جيجز يتحدث عن التحول الكبير لـ رونالدو من "الإحباط" إلى "واحد من أعظم اللاعبين"

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 - 12:03

كتب : FilGoal

رونالدو وجيجز

تحدث ريان جيجز أسطورة مانشستر يونايتد عن التطور الذي حدث لزميله السابق في الفريق كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس حاليا، وكيف أصبح واحدا من أفضل اللاعبين على الإطلاق، في حوار مطول مع قناة "بي إن سبورتس".

بدأ جيجز حديثه عن بدايات رونالدو مع الشياطين الحمر قائلا: "لم يكن يمكنك وقتها أن تراه كواحد من أعظم الهدافين على الإطلاق، لم يكن ذلك ممكنا أبدا".

وأضاف "في مباراته الأولى ضد بولتون، أسعد الجماهير وبعد ذلك انخفض مستواه قليلا وأصابه بعض الإحباط".

وواصل "متى يجب أن تمرر ومتى يجب ألا تفعل، العديد من المرواغات، بعض التمثيل للحصول على أخطاء من المنافس، كانت بداية صعبة له مع مانشستر يونايتد".

وانضم رونالدو إلى مانشستر يونايتد قادما من سبورتنج لشبونة في عام 2003 ليصبح أول لاعب برتغالي يلعب للنادي الإنجليزي، بقيمة 12.24 مليون جنيه إسترليني وكان أغلى مراهق ينضم لفريق في تاريخ الكرة الإنجليزية.

طلب رونالدو وقتها الحصول على رقم 28 لكنه حصل على رقم 7 الذي حمله قبله جورج بيست وإريك كانتونا وديفيد بيكام أساطير النادي، كان الأمر كحافز له.

مباراة رونالدو الأولى مع مانشستر يونايتد كانت ضمن منافسات الجولة الأولى لموسم 2003-2004 ضد بولتون ولعب 29 دقيقة في انتصار الشياطين الحمر بنتيجة 4-0.

رونالدو حصل على عدة دقائق بعد ذلك ما بين أساسي وبديل حتى خاض مباراتي تشارلتون وأرسنال في الجولتين الخامسة والسادس كاملة دون خروجه كبديل.

غاب رونالدو بعد ذلك عن مواجهتي ليستر وبرمينجام في الجولتين التاليتين، قبل أن يعود للعب ضد ليدز، ثم فولام، قبل أن يسجل هدفه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز ويصنع آخر ضد بورتسموث في الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي بعد مشاركته كبديل لـ15 دقيقة، وفاز مانشستر يونايتد بنتيجة 3-0 في تلك المواجهة.

التحول الكبير

واصل جيجز حديثه قائلا: "فجأة تغير كل شيء، وأصبح الأمر أننا يجب أن نمرر الكرة فقط إلى رونالدو، حتى في فريق احتوى على كارلوس تيفيز وبول سكولز وواين روني، كان رونالدو من يصنع الفارق".

وواصل "كان اللاعب الذي يخرجك من المواقف الصعبة ويصبح الهداف".

وأكمل "أصبح يقرر مصير المباريات الكبرى".

واسترسل "كل اللاعبين الكبار قدموا لحظات رائعة، لكن رونالدو فعل ذلك طيلة الوقت ودائما مع مانشستر يونايتد وريال مدريد وحاليا يوفنتوس".

في موسمه الأول سجل رونالدو 6 أهداف وصنع 9 آخرين في 40 مباراة بكل المسابقات بين أساسي وبديل، وفي الموسم التالي سجل 9 أهداف وصنع 10 في 50 مواجهة، موسم 2005-2006 كانت بداية شرارة رونالدو مع مانشستر يونايتد بتسجيله 12 هدفا وصناعة 9 في 47 مباراة، ثم تألق في الموسم الذي تلاه بتسجيله 23 هدفا وصناعته 20 في 53 مباراة.

تابع جيجز "طور رونالدو طريقة لعبه بدلا من الأطراف والتغلب على اللاعبين وإحباطهم بتحركاته، ليصبح لاعبا فعالا للغاية".

واستكمل "شاهدته منذ عامين في نهائي دوري الأبطال في مباراة يوفنتوس، كنت لم أشاهده مباشرة لعدة أعوام قبلها، ونادرا ما كان يساهم ضد يوفنتوس في بناء اللعب أو التحرك خلال المباراة، لكن حول منطقة الجزاء يعود إلى الحياة".

وأتم "يحصل على الكرة وقدمه سريعة، ولديه طرق عديدة لإنهاء الهجمة في المرمى، قدمه اليمنى واليسرى والرأسيات ومتابعة الكرة وركلات الجزاء والضربات الحرة، حينما تفعل ذلك بشكل مستمر، مثلما يفعل رونالدو، يجب أن يتم اعتباره ضمن أفضل اللاعبين على الإطلاق".

رونالدو ساهم في تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات في 5 مواسم، منها 3 على التوالي، والنهائي الذي يتحدث عنه جيجز كان نهائي كارديف 2017 حينما سجل النجم البرتغالي هدفين في انتصار الملكي بنتيجة 4-1 ضد يوفنتوس.

طالع أيضا

مواعيد مباريات الأربعاء.. الإسماعيلي ودوري أبطال أوروبا

ناجي ينتقد تصريحات هاني رمزي

5 ملامح من فوز ريال مدريد على جالاتاسراي.. انتحار تريم وكروس المتكامل

الأهلي: تأجيل القمة مفيد لنا قبل مواجهة النجم

أهداف غزيرة في ثلاثاء ناري بدوري الأبطال

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك