5 أشياء تعلمناها من انتصار الزمالك ضد بيراميدز.. طارق حامد كلمة السر وليلة بنشرقي

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 - 14:08

كتب : إسلام مجدي

هدف الزمالك الثاني في بيراميدز - بنشرقي

بدأ بيراميدز المباراة بشكل جيد للغاية، لكن بعد ذلك أصبحت حصرية للزمالك، يهاجم ويهدد وشيكابالا يرواغ أمام أنظار لاعبي الفريق الذي أوشك على كتابة التاريخ، لكن الفارس الأبيض لعب بذكاء كبير.

الزمالك حصد بطولة الكأس رقم 27 في تاريخه والسادسة في آخر 7 سنوات، لم يعان كثيرا لكي يهز الشباك مثلما حدث ضد الاتحاد بل قام بذلك 3 مرات واستمرت شباكه نظيفة حتى نهاية البطولة، لم يستقبل أي أهداف في كأس مصر بنسخة 2018-2019.

FilGoal.com يرصد لكم أبرز 5 نقاط ظهرت خلال مواجهة الفريقين في نهائي كأس مصر.

دفاع الزمالك

المباراة الأولى لميلوتين سيريديوفيتش مدرب الزمالك كانت ضد مصر للمقاصة، تولى المهمة لتوه وبالطبع بحاجة لبعض الوقت لتطبيق أفكاره.

خلال مواجهة المقاصة كانت بداية الفكرة لعزل خط هجوم الخصم حينما يمتلك الكرة وبالتالي يفسد الهجمة حتى قبل بدايتها ويقلص الحلول أمام من يمرر الكرة ومن يتسلمها.

ضد الاتحاد السكندري بدت تلك الفكرة واضحة للغاية، النادي السكندري كان يفضل نقل الكرة على الأطراف وبالتالي يتجه لاعبان من الزمالك للضغط وثالث للتغطية مع وجود المهاجم وحده وسط ثنائي دفاع الفارس الأبيض.

إما أن يتجه الظهير والجناح لقطع الكرة، مع عودة فرجاني ساسي، وتواجد الثنائي محمد عبد الغني ومحمود علاء.

لا يجد من معه الكرة سوى الاختيار الأصعب إما بتغيير الملعب أو تغيير شكل بناء الهجمة، في حين أن المهاجم يستمر في عزلته بعيدا عن الفريق.

الأمر الذي نفذه الزمالك مع بيراميدز بنفس الطريقة، ثلاثي الوسط متواجد بالقرب من رباعي الدفاع، وثلاثي هجوم بيراميدز محاصر بينهم.

مشهد وأمر تكرر كثيرا ضد بيراميدز، شاهدنا هجوم بيراميدز معزولا عن خط وسطه الذي عجز عن نقل الكرة.

تلك المنظومة مع تألق محمد عواد حالت دون استقبال الزمالك لأي أهداف في 3 مباريات، وما أفلح ضد المقاصة والاتحاد نجح ضد بيراميدز، نظام دفاع الزمالك وعزل هجوم الخصم من خلال الضغط عليه وتقليص خياراته كان جيدا للغاية.

طارق حامد.. لا يقهر

أكثر لاعب فاز بالكرة خلال المباراة بين الفريقين كان طارق حامد بـ19 مرة، كان العنصر الحيوي والفعال لطريقة ضغط ميتشو ضد بيراميدز وبالطبع نفذ الخطة على أكمل وجه.

طارق كذلك هو أكثر لاعب مرر تمريرات صحيحة بين زملائه في الزمالك بـ49 تمريرة، مقابل 5 تمريرات خاطئة.

طارق لم يشكل دعما لخط الدفاع فقط، بل كان الحلقة الأقوى والأهم في الزمالك خلال المباراة واللغز الذي لم يتمكن سيباسيتان ديسابر من حله.

تسلم الدولي المصري الكرة 8 مرات من محمد عبد الغني و3 من محمود علاء، و9 مرات من الظهيرين، و6 من ساسي ومثلها من يوسف أوباما، بجانب 4 من شيكابالا ومثلها من بنشرقي، وتمريرتين من محمد أوناجم وتمريرة من إمام عاشور.

طارق غطى معظم مساحات الملعب وكان الحلقة الأقوى التي لم يتمكن خط وسط بيراميدز من التعامل معها، ليس هذا فقط كان أكثر من تسلم الكرة من لاعبي الزمالك بـ42 مرة أكثر من ساسي الذي تسلمها 41 مرة، ولم يفشل طارق سوى مرة وحيدة.

ضغط شيكابالا

شيكابالا كانت ورقة ضغط قوية للزمالك طوال فترة وجوده للملعب، أولا في كرة الهدف بدا واضحا أنه محطة ممتازة لتسلم الكرات الطولية والتعامل معها، خاصة وأنه صنع منها هدفا.

وثانيا لأن الجبهة اليسرى في بيراميدز بجانب قلبي الدفاع عانوا الأمرين في رقابته لأنه شكل خطورة أثناء وجوده في الشوط الأول.

شيكابالا تسلم الكرة 18 مرة من زملائه وفشل مرتين، 13 مرة منها كانت على الطرف الأيمن و5 في العمق، وبالطبع أهمهم كرة الهدف الأول.

كما قام بـ7 مرواغات فاز بـ5 منهم، منها عرضية في الدقيقة 31 حينما تسلم كرة طويلة وراوغ دفاع بيراميدز وأرسلها لكن لم يتواجد من يستغلها في المنطقة قوتها.

كان الدولي المصري ورقة ضغط هائلة على دفاع بيراميدز ومحطة هامة للكرات الطولية والمرتدات.

ليلة بنشرقي

أكثر لاعب حاول على المرمى في المباراة من الطرفين كان أشرف بنشرقي، بـ3 محاولات ناجحة وهدفين.

النجم المغربي مرر الكرة 40 مرة، منها 31 تمريرة صحيحة، و9 خاطئة.

وافتك بنشرقي الكرة من الخصم 9 مرات، وقام بدوره الدفاعي على أكمل وجه.

دور بنشرقي كان المساهمة لشل الجبهة اليمنى لبيراميدز، بالإضافة للتواجد واستعمال سرعته وقوته في المرتدات وقام بالاثنين. وأكثر من ذلك تواجد في معظم أنحاء الملعب، وقدم واحدة من أفضل مبارياته.

اللاعب المغربي تسلم الكرة في الجناح الأيسر 19 مرة، وفي وسط الملعب 6 مرات ومرتين داخل منطقة جزاء بيراميدز و6 على الجانب الأيمن. نشاطه سمح أكثر بتحرر شيكابالا بجانب نشاط مصطفى محمد.

إريك تراوري

كلمة السر في المباراة للطرفين، الزمالك سيطر عليه، وبيراميدز لم يتمكن من فك الحصار عليه، ليخرج بـ23 تمريرة صحيحة و6 خاطئة، كما أنه لم يحاول على المرمى، بالإضافة إلى أنه فاز بالكرة من الزمالك 8 مرات.

تراوري كان أكثر لاعب خسر الكرة في بيراميدز والحلقة التي بحث عنها ميتشو وراهن عليها ونجح في رهانه، إذ أنه خسر الكرة 6 مرات أكثر من إسلام عيسى الذي يلعب بشكل مباشر على دفاعات الزمالك بمرتين.

أداء تراوري والحصار الذي فٌرض عليه من الزمالك تسبب في انهيار كبير لمستوى بيراميدز خلال المباراة، حتى مع تحركات البوركيني في معظم أنحاء الملعب، لم يتمكن من مساندة فريقه ولم يمرر إلى الأمام سوى 6 تمريرات.

اقرأ أيضا

مصدر باتحاد الكرة لـ في الجول: مفاضلة بين اسمين لمعاونة إيهاب جلال.. وموقف الحضري

رئيس الزمالك: عضو إدارة الأهلي أخبرني بتلقيه رسائل سب من رقم هاتفي

ميتشو: من الشرف لي تدريب شيكابالا أسطورة الزمالك والكرة المصرية.. اللاعبون أبطال حقيقيون

عواد عن الاختفاء أثناء نهائي الكأس: لا أتذكر أين كنت

رئيس الزمالك: شيكابالا قطعة ألماس أزحت التراب عنها.. والشناوي أضحوكة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك