جيان: شعرت بالخيانة ولم أفهم لقبي الجديد.. لو كنت مكان آيو لما قبلت شارة قيادة غانا

الجمعة، 09 أغسطس 2019 - 23:59

كتب : زكي السعيد

أسامواه جيان - أندري أيو

تحدّث أسامواه جيان عن كواليس تجريده من شارة قيادة منتخب غانا، وإسنادها إلى زميله أندري آيو.

أندري أيو

النادي : سوانزي سيتي

أسامواه جيان

النادي : قيصري سبور

جيان جُرد من الشارة التي حملها 7 سنوات، مما دفعه إلى الاعتزال دوليا قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية 2019، ليتراجع عن قراره لاحقا بتدخُل رئاسي.

وصرّح جيان أمس الجمعة: "لم أكن لأقبل شارة القيادة لو كنت مكانه. حدث الكثير من الجدل والضغط، وقد جمعتني محادثة مع أندري، وقام بتفسير وضعه".

وأكمل في حديثه عبر إذاعة "جوي إف.إم" الغانية: "إنه فتى جيد، لم يمتلك خيارا سوى قبول الشارة. لا ألومه، لكن لو كنت مكانه، لم أكن سأقبلها".

وكشف جيان: "لم أفهم طبيعة اللقب، فسألت المدرب وعندها أجابني: ستتحكم في كل شيء".

وأردف: "تساءلت: ماذا سأفعل؟ سألته ماذا سيحدث عندما أكون في الملعب، ولم تعجبني الإجابات لذا جعلت الأمر يمر".

وأوضح: "سألته: ماذا لو دخلت الملعب، هل سأحصل على شارة القيادة من باب الاحترام؟ فأجابني: لا، أنت لست قائدا للمنتخب بعد الآن".

وواصل: "قال لي إنني سأتحكم في كل شيء خارج الملعب بحكم خبرتي، القائد يمكنه الحضور إلي ومشاركة بعض الأفكار حتى".

واعترف: "لم أفهم كلمة القائد العام، لكنهم واصلوا التحدث إلي وشرح بعض الأمور. كنت ذاهبا إلى ألبطولة مثل أي لاعب عادي مستعد للموت لأجل المنتخب على أي حال، لكن توجب علي أن أستعد نفسيا".

وأكد: "لا أفهم ما معنى القائد العام، فالقائد هو القائد، لا أفهم معنى المصطلح الآخر، إنه لقب أحمله الآن لكني لا أفهمه ويجب علي تقبله".

وأثنى جيان على علاقته بـ آيو: "ليس هناك ندية تجمعني بـ آيو، لم أتقاتل معه أبدا. إنه زميلي، قائدي. هذا لا يعني أن أندري ليس صديقي، فنحن زملاء، ولكن هناك بعض الأمور التي يخبر أصدقائه بها ولا يقولها لي، وهذا لا يعني وجود ندية بيننا، فالحب حاضر".

جيان تحدّث أيضا إلى إذاعة "أسيمبا إف.إم" الغانية، وأضاف تصريحات نارية: "شعرت بالخيانة وبالإحباط، ليس لدي مشكلة مع المدرب. ولكني شعرت بألم شديد، لن أكذب".

وأكمل: "أنا إنسان، لا يمكن أن يشعر شخص بالسعادة في موقف مشابه. إن وضعتهم أنفسكم مكاني، ستتفهمون ذلك".

وأضاف: "شعرت بالألم. صحيح أنني لست أول شخص يُجرَّد من شارة القيادة، ولكن هذا شيء يحدث عادة عندما يتورط لاعب في فضيحة، مثل جون تيري على سبيل المثال".

وواصل الهداف التاريخي لـ غانا: "شعرت بالألم، شعرت بالألم في قلبي. المدرب لم يقم بعمل جيد، اتخذ قراره ونفذه بشكل سيئ حتى أكون صادقا".

وأتم: "ليس لدي أي مشكلة مع المدرب، أنا هادئ للغاية وأتطلع إلى المستقبل".

جيان (33 عاما) يلعب حاليا في قيصري سبور التركي، وكان محط جدل كبير قبل أمم إفريقيا 2019.

حينها قرر المدرب جيمس كويسي أبياه تجريده من شارة القيادة وإعطائها لـ أندري آيو، مع جعل كوادو أسامواه نائبا للقائد.

ليستشيط جيان غضبا ويعلن اعتزاله دوليا، قرار تراجع عنه سريعا بعد تدخل رئيس غانا الذي هاتفه وأقنعه بالعدول عن قراره.

عاد جيان لـ غانا مع لقب جديد هو "القائد العام"، ولعب دورا ضئيلا في المشاركة على أرض مصر إذ دخل بديلا في مباراتي الكاميرون وتونس لمدة 48 دقيقة فقط في المجموع، بطولة ودعتها غانا من دور الـ16 بركلات الترجيح أمام نسور قرطاج.

جيان يمتلك إجمالا 107 مباراة دولية منذ عام 2003، سجل خلالها 51 هدفا.

اقرأ أيضا:

بالفيديو - بحضور بارز لـ صلاح.. ليفربول يرحب بـ نورويتش برباعية في افتتاح الدوري الإنجليزي

بالفيديو - تسجيل وصناعة في ملخص لمسات صلاح بافتتاح الدوري الإنجليزي

خروج أليسون مصابا.. الظهور الأول لـ أدريان مع ليفربول

الأهلي لـ في الجول: أحمد علاء إلى طلائع الجيش

إيهاب جلال يتحدث لـ في الجول عن الهزيمة بخماسية أمام الإنتاج.. والصفقات الجديدة لـ المصري

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك