أسود السنغال تظهر أنيابها لتنزانيا

الأحد، 23 يونيو 2019 - 20:52

كتب : أحمد العريان

السنغال تهزم تنزانيا

بين كبار البطولة، ربما السنغال الأفضل ظهورا إلى الآن بعد انتهاء نصف مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات.

فاز منتخب السنغال على تنزانيا "المتواضع" بهدفين مقابل لا شيء، ضمن مباريات الجولة الأولى لدور المجموعات من كأس الأمم الإفريقية على استاد الدفاع الجوي.

وصف المباراة

بدأ المنتخب السنغالي اللقاء ضاغطا من أجل الحسم المبكر، وكاد يتحقق ذلك منذ الدقائق الأولى.

سيل فرص

التهديد الأول كان في الدقيقة الثالثة. بينية خطيرة وصلت إلى بادوي نداي المتوغل إلى داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة نحو الشباك، لكن حارس المرمى تألق وتصدى للكرة ببراعة وأبعدها إلى خارج الملعب.

فرصة جديدة في الدقيقة السادسة. بينية خطيرة من كيتا بالدي إلى مباي نيانج المتوغل إلى داخل منطقة الجزاء، وواجه حارس المرمى وجهاً لوجه وسدد الكرة نحو الشباك، لكنها مرت من جانب القائم وخرجت إلى خارج الملعب.

كيتا بالدي انفرد مجددا في الدقيقة الـ11، لكن حسن خميس رمضان المدافع تصدى للكرة وأبعدها إلى رمية تماس.

وتوالت الهجمات. يوسف سبالي أطلق صاروخا في الدقيقة الـ13، لكن الكرة كانت سهلة على الحارس وتمكن من الإمساك بها.

ثم صاروخ جديد من نيانج هذه المرة في الدقيقة الـ16، لكن الكرة ارتطمت بالمدافع كيفين باتريك يونداني وخرجت إلى رمية تماس.

فترة هدوء

بدأ الهدود يسود أحداث اللقاء، ووسط الهدوء وصلتن تنزانيا لمرمى السنغال لأول مرة، فسدد مدثر يحيى في الدقيقة الـ18، لكن الكرة مرت من جانب القائم بسلام.

وتعرض ساليف ساني لإصابة قوية في الدقيقة الـ21، ليغادر الملعب محمولا على نقالة ويشارك شيخ كوياتيه بدلا منه.

في نفس الدقيقة سدد كاليدو كوليبالي رأسية قوية، لكنها مرت فوق المرمى بقليل.

إيجابية

وأخيرا أسفر الضغط السنغالي عن أهداف، فسجل كيتا بالدي هدفا في الدقيقة الـ28. كرات متبادلة بارعة بين لاعبي السنغال عند حدود منطقة الجزاء انتهت ببينية خطيرة من إدريسا جاي إلى كيتا بالدي المتوغل إلى داخل منطقة الجزاء على الجهة اليسرى، وسدد الأخير الكرة نحو الشباك معلناً عن إحراز هدف التقدم الأول لمنتخب السنغال.

وتواصل الضغط في الدقيقة الـ33، وسدد كوياتيه في اتجاه المرمى، لكن تصدى لها حارس المرمى وعادت مجدداً إلى لاعبي السنغال ليقوم إسماعيل سار بتسديد الكرة في الشباك، لكن حكم اللقاء احتسب لمسة يد على شيخ كوياتيه وألغى الهدف.

واستشعر إيمانويل إيمونيكي الخطر على فريقه، فأجرى أولى التبديلات في الدقيقة الـ44 بدخول فريد موسى بدلا من فيصل سالوم، لينتهي الشوط الأول بتقدم السنغال بهدف.

الشوط الثاني

الأسود تضغط مجددا

لم تختلف بداية الشوط الثاني عن الأول، فبدأ المنتخب السنغالي ضاغطا لإنهاء اللقاء.

وفي الدقيقة الـ50، حول كوياتيه رأسية، مرت بجانب القائم بقليل.

وسدد كيتا بالدي مجددا في الدقيقة الـ54، لكن الكرة وصلت سهلة في يد الحارس.

كرة عالية في الدقيقة الـ62 وصلت إلى إسماعيل سار المتوغل إلى داخل منطقة جزاء تنزانيا والذي حاول تسديد الكرة في الشباك، لكن حارس المرمى أنقذ الموقف وتمكن من الإمساك بالكرة بصعوبة.

وجاء الهدف الثاني في الدقيقة الـ64. ركنية لمصلحة السنغال تم تنفيذها إلى داخل منطقة الجزاء، وحاول الدفاع إبعادها إلى خارج المنطقة، لكنها وصلت إلى كيربين دياتا الذي سدد صاروخاً نحو يسار حارس المرمى، وسكنت الكرة الشباك معلنةً عن الهدف الثاني لمنتخب السنغال.

ورد إيمونيكي بتبديل ثان لتنزانيا في الدقيقة الـ66 بدخول توماس أوليموينجي بدلا من سايمون موسوفا.

أما أليو سيسيه مدرب السنغال، فأشرك سادا تيوب في الدقيقة الـ73 بدلا من كيتا بالدي.

وأطلق إسماعيل سار كرة قوية في الدقيقة الـ85، لكن الكرة مرت بسلام بجوار القائم وخرجت إلى خارج الملعب.

الدقائق المتبقية لم تشهد الجديد، لينتهي اللقاء بفوز السنغال بهدفين مقابل لا شيء.

وتصدر المنتخب السنغالي ترتيب المجموعة الثالثة مؤقتا، لحين إقامة لقاء الجزائر وكينيا.

المباراة الأخرى في المجموعة الثالثة ستكون بين الجزائر وكينيا في العاشرة مساء اليوم الأحد على استاد السلام.

ويلتقي منتخب السنغال في الجولة الثانية من البطولة مع الجزائر يوم الخميس المقبل.

اقرأ أيضا:

بالفيديو - الأسود تخطف هدية ناميبيا

رينار: تكرر مع المغرب ما حدث مع مصر في الافتتاح

بوصوفة أفضل لاعب في فوز المغرب على ناميبيا

منتخب مصر يوضح لـ في الجول حقيقة "سحب هواتف اللاعبين"

جيرالدو: تنظيم أمم إفريقيا رائع.. ونسعى للذهاب بعيدا في البطولة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك