3 أشياء تعلمناها من وديتي المنتخب الأوليمبي ضد السعودية.. مهارة وسرعة وآفة كبرى

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 - 21:53

كتب : فادي أشرف

مصر الأوليمبي - السعودية الأوليمبي

استطاع المنتخب الأوليمبي المصري تحقيق انتصارين على المنتخب السعودي وديا، 4-1 و1-0، قبل شهرين من انطلاق كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما في مصر، المؤهلة لأوليمبياد طوكيو 2020.

هل نعود للأولمبياد بعد مشاركة شبه مشرفة في 2012؟ أسماء الجيل الحالي تبدو للتفاؤل. برفقة صاحب برونزية كأس العالم للشباب 2001 شوقي غريب، يملك المنتخب لاعبين متمرسين في الدوري الممتاز ومعظمهم يلعبون بشكل أساسي مع فرقهم في الدوري الممتاز.

فما الذي تعلمناه من مباراتي المنتخب الأوليمبي؟

الفراعنة الصغار يملكون مهارات خاصة

لعدم توافر تحليل رقمي للمباراتين، فإن السطور التالية تعد انطباعات من متابعة المباراتين. يضم منتخب غريب مجموعة من اللاعبين القادرين على المرور في مواقف واحد ضد واحد.

رمضان صبحي، عمار حمدي، أحمد فتوح، أحمد حمدي، ناصر ماهر، طاهر محمد، كلهم لاعبون يستطيعون المرور في مواقف ضد واحد، ويدعمهم أكرم توفيق الذي يحمل عبء قلب الملعب بمفرده في ظل خطة 3-3-3-1 التي يطبقها غريب، حيث يلعب دائما بين فتوح يسارا وعمار حمدي يمينا.

ولكن تلك المهارات الخاصة مدعومة بقرارات فنية من غريب، ولكن هناك آفتين كبيرتين في أداء المنتخب.

3 محاور لفلسفة غريب

اعتمد شوقي غريب في خطته غير التقليدية وغير المطبقة كثيرا في الدوري، على دفاع متأخر كثيرا ومنظم للغاية، وانتظار الخصم في وسط الملعب.

ومع الحصول على الكرة، لدى منتخب مصر سرعة كبيرة في التحولات بفضل لاعبين مثل رمضان صبحي وطاهر محمد وإمام عاشور، وناصر ماهر، وعمار حمدي وأحمد فتوح.

تلك السرعة تمنح منتخب مصر فرص ذهبية في مساحات واسعة خلف دفاعات الخصوم المندفعة للهجوم على دفاعات مصر المتأخرة.

خدعة من شوقي غريب، لكن هل من الممكن أن تفلح ضد منتخبات قادمة لمواجهة الفراعنة على أرضهم في نوفمبر المقبل؟

المحور الثالث لخطة غريب هو الاستغلال الرائع للكرات الثابتة، والتي حسمت له المباراة الودية الثانية برأسية أسامة جلال.

آفة كبرى

تقريبا، أهدر المنتخب المصري ما يزيد عن 5 فرص محققة في الشوط الثاني للمباراة الثانية فقط.

المنتخب المصري يخلق العديد من الفرص بفضل سرعة التحول من الدفاع للهجوم، ولكنه يهدرها جميعا بطرق غريبة.

المنتخب يضم 3 مهاجمين يعدوا من الأفضل في المرحلة السنية، صلاح محسن ومصطفى محمد وأحمد ياسر ريان، ولكنهم لم يسجلوا سوى هدفا واحدا من أصل 5 أهداف سجلها الفريق في الوديتين، هدف صلاح محسن في اللقاء الأول.

أمر على غريب علاجه سريعا حتى يتفادى صدمة جديدة في مصر في نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا

مدافع جينيراسيون لـ في الجول: الزمالك مثل برشلونة وريال مدريد ولكن التاريخ لا يحدد النتيجة

فيديو في الجول – علي ماهر يوضح مميزات المرشحين لتدريب مصر.. وفكرة جديدة يفضلها

الأهلي يتلقى 2.4 مليون جنيه من فيفا

بالفيديو - لابد أن تشاهد الهدف.. مقصية يمنية رائعة تهز شباك السعودية

فيديو في الجول - إيهاب جلال الهجومي.. ماذا يميزه عن باقي المرشحين لتدريب مصر؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك