم يتغير شيء في غرفة الملابس. اللاعبون هادئون دائما وواثقون بأنفسهم، وأتمنى أن فوزنا بدوري أبطال أوروبا يهدئ الناس. أتمنى فقط أن يستمتعوا بالأمر. مثلما يريد الناس التتويج (بالدوري)، هذه أفضل رحلة تستمتع بها".

انقضى ربع البطولة تقريبا، والفارق 6 نقاط لصالح ليفربول المتصدر، بعد 10 جولات فقد سيتي حامل اللقب 8 نقاط ليمنح رفاق ميلنر فرصة اعتلاء القمة.

فازداد إيمان الأنصار أن الموسم الحالي ربما هو الموعود، الذي يعود فيه النادي المجيد لزعامة إنجلترا لأول مرة منذ 30 عاما.

وفي سياق آخر، أحد الأشياء التي تثير جدلا كثيرا في كرة القدم ولها تأثير كبير في نتائج المباريات سواء في إنجلترا أو غيرها، هي تقنية الفيديو، والتي لا يحبذها ميلنر، لأنها لم تنه اللغط تماما في عالم الساحرة المستديرة.

يقول اللاعب السابق لنيوكاسل يونايتد "قد أكون منتميا للمدرسة القديمة، لكني أظن أن هناك جدلا كثيرا بشأن VAR. تقنية خط المرمى رائعة، قرار حاسم. أسود أو أبيض. لكن يصعب استخدام VAR ولا تزال هناك آراء حول القرارات، هذا بخلاف تعكير الأجواء. تسجل، ينفجر الملعب ثم يُلغى الهدف. تنتظر، هل يحتسب الهدف أم لا؟".

وأضاف "قد نستخدم التقنية، لو استطعنا تطويرها. لكن كرة القدم لا تخلو من أخطاء البشر في الملعب، أو أخطاء الحكام. الحكام لديهم مهمة صعبة جدا وأنا مع تسهيل عملهم، لكن ليس على حساب سير اللعب. لو منع VAR الجدل سأحبذه 100%. لكننا لازلنا نتناقش حوله. لا أعتقد أن لاعبين كثر يشعرون أن VAR صنع الفارق".

أحدث VAR ثورة في عالم كرة القدم، بقدرته على استرجاع فرحة الجمهور بإلغاء هدف أو حرمان الفريق من ركلة جزاء.

وبين مؤيدين للتقنية ورافضين تماما لها، انتشرت كالنار في الهشيم وباتت في كل بطولة كبيرة.

طالع أيضا

رئيس سموحة: انتقال حسام حسن للأهلي أو الزمالك في يناير مستحيل

طالع مواعيد مباريات سيتي وبرشلونة يوم الثلاثاء

آل الشيخ يجيب.. هل يدعم الزمالك ماليا؟

تقرير: ماتيب يغيب 6 أسابيع للإصابة

بيل لا يعرف رئيس وزراء بريطانيا!

السعيد ثامن لاعب يسجل لثلاثة فرق مصرية في بطولات إفريقيا

التعليقات
قد ينال إعجابك