حصاد الجولة الثانية من الدوري الإيطالي.. قمة بدون دفاع ودربي "العارضة"

الإثنين، 02 سبتمبر 2019 - 19:04

كتب : إسلام أحمد

يوفنتوس - نابولي

تواصل الكرة الجميلة إظهار وجهها الرائع في الدوري الإيطالي للأسبوع الثاني على التوالي، لينسى عشاق الكالتشيو قليلا الأفكار والخطط الدفاعية مع كثرة الأهداف والأداء الهجومي و33 هدفا جديدا.

7 أهداف في قمة الجولة بين يوفنتوس ونابولي، و6 كرات ارتطمت بالقائم والعارضة في دربي العاصمة بين لاتسيو وروما.

قطبا ميلانو حققا الفوز سويا بأداء مختلف عن ظهور الجولة الأولى، وهاتريك دومينيكو بيراردي قاده لصدارة ترتيب الهدافين.

FIlGoal.com يقدم لكم حصاد ثاني جولات الدوري الإيطالي تاركا لكم اختيار الأفضل قبل التوجه للتوقف الدولي.

قمة بدون دفاع

لا جديد في فوز يوفنتوس على نابولي، فهو أمر معتاد في السنوات الأخيرة رغم أن البارتينوبي هو الطرف المنافس والأقوى ليوفنتوس محليا.

ماتيس دي ليخت في ظهوره الأول مع يوفنتوس تسبب بشكل كبير في "ريمونتا" نابولي بالشوط الثاني بثلاثة أهداف سكنت شباك فريقه.

بينما كان هناك بطل كارثة نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي الذي يصنف ضمن أفضل مدافعي العالم، تفوق عليه هيجواين ببساطة في لقطة الهدف الثاني ثم سجل هدفا ذاتيا في الوقت القاتل أضاع مجهود زملائه.

هنا تكمن مشكلتين لكبار الكرة الإيطالية، أولا أن نابولي تلقت شباكه 7 أهداف في مباراتين وهو رقم كبير للغاية ولابد من أن يعمل أنشيلوتي على حل تلك المشكلة.

في ظل عدم انسجام اليوناني مانولاس بشكل كامل مع زملائه وفوزي غلام الذي لم يعد كما كان سابقا.

على الناحية الأخرى يوفنتوس لا يتعلم من أخطائه، 10 أهداف الموسم الماضي استقبلتها شباكه من كرات عرضية سواء من لعب مفتوح أو كرات ثابتة.

خسر من مانشستر يونايتد وأتليتكو مدريد وأياكس بسبب الكرات الثابتة ولازال الخطأ مستمر دون أي رد فعل حتى مع تغيير ماسيمليانو أليجري وقدوم ماوريسيو ساري الذي لم يظهر رسميا مع يوفنتوس بسبب المرض.

دربي مجنون

رغم أن دربي روما فقد كثيرا من بريقه في السنوات الأخيرة بعد فشل روما ولاتسيو في جذب النجوم وكذلك تقديم أداء جيد يشفع لمتابعة أحدهما بشكل أساسي كل أسبوع.

لاتسيو مع سيميوني إنزاجي يتسم بالتذبذب وروما ننتظر منه وجه مغاير بعد الانتدابات في الملعب وفنيا مع المدير الفني باولو فونسيكا.

3 كرات في القائم والعارضة لكل فريق، بواقع 6 خلال المباراة وتعادل عادل هو حصيلة دربي روما الذي قدم فيه كلا الفريقين أداء رائع اتسم بالسرعة لكن ظهرت المساحات في الخطوط الخلفية بشكل كبير خاصة في روما.

من الطبيعي أن يعاني روما مع تغيير أسماء الفريق في الخط الخلفي مع جودة أقل، وعدم فهم أفكار باولو فونسيكا بشكل واضح.

لكن لاتسيو أثبت أن الاعتماد على مرتدات هو سلاحه الذي يواصل الاعتماد عليه وسيكون خطرا كبيرا حال ظل خواكين كوريا ولويس ألبرتو ومن أمامهم تشيرو إيموبيلي بنفس الحالة الفنية العالية كما فعلوا بدفاعات سامبدوريا في الجولة الأولى.

قطبا ميلانو

ميلان فاز بصعوبة على بريشيا بهدف نظيف وإنتر عرف كيفية العودة من صقلية بفوز على كالياري بهدفين مقابل هدف.

غيّر ماركو جيامباولو أفكاره الفنية بعدما أدرك أخطاءه في لقاء الجولة الأولى، فأشرك إسماعيل بن ناصر وفرانك كيسي في خط الوسط، وفضل تواجد بيونتيك بجواره على مقاعد البدلاء من البداية، ومن ثم تواجد 2 خلف المهاجم أندريه سيلفا.

ميلان فرض سيطرته على أغلب مجريات المباراة وكاد مع نزول بيونتيك وتراجع أداء الضيوف في أن يضيف الثاني، لكن يحتاج الفريق أكثر لفهم أفكار جيامباولو والتوقف الدولي بمثابة طوق نجاة للإيطالي من أجل زيادة وعي لاعبيه بأفكاره.

في صقلية تعرض البلجيكي روميلو لوكاكو لهتافات عنصرية، أمر تكرر مع مويس كين لاعب يوفنتوس السابق الموسم الماضي، ومن قبله ماريو بالوتيلي وصامويل إيتو في ساردينيا أرينا.

لكن إنتر عرف كيفية التفوق على منافس عنيد بفضل صفقات الصيفية التي أبرمها ويحتاج رولاندو ماران لبعض الوقت لأن يظهر كالياري بوجه عنيد أكثر.

هاتريك بيراردي

الإيطالي البالغ 25 عاما سجل ثلاثة أهداف في 15 دقيقة بشباك سامبدوريا، ليقود ساوسولو للفوز بنتيجة 4-1 تحت أنظار دي فرانشيسكو مدربه السابق.

بيراردي الذي يشغل مركز الجناح الأيمن وكذلك المهاجم في خطط ساسولو كان قريبا أكثر من مرة من خوض تجربة أكبر لولا الإصابات وعصبيته التي تقود للحصول على كروت حمراء كثيرة.

خلال ما يزيد عن 200 مباراة مع ساوسولو تعرض قائد الفريق للطرد خلال 7 مرات وهو رقم كبير إذ يلعب مهاجم.

أفضل لاعب في الجولة

بيراردي الذي سجل 3 أهداف في شباك سامبدوريا، ينافس الكولومبي دوفان زاباتا مهاجم أتالانتا الذي سجل هدفين رغم خسارة فريقه أمام تورينو.

ومعهم الإيفواري الشاب كريستيان كوامي الذي نجح بمجهود فردي في قيادة جنوى للفوز على فيورنتينا.

برأيكم من هو أفضل لاعب في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي؟

أفضل مدرب

تغييرات كارلو أنشيلوتي في الشوط الثاني قادت نابولي لعودة في النتيجة مع يوفنتوس، وفي التوقيت ذاته يواصل الصربي سينيسا ميهايلوفيتش مع بولونيا الحكاية الجميلة في الصراع ضد السرطان والابتعاد المبكر عن شبح مراكز الهبوط بالفوز في الدربي على سبال.

فيما يظهر أنطونيو كونتي للجولة الثانية أيضا بعدما قاد إنتر لفوز عصيب على كالياري خارج قواعده.

برأيكم من هو أفضل مدرب في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي؟

أفضل هدف

الأرجنتيني هيجواين فسر في هدفه الأول مع يوفنتوس في شباك نابولي، لماذا يصر عليه ماوريسيو ساري بالتواجد في خططه بشكل أساسي بعد مراوغة كوليبالي وتسجيل هدف بتسديدة صاروخية.

بمجهود فردي نجح زاباتا في تسجيل ثاني أهدافه مع أتالانتا في شباك تورينو، وبنفس الطريقة سجل كوامي هدف فوز جنوى على فيورنتينا وتعزيز النتيجة.

برأيكم ما هو أفضل هدف في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي؟

بعد أسبوعين من الآن يعود الدوري الإيطالي وستكون مواجهة فيورنتينا أمام يوفنتوس هي الأبرز لعلاقة الكراهية بين جماهير الفيولا والسيدة العجوز، وكذلك مواجهة نابولي أمام سامبدوريا والثأر من خسارة الموسم الماضي بثلاثية دون رد.

فيما يستعد إنتر وميلان لدربي ميلانو بمواجهة أمام أودينيزي وهيلاس فيرونا في الجولة الثالثة.

اقرأ أيضا:

الأهلي: يحق لنا فسخ العقد مع فايلر دون دفع شرط جزائي إذا خسرنا الدوري أو إفريقيا

بطل في الجول – سر جون أنتوي والأهلي: مهاجم متكامل فيه عيب أو اثنين

فايلر: أسلوبي يحدده اللاعبون.. ولا يمكن رفض الأهلي

حصاد الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.. 7 يتنافسون على لقب أفضل لاعب وأهداف رائعة

"أعلم أن دوري الأبطال الهدف الأكبر".. طالع كل ما قاله فايلر في مؤتمر تقديمه بالأهلي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك