تدوير فايلر والهبوط البدني ضمن ما تعلمناه من فوز الأهلي على سموحة

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 - 00:26

كتب : FilGoal

الأهلي - سموحة

استهل الأهلي مشواره للدفاع عن لقب الدوري بالفوز على سموحة بهدف نظيف في مباراة عانى منها الأحمر من الإجهاد البدني.

نجح الأهلي في فك شفرة دفاع المنطقة لسموحة والوصول للمرمى أكثر من مرة والتماسك رغم الهبوط بدنيا.

ويستعرض لكم FilGoal.com أبرز ما تعلمناه انتصار الأهلي في بداية مشواره في الدوري المصري.

تدوير فايلر

"مع وجود إصابات وإرهاق أجريت بعض التدوير في التشكيل بالإضافة لكوني مدربا جديدا على الفريق وأريد التعرف أكثر على كل اللاعبين"

"لا أعرف اللاعبين جيدا وأريد اختبارهم طبقا لطريقة لعبي في أكثر من مركز حتى أستطيع تطبيق ما أريده في المستقبل".

هذه كانت تصريحات رينيه فايلر المدير الفني للأهلي عقب فوزه على سموحة بهدف نظيف، وتحقيق الفوز الثالث على التوالي مع الفريق الأحمر بالعلامة الكاملة.

أشرك فايلر 20 لاعبا في ثلاث مباريات له مع الأهلي حتى الآن، جاء الثبات في مركز حراسة المرمى فقط بمشاركة محمد الشناوي في كافة المباريات.

أما باقي اللاعبين فشارك كل من محمد هاني وأحمد فتحي ورامي ربيعة وأيمن أشرف وعلي معلول وياسر إبراهيم ومحمود متولي وحمدي فتحي وعمرو السولية وحسام عاشور وجيرالدو دا كوستا ومحمد مجدي أفشة ورمضان صبحي وحسين الشحات ووليد سليمان ومروان محسن وجونيور أجاي وصلاح محسن وأحمد الشيخ.

ولم يلعب تحت قيادته حتى الآن كل من محمود وحيد وأليو ديانج وصالح جمعة وشريف إكرامي وعلي لطفي المتوقع حصول أغلبهم على فرصة أمام كانو سبورت في مباراة الإياب وحسين السيد والرباعي المصاب سعد سمير ومحمد محمود وكريم نيدفيد ووليد أزارو.

لم يكتف فايلر بالتدوير في عدد اللاعبين ولكن في مراكزهم أيضا داخل المباراة.

وفي مباراة سموحة انتقل رمضان صبحي من الجناح الأيسر إلى الأيمن بمبادلة مركزه مع جيرالدو أكثر من مرة كما يظهر في تحرك الثنائي وكان رمضان الأكثر نشاطا في تحركه.

استقبال جيرالدو للكرة

استقبال رمضان للكرة

اختراق دفاع المنطقة

اعتمد فايلر على خطة 4-3-3 كما حدث في لقاء السوبر أمام الزمالك، واعتمد على نزول رأس الحربة (مروان محسن وبديله أجاي) تحت الجناحين لفك ضغط دفاع المنطقة.

التزم أحمد حمص لاعب وسط سموحة بالضغط على اللاعب المتقدم من الأهلي بين رمضان صبحي وأفشة وكان بالفعل أكثر اللاعبين في الملعب استخلاصا للكرة برصيد 18 مرة.

وكان استخلاص الكرة لفريق سموحة للاعبين الخط الدفاعي كما يظهر في الصورة بالترتيب لمحمود عزت وأحد أبو الفتوح وشريف رضا ورجب نبيل.

أما الأهلي فكان الأكثر استخلاصا للكرة هو عمرو السولية برصيد 14 مرة بينهم 9 مرات استعادة للكرة.

دفع فايلر بنزول رأس الحربة إلى نفس الخط مع الجناحين من أجل ضرب دفاع سموحة، ونجح ذلك في كرة هدف رمضان صبحي الذي مرر إلى مروان محسن ثم انطلق إلى منطقة الجزاء ليحصل على الكرة مخترقا الدفاع السكندري ويسجل في شباك الهاني سليمان.

خطة الأهلي في الشوط الأول

وفي الشوط الثاني نجح الأهلي في الاختراق أكثر من مرة عن طريق الأطراف خاصة من جانب ثنائية رمضان صبحي وعلي معلول في ظل رغبة لاعبي سموحة في التقدم لإدراك التعادل.

خطة الأهلي في الشوط الثاني

رمضان صبحي

بالطبع هدف المباراة هو اللقطة الأبرز في المباراة، إذ حصد الأهلي أول ثلاث نقاط في مشوار الدفاع عن لقب الدوري.

لكن ذلك ليس السبب الوحيد لاختيار رمضان صبحي ليكون نجم اللقاء، إذ ظهر بنشاط كبير طوال اللقاء.

هكذا كانت خريطة تحركاته طوال المباراة.. نشاط كبير في الجناح الأيسر.

ونجح رمضان صبحي في التمرير 29 مرة بدقة 68.97% بعد النجاح في 20 تمريرة.

أماكن استلامه وفقدانه للكرة على الترتيب

ربما أبرز الانتقادات لرمضان صبحي تكون لعدم الجرأة في التسديد لكنه نجح في تلك المباراة أن يسدد 3 مرات جميعهم على المرمى ونجح في تسجيل هدف الفوز.

الهبوط البدني

عانى لاعبو الأهلي من الهبوط في الناحية البدنية بشكل ملحوظ في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول واستمر لفترة في الشوط الثاني.

برر فايلر التراجع البدني في المؤتمر الصحفي قائلا: "نعاني من حالة إرهاق وظهرت على اللاعبين خلال الشوط الأول من لقاء سموحة وهذا بسبب السفر إلى غينيا لملاقاة كانو سبورت قبل مواجهة الزمالك".

يظهر ذلك بقوة في الاستحواذ على الكرة خلال مجريات اللقاء، إذ هيمن الأهلي في الربع ساعة الأولى بنسبة 77%.

تراجع الأهلي بعد ذلك في الفترة من 15 إلى 30 دقيقة ولكن متفوقا بـ 61%، أما في الربع ساعة الأخيرة فكانت نسبة الاستحواذ تكاد تكون متقاربة وتفوق الأهلي بـ 53% فقط.

مع بداية الشوط الثاني وفي أول ربع ساعة حافظ الأهلي على نفس نسبة أخر ربع ساعة من الشوط الأول بـ53%، لكن سقط الأهلي بدنيا في الفترة من الدقيقة 60 إلى 75 ليتفوق سموحة في الاستحواذ بنسبة 52%.

دفع الأهلي بحسين الشحات ووليد سليمان بدلا من رمضان صبحي بينما دفع سموحة بالثنائي الهجومي أحمد حسن مكي وحسام حسن بدلا من رجب نبيل المدافع وإسلام جمال لاعب الوسط.

سببت التغييرات تراجع سموحة مجددا وعودة الأهلي للاستحواذ مع ظهور المساحات في جانب الفريق السكندري، وذلك بحثا عن هدف التأمين.

وصلت نسبة استحواذ الأهلي في الربع ساعة الأخيرة إلى 60% مع خطورة ملحوظة من انطلاقات علي معلول.

مقارنة بين نسبة الاستحواذ بين الفريقين طوال المباراة.

طالع أيضا

تحتاج 7 كرات الآن يا رونالدو.. جائزة الأفضل تعود لأحضان ميسي

يعزف "الميتال" من على العرش.. كلوب أفضل مدرب في العالم

أليسون أفضل حارس في العالم

مفاجآت في فريق الفيفا لعام 2019.. 3 من ريال مدريد

مؤتمر فايلر: هذا سبب التدوير بين اللاعبين أمام سموحة.. أريد لعب كرة هجومية

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك