خاص أجانب منسيون – حوار في الجول.. دي فونيه: مبوما تحدث معي عن الانضمام للأهلي فانتقلت لـ إنبي

الأربعاء، 22 مايو 2019 - 12:32

كتب : أمير عبد الحليم

دي فونيه

تأهل المهاجم الإيفواري فينسنت دي فونيه مع فريقه إنبي لنهائي كأس مصر 3 مرات، ولكن النادي البترولي لم يفز إلا في النهائي الذي غاب عنه المهاجم الذي قدم مستويات مميزة في الدوري المصري.. شيء لايزال عالقا في ذاكرة دي فونيه.

وانضم دي فونيه لإنبي في يناير 2007 من صفوف أسيك ميموزا بعد مشوار مميز مع بطل كوت ديفوار في دوري أبطال إفريقيا 2006 انتهى بصعوبة على يد الأهلي في نصف النهائي.

وجاء دي فونيه لإنبي لاعبا كبيرا بالفعل حيث كان توج بالدوري الإيفواري مع أسيك 4 مرات، وقدم مستويات مميزة مع النادي البترولي على مدار 7 سنوات ورغم ذلك لم يشارك في نهائي كأس مصر 2011 الذي فاز به فريقه على حساب الزمالك 2-1.

اقرأ كل الحلقات السابقة من أجانب منسيون

ويتحدث FilGoal.com مع دي فونيه عن كيف انضم لإنبي، مشواره المميز في الدوري المصري ولعنة الكأس التي طاردته.

  • كيف سارت مسيرتك بعد الرحيل عن مصر؟

أعلنت اعتزالي موسم 2015-2016 وعدت لكوت ديفوار وفتحت مكتبا هناك، حيث بدأت عملي كوكيل للاعبين.

  • لنعد إلى بدايتك في مصر، كيف لفت أنظار إنبي للتعاقد معك؟

تعاقدت مع إنبي من خلال شركة لوكالة اللاعبين في أوروبا، لكن هل تعرف أنني كنت سأذهب للأهلي أولا؟

  • حقا؟ وماذا حدث؟

كان ذلك عقب المشاركة مع فريقي أسيك ضد الأهلي في نصف نهائي دوري الأبطال 2006، ووقعت عقدا مع شركة لوكالة اللاعبين في أوروبا عن طريق الأسطورة باتريك مبوما الذي تحدث معي أولا عن أن الأهلي يريد ضمي وكان معه وكيل آخر من مصر.

والحقيقة لا أعرف ماذا حدث ولماذا توقفت الصفقة، لكنهما بعد ذلك تحدثا معي بشأن الانضمام لإنبي ووافقت.

  • هذا يعني أن الأهلي أغضبك مرتين عندما فاز على أسيك ثم بعدما تراجع عن ضمك، هل سعيت للانتقام من خلال إنبي؟

لا، لم أفكر بهذه الطريقة ولن أقول إنتقاما ولكنني فزت مع إنبي على الأهلي 3 أو 4 مرات وهذا يرضيني.

  • أراد الزمالك ضمك بعدما تألقت مع إنبي، ماذا حدث؟

بالفعل، الزمالك حاول ضمي مرتين في 2008 و2012 بحسب ما أتذكر، ولكن السبب الوحيد لعدم انتقالي إلى هناك كان رفض إنبي.

  • لماذا خرجت من قائمة إنبي في نهائي كأس 2011 الذي شهد التتويج التاريخي على حساب الزمالك؟

الغريب أنني شاركت في 3 نهائيات لكأس مصر، ولكن الوحيد الذي فاز به إنبي كان في غيابي.

ولا أعرف سبب غيابي عن هذا النهائي رغم أنني شاركت في كل المباريات قبلها وسجلت في ركلات الترجيح ضد المقاولون في نصف النهائي.

كان قرار الكابتن مختار مختار ولكنني لم أناقشه لأنه يعرف مصلحة الفريق ومن اللاعب الذي يستطيع أن يؤدي ما يطلبه في الملعب، والمهم أن إنبي فاز.

ولكن رغم ذلك كنت سعيدا جدا للنادي ولزملائي وكانت من أجمل اللحظات التي مرت علي في مصر.

  • هل هناك شيء تندم عليه خلال مسيرتك في مصر؟

نعم، كان ذلك خلال موسم 2008-2009 وكنا نمتلك فريقا جيدا ونحتاج الفوز على حرس الحدود من أجل الوصول للمركز الثالث، وسجلت هدفا عندما كانت النتيجة تشير للتعادل 1-1.

ولكن الحكم كان يدعى "ريشة" ألغاه واعترضت بمنحني بطاقة حمراء، وبعد طردي خسر إنبي المباراة.

  • كيف رحلت عن إنبي بعد كل هذه الرحلة المثيرة؟

كنت في إجازة في كوت ديفوار وبعدها تلقيت اتصالا من صديق وأخبرني بأن إنبي ينوي الاستغناء عني، والحقيقة كنت متفاجئا للغاية.

اتصلت بإدارة النادي وأخبروني بأنني لن أكون متواجدا معهم في الموسم المقبل، وشعرت بالمفاجأة لدرجة أنني لم اسأل عن السبب.

ولكن الأمور انتهت بشكل محترم، ووقعت لحرس الحدود بعدها لمدة موسمين لكنني اعتزلت بعد أول موسم لي.

  • ولماذا لم تكمل تجربتك مع حرس الحدود؟

كرة القدم غريبة بحق، رغم أنني كنت جديدا على الفريق وأتعامل مع زملاء جديد كما أنني كنت كبيرا في السن أبلغ 36 أو 37 سنة لكن عامي الأول في حرس الحدود كان أفضل من موسمي الأول مع إنبي.

سجلت مع حرس الحدود 4 أهداف خلال نفس الفترة التي سجلت فيها هدفا واحدا مع إنبي، ولكنني قررت الاكتفاء بما حققته.

  • في رأيك، لماذا لا يضم الدوري المصري عددا أكبر من اللاعبين الإيفواريين؟

يوجد العديد من اللاعبين الإيفواريين في مصر ولكنهم لا يشاركون في الدوري الممتاز.

خلال فترة لعبي، تواجد عدد أكبر من اللاعبين الإيفواريين ولكن الآن قل العدد لأن الدوري في كوت ديفوار لم يعد بنفس الجودة ولا يفرز لاعبين جيدين مثل الماضي.

  • ما أفضل ذكرياتك في مصر؟

لا أنسى المباراة الكبيرة التي قدمناها ضد الأهلي الذي كان فريقا رائعا وقتها، وخسرنا 4-3 بعدما طرد الحكم من إنبي لاعبين اثنين ولاعبا من الأهلي.

وطبعا التتويج بالكأس على حساب الزمالك.

  • ما هو أفضل أهدافك في مصر؟

أنا مهاجم ووظيفتي هي تسجيل الأهداف ومساعدة فريقي، ولكنني أحب هدفي في الإنتاج الحربي في كأس مصر.

  • من أفضل مدرب عملت معه؟

لا يمكن اختيار مدرب واحد ليكون الأفضل في مسيرتي ولكن هناك العديد مثل هاني رمزي وأنور سلامة وضياء السيد وحلمي طولان وطارق العشري وعبد الحميد بسيوني وحتى المدربين الأجانب استفدت من العمل معهم وساعدوني على تقديم أفضل ما لدي في الملعب.

ولذلك أريد توجيه الشكر لهم جميعا على تطويري ولزملائي على مساعدتي في الملعب.

  • من أفضل مدافع لعبت ضده؟

العديد من المدافعين، ولكنني سأختار وائل جمعة وهاني سعيد.

  • ما توقعاتك لكأس الأمم المقبلة في مصر؟

بالنسبة لي، أتوقع تتويج مصر بالبطولة.

منتخب مصر يضم مجموعة جيدة من اللاعبين ويشاركون مع بعض منذ فترة طويلة، وضمن هذه المجموعة تجد أفضل لاعب في القارة محمد صلاح القادر على صناعة الفارق في أي وقت.

  • وماذا تتوقع لمنتخب كوت ديفوار في كأس الأمم؟

الناس دائما تعرف أن كوت ديفوار يجب أن تمتلك فريقا جيدا، لكننا الآن نبني فريقا جديدا من جيل جديد من اللاعبين.

وبالتأكيد المنافسة ستكون صعبة في كأس الأمم، لكن في كرة القدم كل شيء ممكن، ولذلك دعنا ننتظر ونرى.

اقرأ أيضا

خبر في الجول – فرص أحداد أفضل من بوطيب لتعويض عمر السعيد ضد نهضة بركان

حوار في الجول – هاني رمزي: كيف نجامل؟ اخترنا من ينفذ تفكيرنا.. انظروا لفرنسا وهذا رهاننا

تشكيل الأهلي المتوقع – عاشور يعوض حمدي فتحي.. ولا تغييرات

مدرب المنتخب يكشف سبب ضم عبد الله السعيد ووليد سليمان.. وشيء يميز أبو الفتوح

طولان يتقدم باستقالته من تدريب الاتحاد..وطلعت يوسف الأقرب لقيادة مهمة النجاة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك