تحتاج 7 كرات الآن يا رونالدو.. جائزة الأفضل تعود لأحضان ميسي

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 - 22:11

كتب : محرر في الجول

ميسي الأفضل في العالم لعام 2019

بعد عام واحد من غياب الجائزة عن واحد منهما، عادت جائزة أفضل لاعب في العالم إلى أحضان ليونيل ميسي ساحر برشلونة ليكسر شراكته مع كريستيانو رونالدو.

ليونيل ميسي

النادي : برشلونة

على مدار 10 سنوات تقاسم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو جائزة أفضل لاعب في العالم، حتى فاز الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة العام الماضي.

وفي حضور منافسة قوية من الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول، ذهبت أغلب التوقعات إلى استمرار ابتعاد الجائزة عن ميسي ورونالدو منافسيه، لكن المفاجأة كانت حاضرة.

وتوج ميسي بالجائزة للمرة السادسة في مسيرته الرائعة، ليتفوق على رونالدو الذي فاز بها 5 مرات من قبل.

وبات الآن رونالدو يحتاج للتتويج بها مرتين إضافيتين لتجاوز ميسي كما تمنى في حواره التليفزيوني الأخير.

وكان رونالدو واضحا حين سأله بيرس مورجان في حوار مع قناة ITV فقال نجم يوفنتوس:"أريد أكثر عدد من الكرات الذهبية في تاريخ كرة القدم. أحب ذلك، وأعتقد أني أستحقه. ميسي لاعب رائع، لكن أعتقد بعد حصولي على ست، أو سبع، أو ثمان (كرات ذهبية) سأتفوق عليه".

وعادت الجائزة لأحضان ميسي بعدما غابت عنه منذ عام 2015.

وفاز ميسي مع برشلونة بالليجا في الموسم الماضي، فيما ودع دوري أبطال أوروبا من نصف النهائي على يد ليفربول وخسر نهائي كأس الملك من فالنسيا.

من هنا بدأت الحكاية

بداية القصة الجميلة كانت في 2007، عندما صعد ميسي لأول مرة على مسرح الحفل ولكن لاستلام جائزة الوصيف للبرازيلي كاكا نجم ميلان وكان رونالدو في المرتبة الثالثة.

وفي العام التالي، فاز رونالدو بجائزته للمرة الأولى وحل ميسي وصيفا ومن وقتها لم يعرف العالم فائزا غيرهما حتى غير مودريتش المتعارف عليه في 2018.

رفع الساحر الأرجنتيني جائزته الأولى عام 2009، ولم تسقط منه إلا في 2013 عندما فاز رونالدو بها مرتين متتاليتين.

عاد ميسي ليفوز بها مجددا في 2015 ويحملها للمرة الخامسة، لكن رونالدو صنع ريمونتادا شبيهة بما واجهه ميسي مع برشلونة ضد روما وليفربول في دوري أبطال أوروبا.

فاز رونالدو بالجائزة عامي 2016 و2017 ليعادل رقم ميسي في الفوز بالجائزة 5 مرات.

وخرج ميسي العام الماضي من قائمة المرشحين النهائية لأول مرة منذ 2007 لصالح مودريتش والمصري محمد صلاح اللذين نافسا رونالدو.

لكنه عاد هذا العام الأفضل وفاز بها للمرة السادسة ليضيف فصلا رائعا لحكايته الجميلة.

طالع أيضا

الأهلي يفوز على سموحة

الكشف عن سبب إصابة مروان محسن ضد سموحة

مؤتمر فايلر: هذا سبب التدوير بين اللاعبين أمام سموحة.. أريد لعب كرة هجومية

كلوب: لم أتوقع توهج صلاح.. تفاجأ حين هاتفته أول مرة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك