حكم بيراميدز والزمالك.. وصف المباراة "بالخطيرة" واعترف بخطأ ارتكبه وأثار غضب سولشاير

الإثنين، 22 أبريل 2019 - 23:48

كتب : FilGoal

نيلسين - حكم بيراميدز والزمالك

"لا أستطيع الإفصاح عن المباراة التي سأديرها لأنها مباراة تحمل مخاطرة كبيرة وتمثّل الكثير من الإثارة للدولة التي ستُلعَب فيها، لا أستطيع الإعلان عن المباراة قبل أن تُصدر الجهة المنظمة البيان بنفسها".

هكذا صرّح الحكم النرويجي أولا هوبر نيلسين قبل عدة أيام، والمباراة التي يقصدها: بيراميدز والزمالك.

لجنة الحكام في الاتحاد المصري لكرة القدم أعلنت عن إسناد صافرة مباراة بيراميدز والزمالك المؤجلة من الجولة 26 للدوري، لطاقم نرويجي بقيادة نيلسين. (طالع التفاصيل)

تصريحات نيلسين نقلتها المواقع النرويجية قبل 5 أيام من الآن، وجاءت في وقت واجه خلاله الحكم هجوما لاذعا بسبب المباراة الأخيرة التي أدارها في دوري بلاده.

13 أبريل كان تاريخ الأزمة، عندما فاز فريق فايكينج على ضيفه بران بهدفين مقابل هدف واحد، ونيلسين كان حكما للمواجهة.

فريق بران الخاسر في هذه المباراة طالب باحتساب 3 ركلات جزاء، ونيلسين أمر باستمرار اللعب في كل مرة.

بعد نهاية المواجهة، خرج فيتون بيريشا لاعب بران غاضبا للغاية، وصرخ على الحكم نيلسين بصوت مسموع في الطريق نحو غرفة خلع الملابس: "لقد فقدنا نقاط المباراة بسببك".

قبل أن يصرّح اللاعب للصحفيين في المنطقة المختلطة: "لقد حُرمت من ركلتي جزاء اليوم، واحدة عندما ركلني بيورشول، والأخرى عندما لكمني أوستبو في رأسي".

موقع VG النرويجي الذي نقل تصريحات اللاعب، نقل بدوره تصريحات نيلسين في نفس الأمسية، والتي شهدت أمرا غير مألوف.. نيلسين اعترف بأخطائه التحكيمية!

الحكم صرح في المنطقة المختلطة: "كرة القدم تحمل الكثير من المشاعر، خصوصا في مباراة دربي مثل هذه".

"ربما توجب علي احتساب ركلتي جزاء لـ بيريشا، لم أكن واثقا، بعد أن شاهدت الإعادة أتفق على الأرجح مع بيريشا".

شاهد اللقطات الجدلية

3 جولات كانت قد لُعبت حينها في الدوري النرويجي، ونيلسين ظهر في مباراة واحدة بكلٍ منها، قبل أن يتم إسناد مباراة روزنبورج وسترومسجوديست له حتى يحكّمها، ولكن حكم آخر أدارها في نهاية الأمر.

المباراة أقيمت بالفعل اليوم الإثنين، وقد سُحبَت إدارتها من نيلسين في قرار نفى الحكم الدولي النرويجي أن يكون له أي صلة بما حدث في مواجهة الدربي بين فايكينج وبران.

نيلسين صرّح لصحيفة VG: "قرار عدم إدارة مباراة روزنبورج وسترومسبجوديست ليس له علاقة بما حدث في المباراة الماضية".

مرجعا القرار إلى إدارته مباراة دولية رفض تحديدها: "لا أستطيع الإفصاح عن المباراة لأنها مباراة ستشهد مخاطرة كبيرة وتمثّل الكثير من الإثارة للدولة التي ستُلعَب فيها، لا أستطيع الإعلان عن المباراة قبل أن تصدر الجهة المنظمة البيان بنفسها".

وواصل نيلسين حديثه: "أنا حكم دولي منذ 2015 ولم أرفض أبدا إدارة أي مباراة. كنت مرحبا للغاية بإدارة مباراة روزنبورج وسترومسبجوديست، وكنت راغبا في إظهار أن أخطاء مباراة السبت الماضي لم تؤثر علي، بل ستدفعني لأن أكون حكما أفضل".

مختتما: "أود أن أشكر لجنة الحكام في الاتحاد النرويجي، لقد وثقوا في بنسبة 100% ودعموني طوال الوقت. كما وصلني دعما كبيرا في الأيام القليلة الماضية من العديد من الناس بعد المباراة. الانتقادات التي تلقيتها جعلتني أقوى على المستوى الشخصي".

أزمة مع سولشاير

قرارات الحكم قبل أيام لم تكن المرة الأولى التي يكون فيها تحت الأضواء في بلاده، بل حدث أن أثار أحد قراراته غضب أولي جونار سولشاير المدرب الحالي لـ مانشستر يونايتد.

حدث ذلك يوم 7 مايو 2018 وقتما كان سولشاير مدربا لفريق مولده، بعد مباراة انتهت بالتعادل 2-2 أمام ساربسبورج.

نيلسين أشهر بطاقة حمراء مباشرة في وجه ماتياس نورمان لاعب مولده قبل حوالي 20 دقيقة على النهاية، والقرار لم يعجب اللاعب الذي صرّح بعد المباراة في غضب: "أشعر أن الحكم كان متربصا بي اليوم".

ليأتي رد الحكم نيلسين بعد دقائق في المنطقة الصحفية المختلطة: "هذا ليس صحيحا".

ومضى ليبرر قراره: "طاقم الحكام مرتاح للقرار الذي تم اتخاذه، نورمان دهس منافسه عن عمد، هذا سلوك عنيف، العقوبة يجب أن تكون بطاقة حمراء، كان قادرا على تجنب دهسه ولكنه لم يقم بذلك".

أما المدرب سولشاير، فصرّح: "لا أعتقد أن نورمان استحق البطاقة الحمراء، لقد تعرض للعرقلة وفقد توازنه، لم يستطع التحكم في قدمه ولم ينظر إلى أسفل، كما أن الاصطدام لم يكن قويا، لا يمكن أن يتعرض أي شخص في العالم لإصابة بسبب لعبة مماثلة".

تسرُع

في 16 سبتمبر 2018 ورّط نيلسين نفسه في أزمة جديدة، ولكنه احتواها سريعا هذه المرة.

خلال مباراة بين ستارت وليلستروم في الدوري النرويجي، أشهر نيلسين بطاقة حمراء في وجه أحد لاعبي الفريق الضيف، قبل أن يكتشف أنه أخطأ في هوية اللاعب مع اعتراضات لاعبي الفريق.

نيلسين هرع وصحح قراره فورا وطرد اللاعب الآخر الذي ارتكب المخالفة.

قبل أن يصرّح بعد المباراة: "تعاملت مع الموقف بشكل سيئ، تسرعت في إشهار البطاقة، لحسن الحظ كان اللاعبون متيقظين وأخبروني أنني طردت اللاعب الخطأ".

مضيفا: "حظيت بفرصة تغيير قراري وفعلت ذلك على الفور".

اعتراف آخر

اعتراف نيلسين بعدم صحة قراراته قبل أيام لم يكن الأول من نوعه، بل حدث الأمر سابقا في 1 أكتوبر 2018 يوم أن فاز مولده على روزنبورج بهدف دون رد على مرأى ومسمع منه.

لاعبو مولده طالبوا باحتساب ركلة جزاء لصالحهم في الشوط الأول بعد عرقلة من حارس الخصم في حق أحدهم، لكن نيلسين أمر باستمرار اللعب.

ليخرج ويصرّح نيلسين في اليوم التالي لصحيفة أفتنبوستن: "نعم توجب علي أن أحتسب ركلة جزاء".

ويواصل: "الحكم يريد أن يتخذ قرارات آمنة بنسبة 100%، نقوم بتقدير بعض الأشياء مثل هوية الشخص الذي وصل للكرة أولا أو إن وقع التحام أم لا، وطالما لم أكن متأكدا من ذلك، فليس ممكنا أن أحتسب ركلة جزاء. ولكن الآن أرى أنه توجب علي احتساب الركلة حينها".

مختتما: "الحكام سيرتكبون الأخطاء دوما، لأننا بشر".

الزمالك وبيراميدز يتساويان في عدد النقاط برصيد 60 نقطة في صدارة الدوري المصري، مع فارق أهداف أكبر ومباراتين أقل للزمالك.

يمكنك اختيار تشكيل الزمالك في المباراة

اقرأ أيضا:

طاقم حكام نرويجي يُدير لقاء بيراميدز والزمالك.. لم يدر أي مباراة لفريق عربي

وكيله لـ في الجول: الأهلي فضل علاج رمضان صبحي في مصر بدلا من ألمانيا

"من المؤلم أن ترى جسدك يتحول لشيء يعيق نجاحك".. رامي عاشور يعتزل الاسكواش

ماذا يحدث في الدوريات العربية؟ إثارة سعودية وجزائرية وتونسية.. وسيطرة للوداد بالمغرب

الاتحاد التونسي: لم نطلب اللعب في القاهرة.. متمسكون بمدينة السويس المناضلة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك