بالفيديو - الهزيمة الأولى.. مايوركا يحبس ريال مدريد في جزيرته

السبت، 19 أكتوبر 2019 - 22:53

كتب : زكي السعيد

لاجو جونيور - مايوركا - ريال مدريد

سقط ريال مدريد بشكل مفاجئ أمام مضيفه مايوركا، بهدف دون رد على ملعب سون مويش، بالجولة التاسعة للدوري الإسباني.

لاجو جونيور سجل هدف المباراة الوحيد منذ الدقائق الأولى، ولم يستطع ريال مدريد العودة أبدا.

ليتجمّد رصيد ريال مدريد عند 18 نقطة في المركز الثاني خلف برشلونة صاحب الـ19 نقطة. ويرفع مايوركا رصيده إلى 10 نقاط في المركز 14.

جزيرة بالما دي مايوركا وجهة سياحية ممتازة، لكن ريال مدريد ضل الطريق اليوم وفقد أي اتصال بالعالم الخارجي، وتلقى هزيمته الأولى في المسابقة.

الهزيمة هي الأولى لـ ريال مدريد على أرض مايوركا منذ 2006، وقتها تقدّم فلورنتينو بيريز باستقالته من رئاسة النادي وانتهت ولايته الأولى في الميرنجي.

كما انتهت سلسلة عدم هزيمة ريال مدريد أمام مايوركا في الدوري التي امتدت لـ 14 مواجهة متتالية.

ريال مدريد عانى من عدة غيابات هامة، مع ابتعاد توني كروس ولوكا مودريتش للإصابة، وإراحة جاريث بيل وداني كارباخال. كما تخلّف إيدن هازارد عن السفر إلى جزر البليار بسبب إنجاب زوجته.

7 دقائق فقط كانت كافية حتى يتأخر ريال مدريد في النتيجة، عندما اخترق الإيفواري لاجو جونيور من الجهة اليسرى، وسدد كرة يمينية رائعة أهدت التقدُم لـ مايوركا.

الهدف هو الأول للجناح صاحب الـ27 عاما في مسيرته بالدوري الإسباني (القسم الأول).

في اللحظات التالية، سيطر ريال مدريد على المباراة كليًا، وكان فينيسيوس جونيور مصدر الخطورة الأكبر من الجهة اليسرى، لكن إنهائه للهجمات لم يكن دقيقا.

اللاعب البرازيلي الشاب أهدر فرصة خطيرة في الدقيقة 25 عندما آثر التسديد بدلا من التمرير لزميله لوكا يوفيتش الذي كان حاضرا غائبا في المباراة.

أخطر فرص ريال مدريد في الشوط الأول حدثت في الدقيقة 27 عندما أرسل جيمس رودريجيز كرة طولية رائعة، سددها كريم بنزيمة من لمسة واحدة، لترتد من العارضة وتحرم الضيوف من التعادل.

في الشوط الثاني تواصلت سيطرة ريال مدريد دون خطورة حقيقية.

على الجانب الآخر، أقحَم فيسنتي مورينو مدرب مايوركا لاعبه الياباني الشاب تاكيفوسا كوبو المعار من ريال مدريد في الدقيقة 59.

كما لجأ زين الدين زيدان إلى دكة بدلائه وأجرى تغييرا مزدوجا بدخول فيدي فالفيردي ورودريجو جويس بدلا من إيسكو ويوفيتش في الدقيقة 66.

لكن النتيجة لم تكن هدفا، وإنما نقصا عدديا، فاضطر ريال مدريد إلى إكمال المباراة بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 74 بعد تحصل ألفارو أودريوزولا على بطاقة صفراء ثانية.

ريال مدريد ارتبك، خصوصا مع اضطرار رودريجو للتحول إلى مركز الظهير الأيمن.

النتيجة لم تتغير حتى نهاية المباراة، والصدارة آلت في نهاية اليوم إلى برشلونة.

طالع أيضا:

زيزو ينصر الزمالك

لن تصدق متى طُرد ساسي آخر مرة

النني يهرب من عقوبة جديدة

لا يحتاجون أكثر من دقيقتين.. سيتي ينتصر

المصري يكشف في بيان رسمي مصير إيهاب جلال

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك