الأفضل يتحدث - ميسي: ممتن لريكارد رغم غضبي منه سابقا.. وأتمنى ختام مشواري في الأرجنتين

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 - 15:43

كتب : نادر عيد

ميسي أفضل لاعب في العالم

كلاعب يافع، كان ينتظر المشاركة في المباريات بفارغ الصبر، لكن فرانك ريكارد كان له رأيا آخر لكي تنضج هذه الموهبة الاستثنائية وتصبح فيما بعد غير قابلة للإيقاف.

ليونيل ميسي

النادي : برشلونة

ما أجمل ختام المشوار في الوطن، لكن من منا يعرف المستقبل؟

الجوائز الفردية ليست أهم من الجماعية بالنسبة لأيقونة الأرجنتين. وما هي إلا مباراة عكرت صفو الموسم الماضي الذي فاز فيه برشلونة فقط بلقب الدوري الإسباني.

الأفضل يتحدث، ليونيل ميسي (32 عاما) نال جائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم للمرة السادسة في مشواره، تفوق على فيرجيل فان دايك وكريستيانو رونالدو واعتلى عرش كرة القدم مرة أخرى.

وقال قائد برشلونة في حوار مع فيفا:"سعيد بالجائزة لكن مثلما قلت في السابق، الجوائز الفردية تأتي في المرتبة الثانية بالنسبة لي لأن الفريق أهم. الموسم الماضي كان غريبا. كنا نقدم موسما رائعا كفريق ثم جاءت مباراة واحدة غيرت كل شيء (الخسارة أمام ليفربول 4-صفر في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا)، كانت خيبة أمل كبيرة جعلتنا لا نلقي بالا للمتبقي من مباريات الدوري وعدم الاستعداد جيدا لنهائي كأس ملك إسبانيا (الذي خسره الفريق أمام فالنسيا). اقتربنا من نهائي جديد لدوري الأبطال لكن نهاية الموسم كانت مؤلمة".

واستمر نجم الأرجنتين "ربما يرى الناس منافستي لرونالدو أبعد من كونها في عالم كرة القدم فقط، هذا ليس صحيحا. كلانا يريد الأفضل لفريقه ولا نحب الخسارة ولا نقبلها. لهذا توجد هذه التنافسية بيننا. لكن يبقى الأمر في الملعب فقط. أحب (أنسو) فاتي وأحاول مساعدته. لاعب رائع لديه كل ما يلزم لينجح. أود رؤيته يأخذ الأمر خطوة بخطوة، مثلما فعلوا معي في السابق، السير خطوة بخطوة بدون الشعور بالضغط. لنتذكر أن عمره 16 فقط. رونالدينيو و(فرانك) ريكارد ساعداني بشدة، حقيقة الفريق بأكمله. الكل ساعدني بطريقة أو بأخرى، خاصة المدرب حين تركني على الدكة وكنت أنزعج (يبتسم). الآن كبرت وأدركت أن هذا كان الأفضل لي وسأكون دائما ممتنا له".

وأردف ميسي المتوج بـ34 لقبا مع بلاوجرانا "نعم (أتمنى ختام مشواري في الأرجنتين). لطالما قلت ذلك. إنه حلم الطفولة أن أرتدي قميص نيولز أولد بويز، لا أعلم هل سأحقق هذا أم لا".

كان فان دايك الأقرب لنيل الجائزة، بعدما توج الهولندي بدوري الأبطال وخسر الدوري الإنجليزي بفارق نقطة وخسر نهائي دوري أمم أوروبا.

لكن الهولندي مدافع نادي ليفربول لم يحصل على غالبية الأصوات، ميسي نال نصيب الأسد من أصوات قائدي ومدربي منتخبات العالم.

ميسي مرة أخرى، على العرش حاكما لعالم كرة القدم.

اقرأ أيضا

المحمدي لـ في الجول: منحت صوتي لـ صلاح في استفتاء الأفضل منتصف أغسطس ولا أعرف ماذا حدث

لهيطة يفجر مفاجأة عبر في الجول: أجيري والمحمدي صوتا في استفتاء الأفضل والفيفا لم يدرج صوتيهما

رئيس مكافحة المنشطات لـ في الجول: قرار إيقاف اتحاد رفع الأثقال مجحف.. الحل في المحكمة الرياضية

تشكيل متصدر #فانتازي_الدوري_المصري.. اختيارات سليمة و"ضربة حظ" منحته 102 نقطة

الأهلي: مروان أجرى العملية الجراحية في الوجه وقد يغيب لخمسة أسابيع

التعليقات
قد ينال إعجابك