إيرلينج هولاند.. لوكاكو الجديد وحلم الفوز بالدوري الإنجليزي بقميص ليدز يونايتد

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 - 13:10

كتب : إسلام أحمد محمد يسري

إيرلينج هولاند - ريد بول سالزبورج

في دقائق قليلة أصبح إيرلينج هولاند لاعب ريد بول ساليزبورج النمساوي حديث الساعة في القارة الأوروبية والعالم أجمع بعدما هز شباك جنك البلجيكي بثلاثة أهداف في 45 دقيقة.

هولاند أصبح أول لاعب يسجل هاتريك في مباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا منذ واين روني مع مانشستر يونايتد عام 2004، حين سجل ثلاثية في مرمى فنربخشة التركي في دور المجموعات.

كما أصبح هولاند (19 عاما و58 يوما) ثالث أصغر لاعب يسجل "هاتريك" في دوري الأبطال بعد راؤول (18 عاما و113 يوما) وروني (18 عاما و340 يوما)

FIlGoal.com يستعرض مسيرة اللاعب البالغ 19 عاما والذي هز شباك جنك 3 مرات أمس.

نهاية أب مثيرة

هولاند هو ابن لاعب مانشستر سيتي السابق إيلف أنجي والذي انتهت مسيرته عام 2003 في دربي مانشستر أمام جاره يونايتد بسبب الإصابة.

لاعب نوتنجهام فورست وليدز يونايتد تعرض لإصابة قوية في 2001 بعد تدخل عنيف من روي كين في الدربي أعقبه بتصريح "سعيد أن قدمي لا زالت موجودة وإلا كان سيحدث المزيد من الضرر".

تدّخل كين القوي كان بمثابة نهاية مسيرة هولاند الأب إذ لم يلعب أي مباراة كاملة بعدها واعتزل عام 2003، وإيرلينج بعمر الـ 3 سنوات.

كيف بدأ مشواره؟

أكاديمية فريق إدجوار تاون الذي ينشط في دوري الهواة شهدت بداية مشوار إرلينج مع كرة القدم، قبل أن ينتقل إلى أكاديمية فريق برين في موسم 2015-2016.

مع الفريق الرديف شارك هولاند ليسجل 18 هدفا خلال 14 مباراة، ومع إقالة جاوت لارسن من تدريب الفريق الأول لبرين في مايو 2016 وتعيين ألف أنج برنتسن.

لم يجد المدير الفني الجديد اسم أفضل من هولاند لتصعيده للفريق ضمن الثورة التي قام بها مع بداية الموسم الجديد لأن الدوري الفنلندي يبدأ في شهر مارس أو إبريل وينتهي في شهر نوفمبر.

تم تصعيده للفريق الأول وهو في الـ15 من عمره، وساعده طول قامته في اللعب ضد المدافعين الأقوياء، حيث كان يبلغ 191 سم.

لم يسجل أي أهداف مع الفريق الأول لـ برين في موسم 2015-2016 خلال مشاركته في 16 مباراة مقسمة على 422 دقيقة، ورغم ذلك خاض فترة اختبار مع فريق هوفنهايم الألماني لكنه لم يوفق، وهو ما لفت إليه أنظار فرق أوروبا.

بموسم 2016-2017 تحسنت الأحوال وسجل 4 أهداف في 20 مباراة لينتقل لفريق مولدي النرويجي في فباير عام 2017 والذي كان يتولى تدريبه في هذا التوقيت أولي سولشاير مهاجم مانشستر يونايتد السابق ومدرب الشياطين الحمر الحالي.

إشادة مبكرة

هدفه الأول جاء بعد مباراته الرابعة مع الفريق ضد ليلستروم، قبل أن يسجل 4 أهداف "سوبر هاتريك" ضد بران ثم يسجل هدفين وصنع هدفا ضد فاليرنجا في الجولة التالية.

"يستطيع أن يصبح مهاجما كبيرا أنه يذكرني بعض الشيء بروميلو لوكاكو"، تلك تصريحات النرويجي أولي جونار سولشاير مدربه السابق في نادي مولده النرويجي.

سجل هولاند 4 أهداف في شباك بران بالدوري المحلي تحت أنظار كشافي مانشستر يونايتد في المدرجات.

سولشاير قال عنه لاحقا "ليس مشجعا كبيرا لمانشستر يونايتد، لكن إذا طرقوا على الباب العديد لن يرفض".

Related image

وقد ما تسبب في إصابة والده وإنهاء مسيرته عن الملاعب قد يكون عائقا لارتداءه قميص الشياطين الحمر مستقبلا حال حاولوا ضمه.

هولاند سابقا كان قد تحدث عن مستقبله "أريد أن أًصبح الأفضل، حلمي هو الفوز بلقب الدوري الإنجليزي مع ليدز يونايتد وأن اتفوق على والدي".

ذلك التصريح منطقي نظرا لمسيرة والده مع ليدز في أهم فترات الفريق في تاريخه بالدوري الإنجليزي في تسعينيات القرن الماضي.

ترك مولده بعدما سجل 10 أهداف في 50 مباراة، قبل أن ينضم لصفوف النادي النمساوي.

وانضم لصفوف ريد بول سالزبورج مقابل 5.7 مليون يورو في يناير الماضي وسجل هدفا واحدا في 5 مباريات حاصدا لقب الدوري والكأس.

لم تكن صدفة

ثلاثية هولاند أمس لم تكن محض صدفة أو طفرة سريعة بل نتاج أداء قوي يواصل النادي النمساوي تطبيقه وتطور في السنوات الأخيرة بفضل نتائجه الأوروبية.

النرويجي سجل الهاتريك الرابع له الموسم الحالي كما رفع رصيده التهديفي إلى 71 هدفا في 9 مباريات الموسم الحالي مع ريد بول سالزبورج.

هولاند يمتلك عدة مميزات أبرزها تمكنه من الكرات الرأسية وسرعته بالإضافة إلى قوة التسديدات بقدمه اليسرى وهو ما يجعله المهاجم المثالي.

زميله زلاتكو يونوزوفيتش قال لموقع الاتحاد الأوروبي بعد مباراة أمس "الناس يقولون من السهل التسجيل في النمسا، لكن عندما وجد محطة كبيرة تقدم وسجل هاتريك جديد".

كما وصفه مدربه الأمريكي جيسي مارشس "إيجابي ويمتلك طاقة وحيوي".

Image result for HÃ¥land

وأضاف "يعمل بقوة وموهوب، لكن عندما تجمع بينه وبين شخصيته، فهذا ما يجعله مميزًا حقًا. سوف يتحسن فقط.

زميله ماكسمليان ووبر أشاد به "سيصبح واحدا من أفضل المهاجمين في العالم، أنه مجرد ظاهرة".

هداف دولي

بالعودة للخلف قليلا ومنذ ما يقارب 3 أشهر على الأقل، نجح هولاند مرتديا قميص منتخب بلاده في هز شباك منتخب الهندوراس بـ 9 أهداف من أصل 12 هدفا انتهت بها المباراة، ليتصدر اسمه ترتيب هدافي كأس العالم للشباب تحت 19 عاما.

ليصفه أوفيند جودو الصحفي الذي يعمل لدي صحيفة "داجبلاديت" ويقول: "قوي مثل الدب وسريع مثل الحصان، إنه آلة أهداف قاتلة ولديه قدرات بدنية هائلة".

وقارن بينه وبين مارتن أوديجارد لاعب ريال مدريد المعار لريال سوسيداد "لديه القدرة على الحسم وهو ما ينقص أوديجارد، اختيار اللعب لسالزبورج يعد خيارا جيدا لأنه من الملعب أن يلعب كثير في هذا السن".

هولاند خاض المباراة الأولى له مع منتخب بلاده أمام مالطا في تصفيات يورو 2020 ثم شارك كبديل في تعادل النرويج أمام السويد، وقد يكون مفتاح تأهل النرويج لليورو منذ يورو 2000.

طالع أيضا

3 أشياء تعلمناها من سقوط ليفربول أمام نابولي

مواعيد مباريات الأربعاء

أتليتكو يتحدى يوفنتوس في مباراة مرتقبة بدوري الأبطال

باريس ضد ريال مدريد.. من الأقوى في غياب النجوم؟

بركات يروي لماذا طرده البدري من اجتماع للاعبين

بيراميدز يتعاقد مع أفضل لاعب بدوري النرويج

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك