بوروندي.. آن الأوان لكرة القدم أن توحد شعب السنونو

الجمعة، 31 مايو 2019 - 12:15

كتب : محمد سمير

منتخب بوروندي

"وحدتنا وروح الفريق سر نجاحنا، سجلنا اسمنا باعتبارنا أول جيل في البلاد يتأهل لأمم إفريقيا" تصريحات من سايدو براهينو نجم منتخب بوروندي وفريق ستوك سيتي الإنجليزي بعد التأهل التاريخي لأول مرة لبطولة أمم إفريقيا.

سايدو براهينو مثله مثل أغلب جيله عانى من حرب أهلية كبيرة في بلاده استمرت لمدة ما يقرب من 13 عاما بالإضافة لصراع البحيرات العظمى الشهير بين دول إفريقية مما اضطره للفرار مع أسرته إلى إنجلترا وحصل على حق اللجوء.

*صراع البحيرات العظمى* صراع إفريقي بين دول بوروندي ورواندا وأوغندا والكونغو الديمقراطية وتنزانيا تسببت في مذابح كبيرة بين تلك الدول.

"وحدتنا" هي أول كلمة لسايدو براهينو بعد التأهل التاريخي، اللاعب الذي فضل العودة واختيار منتخب بلاده بعد أن لعب مع إنجلترا في مراحل الشباب.

بدأت الحرب الأهلية في بوروندي في أكتوبر 1993 بعد أول انتخابات وطنية واستمرت بشكل رسمي حتى أبريل 2006 وراح ضحيتها ما يقرب من 300 ألف قتيلا كان من الوارد أن تجد فيهم أكثر من سايدو براهينو.

الحرب الأهلية في بوروندي بسبب انقسامات عرقية طويلة بين عرقيتي الهوتو والتوتسي، وبعد ما يقرب من 12 عاما ونصف العام من الحياة في الحرب الأهلية وقانون حظر التجول بدأت الحياة تعود في بوروندي رويدا رويدا.

ويتضح من تواريخ ميلاد لاعبي قائمة منتخب بوروندي أن جميع اللاعبين عاشوا تلك اللحظات الصعبة في بلادهم والتي استمرت ما تخطى 12 عاما.

وبعد التأهل التاريخي للمنتخب الذي لا يمتلك تاريخا يذكر أو علامة فارقة في كرة القدم، آن الأوان لتلك الرياضة أن توحد الشعب المنقسم تحت هدف واحد عند خوض منافسات أمم إفريقيا في مصر.

كرة القدم في بوروندي:

فلنبتعد عن الحروب وإراقة الدماء في بوروندي ونتجه لكرة القدم، ولكن قبل الحديث عن مدرب المنتخب ومشوار التصفيات وأبرز نجوم الفريق نستعرض معكم موقف بارز في بوروندي بسبب تلك اللعبة.

الموقف لا يتعلق بمنتخب بوروندي - المغمور بصورة كبيرة مقارنة بباقي المنتخبات الإفريقية - أو أندية القمة في البلاد لعدم وجود إنجاز يذكر لهم في تاريخ المشاركات القارية.

ولكن في فبراير عام 2018 أمر بيير نكورنزيزا رئيس بوروندي بحبس مسؤولين بالدولة بسبب كرة القدم، رئيس بوروندي الحالي يتولى قيادة البلاد منذ عام 2005 وحتى الآن وكانت له تصريحات بالرحيل بانتهاء ولايته الحالية في 2020.

نكورنزيزا يعشق رياضة كرة القدم ويحرص دائما على متابعتها وممارستها، وشارك في مباراة استعراضية في فبراير 2018 بإحدى مقاطعات البلاد، وكشفت وكالة "فرانس برس" أن اثنين من مسؤولي بلدية كيرومبا قاما بتدعيم صفوف فريقهما بلاعبين لاجئين من دولة الكونغو لمواجهة فريق الرئيس في تلك المباراة الاستعراضية.

وغضب رئيس بوروندي من التدخلات العنيفة ضده والتي تسببت في إسقاطه أرضا أكثر من مرة وأشعرته بالإحراج، مما دفعه لإيداع 2 من المسؤولين في السجن بتهمة "تدبير مؤامرة ضد رئيس البلاد".

تأهل مفاجيء وغير متوقع:

وبالحديث عن منتخب بوروندي، فقد وقع في المجموعة الثالثة بجوار منتخبات مالي والجابون وجنوب السودان، وبالطبع صبت كل التوقعات في مصلحة منتخبي مالي والجابون من أجل التأهل.

شارك منتخب الجابون في أخر نسختين وسبق له المشاركة في 7 بطولات سابقة من أمم إفريقيا، ولكن كل ذلك لم يشفع لإيقاف مفاجأة بوروندي والتأهل التاريخي.

افتتح بوروندي مشواره بفوز سهل على جنوب السودان بثلاثة هداف نظيفة، قبل أن يحقق مفاجأة بالتعادل خارج ملعبه أمام الجابون بهدف لكل منهما، وسجل هدف بوروندي نجم الهجوم سايدو براهينو، وفي الجولة الثالثة تعادل في مفاجأة جديدة أمام مالي سلبيا.

وفي الجولة الرابعة نجح منتخب بوروندي في خطف تعادل جديد أمام مالي قبل أن يكتسح جنوب السودان بخمسة أهداف مقابل هدفين في الجولة قبل الأخيرة.

وفي الجولة الأخيرة استضاف منتخب بوروندي نظيره الجابوني وكان التعادل كافيا لتأهل فريق السنونو، وبالفعل في مفاجأة كبرى تم إقصاء الجابون بعد التعادل بهدف لكل منهما ليتأهل منتخب بوروندي في إنجاز تاريخي وبدون أي هزيمة في التصفيات.

الإسكندرية تحتضن التأهل التاريخي:

يستضيف ملعب الإسكندرية مباريات المجموعة الثانية والتي تضم بجانب بوروندي منتخبات نيجيريا ومدغشقر وغينيا، وتشهد المجموعة تواجد السنونو ومنتخب مدغشقر في ظهورهما الأول تاريخيا.

يفتتح منتخب بوروندي مبارياته باختبار صعب أمام نيجيريا أحد أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب وذلك يوم 22 يونيو على ملعب الإسكندرية.

وفي الجولة الثانية يلتقي منتخب بوروندي بنظيره مدغشقر يوم 27 يونيو، إذ يسعى كل منهما في تحقيق فوز يتيح لهما الفرصة في التأهل للدور الثاني.

ويختتم منتخب بوروندي مباريات المجموعة أمام غينيا خارج الإسكندرية وتحديدا على ملعب السلام بالقاهرة يوم 30 يونيو وذلك بسبب إقامة المباريات في نفس التوقيت.

المدرب وطريقة اللعب:

وبعيدا عن المواقف السابقة نتجه للمنتخب الحالي من بوروندي الملقب بـ "السنونو" وصاحب الإنجاز التاريخي والذي يقوده المدير الفني الوطني أوليفير نيونجيكو صاحب الـ48 عاما.

*السنونو* في إشارة إلى طائر السنونو وهي فصيلة تنتمي إلى عائلة الطيور المهاجرة وتتراوح أطوالها من 18 إلى 20 سم وينتقل من جنوب السودان إلى جنوب إفريقيا.

ويبقى نيونجيكو مغمورا كما هو حال منتخب بلاده، إذ تولى قيادة بوروندي منذ عام 2016 لكنه سطر اسمه بحروف من ذهب بعد تحقيق إنجاز التأهل التاريخي لبطولة أمم إفريقيا.

ويعتمد نيونجيكو على طريقتي 3-5-2 و 4-3-3 في خوض المباريات، وكانت أبرز إنجازاته التتويج مع نادي فلامبيو دي ليست بلقبهم الوحيد في الدوري البوروندي موسم 2012 - 2013.

ويعتمد نيونجيكو المغمور تدريبيا على تشكيلة أغلبها من محترفين خارج الدوري البوروندي، ويؤمن نيونجيكو بالمفاجآت خاصة بعد تأهل بلاده في إنجاز تاريخي.

أبرز اللاعبين:

صدمة تنهي حلم فاتي:

مع التأهل التاريخي لمنتخب بوروندي بالتأكيد كل لاعب يمني نفسه بالتواجد في قائمة الفريق التاريخية.

وكان أحد أبرز هؤلاء اللاعبون هو فاتي بابي لاعب وسط منتخب بوروندي الذي عاد مجددا إلى تشكيل بوروندي بعد غياب 3 سنوات كاملة وكان حلمه المشاركة في بطولة أمم إفريقيا.

لعب فاتي لنادي بيدفيست الجنوب إفريقي قبل أن يفسخ الفريق تعاقد اللاعب في يناير بسبب معاناته من مشاكل في القلب.

نصح الأطباء فاتي بعدم ممارسة أي نشاط رياضي بسبب خطورة ذلك على حياته وخضوعه لعملية جراحية في القلب، لكنه رفض وتمسك باللعب واكتفى بالعلاج الإفريقي البدائي الذي يعتمد على السحر.

وعن ذلك قال بابي في فبراير الماضي: "رفضت العملية الجراحية لأنها ليست الحل الأمثل لي، لجأت لطريقة علاج إفريقية ولعبت 3 مباريات كاملة ولم يحدث شيء".

وبعد شهرين من علاجه الإفريقي سقط فاتي صاحب الـ29 عاما على أرضيه الملعب أثناء مباراة فريقه ريال كينجز بعد ربع ساعة من انطلاقها.

سايدو براهينو: قصة مؤثرة

كما أوضحنا سابقا أبرز أسماء لاعبي منتخب بوروندي إما ولدوا خارج البلاد أو هربوا كلاجئين بسبب الحروب وأبرزهم بالطبع ساديو براهينو الذي لعب لفرق وست بروميتش وستوك سيتي.

ونالت الحرب من والد براهينو وكان اللاعب طفلا لم يتعدى 4 سنوات وقتها وهربت بينما استمر في بوروندي وحيدا لمدة تقرب من 5 أو 6 سنوات يمارس هوايته في لعب كرة القدم التي يصنعها الأطفال عن طريق البلاستيك.

بعد 5 سنوات تقريبا تم العثور على عائلته براهينو التي سافرت وحصلت على حق اللجوء في إنجلترا ووصل اللاعب إلى أحد دور الرعاية هناك حتى تم التأكد من عائلته عن طريق الحمض النووي DNA.

وبالحديث عن طريقة وفاة والده قال براهينو سابقا: "لا أسأل عن ذلك، أعلم أنني سأعرف تفاصيل تحزنني لذلك لا أقوم بالسؤال".

لم يؤثر ذلك على عشق اللاعب لكرة القدم بالرغم من معاناته بسبب اللغة، والتحق براهينو بمدرسة رياضية هناك ولعب ألعاب القوى وظهرت مهاراته في كرة القدم.

تألق براهينو وأصبح لاعبا في صفوف منتخب إنجلترا للشباب تحت 21 عاما وحصل على جائزة أفضل لاعب شاب في إنجلترا عام 2014 وكان من نجوم فريق وست بروميتش.

انضم براهينو إلى منتخب إنجلترا الأول لكنه لم يشارك في أي دقيقة ومع تواصل اتحاد بوروندي معه وافق اللاعب على الفور في أغسطس 2018 وساهم في تأهل بلاده الأم في إنجاز تاريخي.

وكان لبراهينو تصريحات قبل انضمامه لمنتخب بوروندي بـ 5 سنوات وهو في طريقه لتمثيل منتخب إنجلترا قائلا: "بوروندي بلدي الأم وسأظل منتميا لها وفخور بذلك مهما حدث سابقا".

وتابع "إنجلترا منحتني فرصة ثانية للحياة وقدموا لعائلتي أسلوب حياة مختلف، إذا شاءت الأقدار اللعب للمنتخب الإنجليزي سألعب بنفس حماسي حال لعبت لبوروندي".

ولعب براهينو 133 مباراة في الدوري الإنجليزي وسجل 23 هدفا وصنع 4، بينما لعب 33 في دوري التشامبيونشيب وسجل 5 أهداف وصنع 3 آخرين.

طريق بوروندي:

بالتأكيد كل التوقعات تصب في مصلحة نيجيريا لتصدر المجموعة الثانية، ويمكن لبوروندي تحقيق مفاجأة شبيهة بمفاجأة التأهل للبطولة والصعود كثاني المجموعة.

وفي تلك الحالة يلعب منتخب بوروندي مع أول المجموعة السادسة التي تضم منتخبات الكاميرون وغانا وبنين وغينيا بيساو.

أما في حالة التأهل كأفضل ثوالث يواجه منتخب بوروندي وقتها أول المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات المغرب وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وناميبيا.

ويتضح من طريق بوروندي أن أفضل نتيجة متوقعه لبلاد السنونو هي الوصول لثمن النهائي مع صعوبة تحقيق ما هو أفضل من ذلك وبالطبع سيكون إنجاز تاريخي في حق الفريق الذي يخوض المنافسة للمرة الأولى في تاريخه.

وصرح نيونجيكو المدير الفني لمنتخب بوروندي بعد قرعة أمم إفريقيا "لا توجد لدي توقعات في التأهل، لإن الكرة لا تعترف بذلك، هناك مفاجآت دائما".

وأضاف "المجموعة ليست سهلة أو صعبة، المستوى متقارب بين الجميع لكن سنفكر في كل مباراة بمفردها".

وأتم عن المرشح للتتويج باللقب "لا أستطيع توقع ذلك أيضا، هناك فرق صغيرة تحقق بطولات، المفاجآت واردة".

وفي كل الأحوال آن الأوان لكرة القدم أن توحد منتخب السنونو بعد سنوات عصيبة من حروب أهلية قامت على أساس عرقي وأخرى إقليمية.

مصادر:

https://www.bbc.com/sport/football/43265299

https://www.newtimes.co.rw/sports/burundi-baggies-saido-berahino-story

طالع أيضا

هدية من مختار لـ الأهلي.. الزمالك يتعثر أمام الإنتاج

رد فعل ناري من رئيس الزمالك ضد جروس بعد التعادل مع الإنتاج

ماذا قال مختار مختار بعد التعادل مع الزمالك

تعرف على منافس الزمالك المقبل في الدوري

حازم إمام: مدافع الإنتاج كان مثل راموس

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك