الصراع على المقاعد الـ10 الأخيرة.. كل احتمالات التأهل لكأس الأمم الإفريقية

الثلاثاء، 19 مارس 2019 - 10:42

كتب : عادل كُريّم

كأس الأمم الإفريقية

14 منتخبا ضمنوا تذاكر السفر إلى مصر في الصيف المقبل، بينما تبقت 10 مقاعد للمنافسة عليها.

نهاية الأسبوع الجاري تشهد إقامة 23 مباراة في إطار الجولة الأخيرة من تصفيات كأس الأمم الأفريقية مصر 2019.

مباريات يتحدد بعد نهايتها أسماء المنتخبات العشر الأخيرة التي ستتواجد في قرعة البطولة المقررة يوم الجمعة 12 أبريل المقبل بمنطقة سفح الأهرامات.

خمسة منتخبات عربية ضمنت مقعدها في النهائيات للمرة الأولى في تاريخ البطولة، رقم قد يرتفع إلى ستة في حالة نجاح ليبيا في التأهل على حساب جنوب إفريقيا بالجولة الأخيرة.

في السطور التالية نستعرض كل احتمالات التأهل بالمجموعات الاثني عشر.

المجموعة الأولى

ضمنت كل من السنغال ومدغشقر تأهلهما لكأس الأمم قبل الجولة الأخيرة.

السنغال الأولى برصيد 13 نقطة تستضيف مدغشقر صاحبة النقاط العشرة، فيما تلعب السودان مع غينيا الاستوائية ولكل منهما ثلاث نقاط في مباراتي تحصيل حاصل.

المجموعة الثانية

ضمنت المغرب تأهلها للنهائيات بعدما انفردت بالصدارة برصيد 10 نقاط، وستحل ضيفة على مالاوي الأخيرة صاحبة النقاط الأربعة في مباراة لن تؤثر على موقف الفريقين.

الكاميرون (8 نقاط) تستقبل جزر القمر (5 نقاط) في مباراة فاصلة. الفوز أو التعادل يعنيان تأهل حاملة لقب كأس الأمم 2017 الكاميرون، فيما تتأهل جزر القمر في حالة تحقيقها المفاجأة والفوز على الأسود بملعبها، حيث سيتساوى الفريقان وقتها في رصيد 8 نقاط، وتتأهل جزر القمر بفارق المواجهات المباشرة (مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1).

المجموعة الثالثة

مالي (11 نقطة) ضمنت تأهلها بالفعل، وتستضيف جنوب السودان الأخيرة والتي لم تحصد أي نقطة في مباراة تحصيل حاصل.

بوروندي (9 نقاط) تستضيف الجابون (7 نقاط) في مباراة تحديد من يرافق مالي إلى كأس الأمم. التعادل يعني تأهل بوروندي للمرة الأولى في تاريخها، بينما تحتاج الجابون للفوز فقط لتبلغ النهائيات التي استضافتها قبل عامين.

المجموعة الرابعة

الجزائر (10 نقاط) ضمنت التأهل. بنين تملك 7 نقاط فيما تتساوى توجو وجامبيا في رصيد خمس نقاط لكل منهما.

في الجولة الأخيرة تحل جامبيا ضيفة على الجزائر، فيما تستقبل بنين منتخب توجو.

في حالة فوز بنين تضمن التأهل مباشرة بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى. التعادل قد يكون كافيا أيضا لتأهل بنين بشرط عدم فوز جامبيا على الجزائر.

في حالة تعادل بنين وفوز جامبيا يتساوى الفريقان في رصيد 8 نقاط، وفي هذه الحالة تصعد جامبيا بفارق المواجهات المباشرة (فازت بنين بملعبها 1-0 بينما فازت جامبيا بملعبها 3-1)، وهي الحالة الوحيدة التي تؤهل جامبيا.

توجو تتأهل فقط في حالة عودتها من بنين بالفوز، حتى لو فازت جامبيا حيث سيتساوى الفريقان وقتها في رصيد 8 نقاط، وتتفوق توجو بالمواجهات المباشرة (فازت 1-0 وتعادلتا 1-1).

المجموعة الخامسة

نيجيريا (10 نقاط) ضمنت التأهل، وتستقبل سيشيل الأخيرة (نقطة واحدة) في مباراة تحصيل حاصل.

جنوب إفريقيا (9 نقاط) تحل ضيفة على ليبيا (7 نقاط) في مباراة فاصلة. التعادل يكفي أولاد جنوب أفريقيا للتأهل، بينما تحتاج ليبيا للفوز فقط لتصبح سادس ممثلي العرب في كأس الأمم 2019. المباراة تقام بمدينة صفاقس التونسية.

المجموعة السادسة

بعد القرار النهائي باستبعاد منتخب سيراليون وإلغاء نتائجه بسبب إيقافه من قبل الفيفا، ضمن منتخبا كينيا (7 نقاط) وغانا (6 نقاط) التأهل للنهائيات، وستكون مباراتهما في غانا لتحديد المتصدر فقط دون أن تؤثر على موقفهما من التأهل. إثيوبيا أنهت مبارياتها بنقطة وحيدة.

المجموعة السابعة

أقوى مجموعات التصفيات، ولم يحسم الأمر فيها حتى الآن. زيمبابوي تتصدر المجموعة برصيد 8 نقاط، تتبعها ليبيريا (7) والكونغو الديمقراطية (6) ثم الكونغو (5).

في الجولة الأخيرة تستضيف زيمبابوي الكونغو، بينما تستقبل الكونغو الديمقراطية ليبيريا.

زيمبابوي تتأهل في حالة الفوز أو التعادل، وهو نفس ما ينطبق على ليبيريا التي تتأهل في حالة الفوز أو التعادل دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى.

بينما لن تتأهل الكونغو الديمقراطية إلا في حالة تحقيقها للفوز فقط، وهو نفس موقف الكونغو التي تتأهل في حالة الفوز، حيث ستتفوق الكونغو وقتها على زيمبابوي بالموجهات المباشرة مع تساويهما في رصيد النقاط.

في حالة فوز الكونغو على زيمبابوي وتعادل ليبيريا مع الكونغو الديمقراطية ستتساوى منتخبات زيمبابوي وليبيريا والكونغو في رصيد ثمان نقاط، إلا أن المواجهات المباشرة هنا ستؤهل منتخبي الكونغو وليبيريا للنهائيات.

المجموعة الثامنة

ضمن منتخبا غينيا (11 نقطة) وكوت ديفوار (8 نقاط) تأهلهما للنهائيات بالفعل. كوت ديفوار تستضيف رواندا (نقطتين) بينما تستقبل إفريقيا الوسطى (5 نقاط) غينيا في الجولة الأخيرة.

تفوق كوت ديفوار على إفريقيا الوسطى بفارق المواجهات المباشرة (فازت كوت ديفوار 4-0 وتعادلتا سلبيا) يعني أن الموقف لن يتغير حتى لو فازت إفريقيا الوسطى وخسر منتخب الأفيال.

المجموعة التاسعة

موريتانيا (12 نقطة) ضمنت التأهل للمرة الأولى في تاريخها، بينما خرجت بوتسوانا (نقطة واحدة) من المنافسة. ويبقى الصراع على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة بين أنجولا (9 نقاط) وبوركينا فاسو (7 نقاط).

بوركينا فاسو تستقبل موريتانيا فيما تحل أنجولا ضيفة على بوتسوانا. فوز أنجولا يضمن لها التأهل، كما ستتأهل مباشرة في حالة عدم فوز بوركينا فاسو على موريتانيا.

بوركينا فاسو تتأهل في حالة فوزها مع خسارة أنجولا. في حالة فوز بوركينا فاسو وتعادل أنجولا يتساوى الفريقان في رصيد 10 نقاط، وفي هذه الحالة تتأهل بوركينا فاسو بفارق المواجهات المباشرة (فازت بوركينا بملعبها 3-1 بينما فازت أنجولا بملعبها 2-1).

المجموعة العاشرة

منتخبا مصر وتونس يتقاسمان الصدارة برصيد 12 نقطة لكل منهما، وضمنا التأهل للنهائيات (مصر كانت قد ضمنت التأهل قبل حتى إسناد تنظيم البطولة لها).

بينما خرجت النيجر (4 نقاط) وإي سواتيني (نقطة وحيدة) من التصفيات. النيجر تستقبل مصر وتونس تستضيف إي سواتيني في مباراتي تحصيل حاصل.

المجموعة الحادية عشرة

خرجت زامبيا من المنافسة بعدما توقف رصيدها عند 4 نقاط، فيما تتنافس منتخبات غينيا بيساو (8 نقاط)، ناميبيا (8) وموزمبيق (7) على بطاقتي التأهل.

غينيا بيساو تستضيف موزمبيق فيما تحل ناميبيا ضيفة على زامبيا.

موزمبيق تحتاج للفوز فقط لكي تضمن التأهل، وأي نتيجة أخرى غير فوزها تعني تأهل منتخبي غينيا بيساو وناميبيا، حيث تتفوق ناميبيا عليها بالمواجهات المباشرة (فازت ناميبيا على موزمبيق ذهابا وإيابا 1-0 و2-1).

في حالة فوز موزمبيق على غينيا بيساو سيكفي ناميبيا التعادل لتتأهل برفقتها.

الحالة الوحيدة التي تطيح بناميبيا هي خسارتها من زامبيا مع فوز موزمبيق، حيث ستتأهل غينيا بيساو في هذه الحالة لتفوقها على ناميبيا بالمواجهات المباشرة (فازت غينيا بيساو 1-0 وتعادلتا سلبيا).

المجموعة الثانية عشرة

أوغندا (13 نقطة) ضمنت التأهل. الصراع على البطاقة الثانية يضم ليسوتو (5 نقاط)، تنزانيا (5 نقاط) والرأس الأخضر (4 نقاط).

في الجولة الأخيرة تستضيف تنزانيا أوغندا، بينما تحل ليسوتو ضيفة على الرأس الأخضر.

تنزانيا تحتاج للفوز فقط بشرط عدم فوز ليسوتو على الرأس الأخضر، حيث تتفوق ليسوتو على تنزانيا بقاعدة المواجهات المباشرة (تعادلتا 1-1 وفازت ليسوتو 1-0).

ليسوتو ستتأهل في حالة الفوز بغض النظر عن نتيجة تنزانيا مع أوغندا، وقد يكفيها التعادل بشرط عدم فوز تنزانيا. الرأس الأخضر تتأهل فقط في حالة فوزها بشرط فشل تنزانيا في الفوز على أوغندا.

اقرأ أيضا:

الوحدة السعودي يعلن إقالة ميدو

مدرب المنتخب لصلاح: لا تفكر في الأهداف.. ليست مسطرة لقياس مستواك

المنتخب: استبعاد رمضان صبحي لأسباب غير فنية؟ كلام لا يستحق الرد عليه

أفضل 50 مدربًا في التاريخ من اختيار فرانس فوتبول

"القمة بين الزمالك والأهلي قد يتم نقلها من برج العرب"

مورينيو: شاهدت أبو تريكة في الملعب وهو يقود مصر للفوز بأمم إفريقيا 2008

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك