بالفيديو - تأهل تاريخي لـ أتالانتا لدوري الأبطال في صحبة إنتر.. ميلان وروما يكتفيان بالدوري الأوروبي

الأحد، 26 مايو 2019 - 23:02

كتب : FilGoal

أتالانتا

تأهل أتالانتا إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، بانتصاره على ساسولو 3-1 في الجولة 38 –الأخيرة- من الدوري الإيطالي.

كما تأهل إنتر ميلان إلى دوري الأبطال بفوزه الصعب على ضيفه إمبولي بهدفين مقابل هدف واحد.

فيما اكتفى ميلان بالتأهل إلى الدوري الأوروبي، رغم فوزه الصعب على مضيفه سبال بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويصحبه في الدوري الأوروبي فريق العاصمة روما الذي تجاوز ضيفه بارما بهدفين مقابل هدف واحد.

أتالانتا حسم المركز الثالث برصيد 69 نقطة، ومن خلفه إنتر في المركز الرابع بنفس الرصيد، ويأتي ميلان خامسا برصيد 68 نقطة، وروما سادسا بـ66 نقطة.

فيما تسببت هزيمة إمبولي أمام إنتر في هبوطه إلى القسم الثاني، إذ احتاج إلى نقطة واحدة لضمان البقاء.

رصيد إمبولي تجمّد عند 38 نقطة في المركز 18، لينضم إلى الثنائي الهابط سلفا: كييفو فيرونا، وفروزينوي.

أتالانتا – ساسولو.. إنجاز تاريخي

إنجاز تاريخي تحقق لـ أتالانتا بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

فريق بيرجامو خاض 4 مغامرات أوروبية سابقة، مرتين في كأس الكؤوس، ومرتين في الدوري الأوروبي، آخرها موسم 1990\1991.

الموسم الرائع كاد يضيع بعد أن تقدم ساسولو في الدقيقة 19 بهدف دومينيكو بيراردي.

لكن دوفان زاباتا أعاد أتالانتا للواجهة في الدقيقة 35 مدركا التعادل بعد الكثير من الارتباك على خط المرمى.

الحلم صار حقيقة عندما سجل باو جوميز هدف التقدم لـ أتالانتا في الدقيقة 53 بعد أن تابع كرة مرتدة من حارس المرمى.

قبل أن يقتل ماريو باساليتش أي آمال للمنافسين، بتسجيله هدف أتالانتا الثالث بضربة رأسية، أمّنت التأهل التاريخي لدوري أبطال أوروبا، في مباراة أنهاها ساسولو بـ9 لاعبين بعد طرد بيراردي وفرانشيسكو مانيانيلي.

إنتر – إمبولي.. نجاة إيكاردي

رجال مدرب لوتشيانو سباليتي دخلوا المباراة بخيار "الفوز أو الموت" كما صرّح مدربهم بعد الهزيمة الرباعية القاسية أمام نابولي في الجولة الماضية.

وقد تحقق الفوز، حتى وإن اضطرت جماهير جوسيبي مياتزا إلى الانتظار حتى الدقيقة 51.

السنغالي كيتا بالدي دخل بديلا بين الشوطين، واحتاج إلى 6 دقائق على أرض الملعب ليقوم بمجهود فردي رائع، أعقبه بتسديدة متقنة هزت شباك إمبولي وأعطت التقدم للنيراتزوي.

ماورو إيكاردي الذي عاش أسابيع عصيبة هذا الموسم، تحصّل على ركلة جزاء في الدقيقة 58 بعد عرقلة من بارتلومي دراجوفسكي حارس مرمى إمبولي.

النجم الأرجنتيني المستبعد من قائمة منتخب بلاده في كوبا أمريكا، انبرى لتنفيذ الركلة، لكن دراجوفسكي صحح خطأه وتصدى لها، مبقيا على آمال إمبولي في العودة للمباراة وبالتالي تجنُب الهبوط.

وضع إيكاردي تأزم عندما سجّل الإيفواري الشاب حامد جونيور تراوري صاحب الـ19 عاما هدف التعادل لـ إمبولي في الدقيقة 75 بعد لحظات من خروج إيكاردي ودخول لاوتارو مارتينيز.

هدف كان كافيا لبقاء إمبولي، لكن البلجيكي رادجا ناينجولان كان له رأي آخر، فتابع كرة مرتدة من قائم الخصم وأودعها الشباك، معيدا إنتر للمقدمة في الدقيقة 81، ومنقذا رأس زميله إيكاردي، ومؤمّنا بطاقة إنتر في دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي.

سبال – ميلان.. إخفاق خامس

واحتاج ميلان إلى تعثُر أتالانتا أو إنتر لخطف مقعد دوري أبطال أوروبا، أمر لم يتحقق.

ليغيب ميلان عن دوري الأبطال للموسم الخامس على التوالي، أمر لم يحدث منذ ثمانينيات القرن الماضي.

ميلان سجّل أولا في الدقيقة 18 عن طريق التركي هاكان تشالهانوجلو بعد عرضية فران كيسي.

قبل أن يسجل كيسي الهدف الثاني بنفسه في الدقيقة 23 بتسديدة يسارية قوية من داخل منطقة الجزاء.

وعندما اعتقد لاعبو ميلان أنهم في طريقهم لفوز عريض، قلّص فرانشيسكو فيكاري الفارق لـ سبال في الدقيقة 28 بضربة رأسية بعد عرضية أليساندرو مورجيا.

في الشوط الثاني تلقى ميلان عقابا رأسيا جديدا، عندما أدرك الجزائري محمد فارس التعادل في الدقيقة 53.

لكن الإيفواري كيسي توج نفسه نجما للمباراة، بتسجيله هدف انتصار ميلان من ركلة جزاء في الدقيقة 65.

هدف لم يغن ولم يسمن من جوع، إذ اكتفى ميلان بالمركز الخامس وغاب عن دوري الأبطال في نهاية المطاف.

روما – بارما.. وداعية دي روسي

ذئاب العاصمة احتاجوا إلى معجزة لم تتحقق، فاكتفوا بالمركز السادس المؤهل للدوري الأوروبي.

المباراة حملت طابعا احتفاليا، فهي الأخيرة للقائد دانييلي دي روسي بقميص روما بعد 18 عاما من الوفاء.

روما تقدّم بتسديدة لويرنزو بيليجريني اليسارية في الدقيقة 35 التي اصطدمت بدفاع بارما.

في الدقيقة 82 حانت لحظة الوداع، عندما خرج دي روسي من الملعب، تاركا مكان لـ جنكيز أوندر.

بعد خروج دي روسي انفجرت المباراة بهدف جيرفينيو في الدقيقة 86 الذي أدرك به التعادل لـ بارما، وأسكت جماهير فريقه السابق، قبل أن يشير بيديه معتذرا.

لكن أفراد روما أصروا على تكريم دي روسي بالشكل المثالي، فسجل دييجو بيروتي هدف الفوز في الدقيقة 89 بعد عرضية أوندر.

اقرأ أيضا:

بيان رسمي – بتروجت: نرفض إقامة مباراة الجونة والإسماعيلي

مستشار الأهلي القانوني لـ في الجول: موعد نهائي لسداد كوليبالي غرامته وإلا الإيقاف مجددا

أجانب منسيون – حوار في الجول.. جودوين أترام: كنت من أفضل لاعبي العالم ومكاني ريال مدريد أو برشلونة

الإسماعيلي يعلن قائمته لمواجهة الجونة.. وراحة 15 يوما للفريق بعد اللقاء

سامبدوريا ينهي سلسلة نتائجه السلبية بإسقاط يوفنتوس في ختام الدوري

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك