احذري يا إفريقيا.. بطولة مصر بدأت الآن

الأربعاء، 26 يونيو 2019 - 23:52

كتب : فادي أشرف

مصر - الكونغو الديمقراطية

أدائنا ليس الأفضل لكننا ثابتين، بفضل لاعبينا و75 ألفا محتشدين في استاد القاهرة.

احذري يا إفريقيا.. بطولة الفراعنة بدأت الآن.

المنتخب المصري فاز على نظيره الكونغولي في الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا 2-0، حاصدا نقطته السادسة ومنفردا بصدارة المجموعة أمام أوغندا (4 نقاط)، زيمبابوي (نقطة واحدة)، الكونغو الديمقراطية بلا رصيد.

المنتخب تخطى أزمة عمرو وردة والأداء الأقل من المتوسط ضد زيمبابوي، وكان على الأقل أكثر إقناعا. هدفا القائد أحمد المحمدي والنجم الأول محمد صلاح ساهما في تحقيق الأهم، التأهل إلى دور الـ16، وبداية بطولة الفراعنة بشكل فعلي.

بدأ خافيير أجيري المباراة بنفس التشكيل الذي فاز على زيمبابوي في لقاء الافتتاح، أما فلوران إيبينجي فقرر إجراء 5 تغييرات أهمها مشاركة الهداف التاريخي لدوري أبطال إفريقيا، الخبير تريزور مبوتو.

الخطورة المصرية بدأت مبكرا، باختراق من محمود حسن "تريزيجيه" لكن الدفاع الكونغولي كان قويا أمام نجم قاسم باشا التركي.

سرعة المباراة ظهرت منذ البداية، حيث أخطأ أيمن أشرف في تشتيت كرة داخل المنطقة لتصل لمبوتو الذي سدد كرة قوية تصدى لها محمد الشناوي بثبات.

وفي الدقيقة 3، وصلت الكرة من طارق حامد إلى محمد صلاح في وضع شبه منفرد بمرمى الكونغو الديمقراطية، لكن تدخل مارسيل تيسيراند أبعد الكرة بعد تسديدة صلاح.

وبعد 3 دقائق، انطلق سيدريك باكامبو في مساحة فارغة يسار الدفاع المصري لكنه أنهى الهجمة برعونة.

ووضع تيسيراند استاد القاهرة في حالة رعب، بعد أن تابع رأسية مبوتو بقدمه ولكن في العارضة وسط الرقابة المصرية.

استفاق رجال خافيير أجيري بعد فرصة تيسيراند، ما أنتج عن حالة ضغط انتهت بالهدف الأول.

ركنية لعبها محمد صلاح قصيرة لعبد الله السعيد، أعادها لصلاح الذي لعب عرضية قوية سقطت أمام أحمد المحمدي، الذي سيطر على الكرة وسددها بوجه القدم الخارجي من داخل منطقة الجزاء مطلقا الفرحة المصرية الأولى بعد 25 دقيقة من عمر المباراة.

النشاط المصري استمر بركلة حرة مباشرة سددها صلاح ولكن تصدى لها الحارس فوتي ماتامبي بطريقة رائعة بعد 30 دقيقة.

وفي الدقيقة 33، بدأ الكونغوليون في الضغط مرة أخرى حيث حصلوا على ركلة حرة مباشرة لعبها مبوتو عرضية مرت من أمام تيسيراند دون خطورة.

ولكن بعد 40 دقيقة، أنقذ القائم الفراعنة مرة أخرى. فشل دفاعي في التعامل مع باكامبو وبولينجي مكن الأخير من تسديد كرة بالرأس ضربت القائم.

أجمل لقطات الشوط الأول بالتأكيد كان الهدف الثاني، تريزيجيه مر بالكرة من نصف ملعب الفراعنة إلى مناطق الكونغو الديمقراطية قبل أن يمرر لصلاح الذي سددها بشكل رائع في الزاوية القريبة معلنا الهدف الـ40 لصلاح دوليا، وإنهاء الشوط الأول بالتقدم المصري 2-0.

الشوط الثاني بدأ هادئا للغاية، حتى شارك أحمد حسن "كوكا" في مكان مروان محسن في الدقيقة 59. بعد 7 دقائق أثمر تعاون صلاح مع البديل الأول في انفراد كوكا لكنه سدد في الشباك الصغيرة.

وفي الدقيقة 68، شارك وليد سليمان مكان عبد الله السعيد، ونال محمد النني إنذارا للخشونة والاعتراض على الحكم.

وتصدى محمد الشناوي لكرة خطيرة في الدقيقة 76 من رأسية بولينجي، إلا أن الحكم فيكتور جوميز احتسب خطأ على المهاجم الكونغولي.

ونال محمود علاء إنذارا في الدقيقة 80 بعد خطأ على يانيك بولاسي، الذي سدد الخطأ القريب من منطقة الجزاء قريبا من مرمى الشناوي، لكن خارجه.

وبعدها بـ4 دقائق شارك علي غزال بدلا من أحد نجوم المباراة تريزيجيه، قبل أن ينال إنذارا في الدقيقة 86.

وأهدر صلاح شبه فرصة حيث انفرد بمدافع الكونغو الديمقراطية تيسيراند لكنه سدد في قدمه.

وتعرض طارق حامد لإصابة في الدقيقة 87، ولكنه لم يتأثر بها كثيرا وأكمل لقائه بشكل طبيعي، قبل خطأ غير مبرر من محمد الشناوي في الخروج من مرماه لتصل لبولاسي الذي يسدد كرة تغير اتجاهها وتبتعد عن المرمى.

ما تبقى في المباراة لم يشهد الكثير، لينتهي اليوم بفرحة مصرية، وإن كان المشوار مازال طويلا.

اقرأ أيضا

احذري يا إفريقيا.. بطولة مصر بدأت الآن

ماذا ينتظر مصر في دور الـ16؟ مواجهة متوازنة أو معركة مبكرة

جهد كبير وصناعة رائعة.. تريزيجيه رجل مباراة مصر والكونغو الديموقراطية

وائل جمعة يفتح النار على وردة: أفضل قرار لاتحاد الكرة منذ تعيينه هو استبعاده

مصدر باتحاد الكرة لـ في الجول: استبعاد وردة نهائي.. لن يرتدي قميص مصر مجددا

بالفيديو - أمتع تعادل بين زيمبابوي وأوغندا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك