سيسيه وبلماضي.. المواجهة الخامسة بين صراع 2001 وخبرات 2019

الخميس، 18 يوليه 2019 - 15:55

كتب : إسلام أحمد

جمال بلماضي بقميص مارسيليا وأليو سيسيه بقميص باريس سان جيرمان

مواجهة خامسة مباشرة بين جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر وأليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال تجمعهم في نهائي كأس الأمم الإفريقية مصر 2019.

للمرة الثامنة يتكرر النهائي بين فريقين سبق وأن التقيا سابقا في المراحل الأولى من البطولة، بعدما تواجدا ضمن المجموعة الثالثة من البطولة الحالية.

4 مواجهات مباشرة بين أليو سيسيه وجمال بلماضي جاءت جميعها على أرضية الملعب سواء داخل الميدان كلاعبين أو على الخطوط الفنية في 2019.

ورغم تشارك الثنائي في ارتداء قميص باريس سان جيرمان الفرنسي على فترات مختلفة إذا بدأ بلماضي مسيرته بقميص الفريق الباريسي موسم 1995-96، في حين لعب سيسيه لمدة 3 مواسم بملعب حديقة الأمراء في الفترة من 1998وحتى 2001.

FIlGoal.com يستعرض المواجهات المباشرة بين الثنائي الذي يسعى لقيادة منتخب بلاده للمجد.

اللقاء الأول: كلاسيكو

الكلاسيكو الفرنسي بين أولمبيك مارسيليا وباريس سان جيرمان ضمن الجولة الـ27 من الدوري الفرنسي لموسم 2000-2001 انتهى بفوز أنصار ملعب فيلودروم بهدف نظيف.

بلماضي صاحب القميص رقم 19 شارك في اللقاء كاملا مع مارسيليا أمام سيسيه متوسط الميدان الدفاعي لباريس الذي حصد بطاقة صفراء مبكرة في الدقيقة 4.

البديل إبراهيما باكايوكو سجل هدف التقدم لمارسيليا في الدقيقة 74، سيسيه دفع ثمن أفكار المدرب الهجومية وخرج بعد 4 دقائق من الهدف ليحل بدلا منه نيكولاس أنيلكا في مباراة انتهت بفوز الأوليمبيون بهدف نظيف.

اللقاء الثاني: الرد في الميدان

في أبريل 2001 تكرر اللقاء مجددا لكن على المستوى الدولي، السنغال أمام أنصارها في الجولة الخامسة ردت على تعادل مباراة الجولة الأولى، لتحقق انتصارا ثمينا أعادها مجددا للتنافس على بطاقة التأهل لكأس العالم 2002.

الحجي ضيوف تكفل بتسجيل الأهداف فدوّن ثلاثية في شباك ثعالب الصحراء، بينما حصل سيسيه على بطاقة صفراء أيضا في تلك المواجهة التي خاضها كلاهما كاملة.

اللقاء الثالث: بلماضي يحسمها

موسم 2001-2002 أصبح سيسيه لاعبا لمونبيليه، بينما ظل بلماضي بقميص مارسيليا، لتجمعهم مواجهة في الدور الثاني من كأس الرابطة الفرنسية.

التعادل السلبي حسم المواجهة طيلة 120 دقيقة، سيسيه شارك في اللقاء كاملا بينما حل بلماضي في الدقيقة 56 لأرضية الملعب.

الفريقان احتكما لركلات الترجيح لحسم التأهل والتي حسمها بلماضي بتسديده الركلة الأخيرة ليفوز مارسيليا بفضلها بنتيجة 4-2.

اللقاء الرابع: بلماضي يعرف كل شيء

بعد 18 عاما عاد الثنائي للمواجهات المباشرة بعدما ارتحلا كثيرا سواء بين الأندية أو في عالم التدريب.

بلماضي كشف أغلب أفكار سيسيه الخططية أثناء اللقاء الصحفي قبل مواجهة دور المجموعات بين منتخبي الجزائر والسنغال، بل وقال تشكيل السنغال المتوقع مشاركته والتغييرات التي قد يُجريها منافسه. (طالع التفاصيل)

مواجهة تفوق فيها الجزائري بالطول والعرض وحسمها بهدف وحيد ضمّن به التأهل وصدارة المجموعة بفضل هدف يوسف بلايلي من عمل فني ممتاز.

المواجهة الخامسة: من يفوز؟

تعد تلك المرة الخامسة التي يلتقي فيها مدربين محليين في نهائي كأس الأمم الإفريقية، والمواجهة الخامسة بين بلماضي وسيسيه.

الجزائر تستهدف اللقب الثاني بعد 29 عاما، بينما سيسيه يهدف تعويض بلاده عن ركلة الترجيج التي أهدرها في 2002 وأهدت اللقب للكاميرون، فمن يفوز؟

طالع أيضا

كاف يغير حكم نهائي كأس إفريقيا

رسالة من رئيس الزمالك إلى كهربا

تقرير: التماس من السنغال لإشراك مدافعها في نهائي كأس إفريقيا

الاتحاد يضم لاعب الزمالك

تقرير: زيدان قد يحضر نهائي كأس إفريقيا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك