ليلة الأبطال – أتليتكو ضد يوفنتوس.. الاستمرار في فعل المستحيل أمام أول اختبار حقيقي

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 - 01:01

كتب : رامي جمال

كريستيانو رونالدو - يوفنتوس - أتليتكو مدريد

"الفوز بلقب الدوري في إسبانيا بالتنافس مع ريال مدريد وبرشلونة أمر مستحيل تقريبا، لدي 13 عاما من حياتي مرتبطة بنادي واحد فقط كلاعب وكمدرب هو أتليتكو مدريد" دييجو سيميوني مدرب الروخيبلانكوس.

حينما تشير الساعة للتاسعة مساء الأربعاء بتوقيت القاهرة سيكون هذا وقت انطلاق أحد قمم الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا.. أتليتكو مدريد يستضيف يوفنتوس لحساب المجموعة الرابعة.

فعل المستحيل

تولى سيميوني قيادة أتليتكو مدريد في شهر ديسمبر من عام 2011 ومنذ ذلك الوقت وبعدما كان الفريق يتجنب الهبوط أحيانا ولا يستطيع المنافسة على البطولات تحول كل شيء مع المدرب الأرجنتيني.

الفوز بالدوري الأوروبي مرتين ومثلهما للسوبر الأوروبي ولقب وحيد لكل من الدوري الإسباني وكأس الملك والسوبر المحلي لكن هناك قطعة وحيدة منقوصة.. دوري أبطال أوروبا.

بلغ سيميوني نهائي دوري الأبطال مرتين مع أتليتكو وفي كلا المرتين سقط بطريقة درامية أمام الخصم ذاته.. ريال مدريد.

لذا يريد سيميوني فعل المستحيل مرة أخرى وتحقيقه اللقب الغائب عن خزائن الأتليتي طوال تاريخه الممتد لـ116 عاما.

في الوقت الذي اعتقد فيه البعض أن أتليتكو سيسقط مع سيميوني فاجأ المدرب الأرجنتيني الجميع بعملية إحلال وتجديد على مدار واسع.

ضم 11 صفقة والاستغناء عن الكثير من الأعمدة الأساسية مثل دييجو جودين وفيليبي لويس وخوانفران لبناء فريقا شابا.

اقتناص الموهبة البرتغالية جواو فيليكس من بنفيكا من أنياب كبار أوروبا والآن عملية البناء بدأت.

لكن لفعل المستحيل على سيميوني أولا الحصول على ثأره الشخصي من يوفنتوس الذي أقصاه الموسم الماضي من دور الـ16 بعدما حول تأخره في الذهاب بهدفين دون رد إلى انتصار رائع بثلاثية في الإياب.

أتليتكو يحتل وصافة الدوري الإسباني بعد مرور أربع جولات وحصده لتسع نقاط وسجل خمسة أهداف واستقبل أربعة.

وهنا تكمن مشكلة دفاعية للأتليتي على سيميوني حلها في مواجهة يوفنتوس المدجج بالنجوم.

الاختبار الأول

منذ بداية الموسم لم يظهر ماوريسيو ساري مدرب يوفنتوس على مقاعد بدلاء البيانكونيري سوى مرة واحدة فقط كانت أمام فيورنتينا.

سبب تأخر ظهور ساري كان إصابته بالتهاب رئوي جعله يغيب عن المباريات.

يحتل يوفنتوس المركز الثالث في الدوري برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات خاضها وسجل خمسة أهداف واستقبل ثلاثة.

ورغم أن الثلاثة أهداف جاءت في مباراة واحدة أمام نابولي لكن استقبال ثلاثية من خصم واحد يلعب بطريقة مشابهة لأتليتكو هو شيء مقلق.

لم يحظ ساري حتى الآن باختبار قوي له لذا فمواجهة أتليتكو ستكون بمثابة حكم عليه وكيف سيظهر يوفنتوس تحت قيادته خلال الموسم.

في الموسم الماضي مع تشيلسي لم يحظ ساري بأفضل نتائج أمام كبار الدوري الإنجليزي كان من بينهم الهزيمة بستة أهداف دون رد أمام مانشستر سيتي.

وأمام أتليتكو أي نتيجة سلبية ستضع ساري تحت ضغط كبير جدا بشكل مبكر.

اقرأ أيضا

بالفيديو – عقدة سان باولو مستمرة.. نابولي يُسقط ليفربول

الهزيمة الأولى في أوروبا مع لامبارد.. فالنسيا يفوز على تشيلسي

خبر في الجول – العاشر.. أحمد حمدي إلى الجونة بـ8 مليون جنيه وبنود خاصة

بيراميدز يضم مدافع منتخب كوت ديفوار

مصدر بـ الأهلي لـ في الجول: عرض من الإسماعيلي لضم حسين السيد

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك