برعاية وزارة الشباب والرياضة.. اتفاقية تعاون بين "لاليجا" ومنظمة الأمم المتحدة للهجرة

الخميس، 21 مارس 2019 - 17:33

كتب : زكي السعيد

ليجا

شهدت القاهرة توقيع اتفاقية تعاون بين مؤسسة الدوري الإسباني "لاليجا" وهيئة الأمم المتحدة للهجرة الدولية، تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة في مصر.

وحضر التوقيع كل من: عمرو الحداد مساعد وزير الشباب والرياضة، وبابلو باربارا جوميز نائب سفير المملكة الإسبانية في مصر، وخوان فوينتس فيرنانديز مفوض "لاليجا" في مصر، ولوران دي بويك رئيس بعثة منظمة الأمم المتحدة للهجرة الدولية في مصر.

الاتفاق سيعبّد الطريق لتعاونات مستقبلية بين المؤسستين، وجهود مشتركة لمناهضة التمييز العنصري في ملاعب كرة القدم، ورفع الوعي بشأن تحديات المهاجرين.

المراسم أقيمت في اليوم العالمي لمناهضة التمييز العنصري والذي يوافق 21 مارس من كل عام.

وصرّح الحداد في كلمته على هامش التوقيع: "تعلمون ما للرياضة من دور كبير في بناء شخصية الإنسان وتعلُم القيم النبيلة التي تتبناها الرياضة من تسامح وعمل جماعي".

واستدرك: "لكن السنوات الأخيرة شهدت خروجا عن القيم بعدما لعب السعي للفوز دورا في التعصب".

وواصل: "ومن هنا يبرز دور التثقيف الرياضي للجماهير وعناصر المنظومة من أجل نبذ العنف والتعصب والابتعاد عن الشغب والتحلي بالروح الرياضية".

أما باربارا الذي أناب عن السفير الإسباني في مصر، فشدد على قوة الدوري الإسباني "لاليجا" كواجهة لمملكته: "دائما ما أسعد بالمشاركة في فعاليات لاليجا، ليس فقط بصفتي عاشقا لكرة القدم، ولكن لإيماني بقوة الرياضة وتأثيرها، وقدرة لاليجا على إظهار الوجه الإيجابي لـ إسبانيا".

وأضاف: "عند ذكر إسبانيا، فأول ما يتبادر إلى الأذهان هو ريال مدريد وبرشلونة، يمكننا حتى رؤية المصريين يرتدون أقمصة الأندية الإسبانية، ليس فقط في القاهرة والإسكندرية، بل في شتى البقاع الأخرى، وهذا الأمر ينطبق على كل أنحاء العالم".

وأردف: "الأندية الإسبانية صارت أفضل سفير لـ إسبانيا، ومؤسسة لاليجا لديها دور فعّال في ترسيخ المبادئ الأخلاقية في المجتمع. لقد قامت هذه المؤسسة بالعديد من النشاطات لمساعدة الناس وحل مشاكلهم الاجتماعية ومحاربة التمييز العنصري منذ تأسيسها قبل 25 عاما".

وأتم مشيدا بدور روابط تشجيع الأندية الإسبانية في مصر: "دعوني في النهاية أوجّه التحية بشكل خاص لرابطتي تشجيع ريال مدريد وبرشلونة في مصر، هما المثال النموذجي لكيفية اتحاد المجتمعات وإيجاد الخصال المشتركة بينها، أعتقد أنهم يقومون بعمل رائع".

وفي كلمته، تباهى فيرنانديز فوينتس بعدد الدول الممثَلة في الدوري الإسباني، وأصر على تعديدها مبررًا: "هذه قائمة من البلدان الممثلَة في الدوري الإسباني هذا الموسم، أصررت على استعراضها لأن لاليجا لا تنتمي فقط إلى إسبانيا، بل إلى العالم أجمع".

وأضاف: "ولهذا السبب لاليجا لا تتسامح أبدا مع أي نوع من العنصرية، فقد عملنا بجد لتصدير الاحترام والمساواة بين لاعبينا وجماهيرنا بغض النظر عن النوع والأصل، ولهذا تسعد لاليجا بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لشئون الهجرة الدولية".

وكشف فوينتس فيرنانديز عن الإجراءات التي تتخذها منظمته للحد من العنصرية في ملاعب كرة القدم: "لدينا مجموعة من الإداريين يحضرون كل مباريات الدوري الإسباني بقسميه الأول والثاني في الموسمين الأخيرين، وهدفهم التأكُد من أن كل شيء يسير على ما يرام، مع رصد أي نوع من التعليقات العنصرية أو العدائية تجاه اللاعبين والحكام، ليتم الإبلاغ عنها والتوصية بتوقيع عقوبات".

كما أوضح دور الجماهير في الحد من العنصرية: "لدينا أيضا (Fan Inbox) يمكن للجماهير مراسلتنا عليه لو حدث أي سلوك عنصري في وجودهم، ونحن نقوم بالتحقيق في الأمر".

وأخيرًا حذّر دي بويك من خطورة التمييز العنصري ورهاب الأجانب في بعض المجتمعات التي تضم عددا كبيرا من المهاجرين.

دي بويك صرّح: "التمييز العنصري هو ظاهرة مؤسفة ومتزايدة في بعض البلدان، رهاب الأجانب يؤثر على المجتمعات الإنسانية في مختلف أنحاء العالم، والمهاجرون هم ضحايا أساسيون بالطبع".

وأضاف: "منظمة الأمم المتحدة لشئون الهجرة ممتنة لتوقيع الاتفاقية مع لاليجا التي تنضم لقواتنا في محاربة التمييز العنصري، والترسيخ لحقوق الإنسان في المجتمع".

واختتم دي بويك لافتًا إلى أزمة الإتجار باللاعبين الشبان عبر بعض المهربين الذين يتقاضون مبالغ مالية نظير وعود بتوفير فرص في أندية أوروبية،

وهي وعود لا تتحقق.

الاحتفال باليوم العالمي للتمييز العنصري بدأ في 1966، وذلك تخليدًا لذكرى 69 قتيلا استهدفتهم نيران الشرطة في مظاهرة سلمية بجنوب إفريقيا يوم 21 مارس 1960، تُعرَف باسم "مذبحة شاربفيل".

اقرأ أيضا

خبر في الجول - صعوبة بالغة في لحاق ثلاثي الأهلي بمباراة القمة

حوار في الجول - علي لطفي: الدربي يحسم اللقب بنسبة 60%.. ولقاء فيتا كلوب محطة فارقة لي

هازارد: أحاول الوصول لمستوى صلاح يوما ما

النساء والكرة – ماريا.. أم البطل التي كادت تقتله

ماذا يفعل الزمالك ضد فرق المغرب في إفريقيا؟ العلامة الكاملة في مصر وتتويج بالألقاب

ماذا يفعل الأهلي ضد فرق جنوب إفريقيا في الأبطال؟ تفوق دائم والوصول للنهائي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك