جورج هاجي.. حينما قرر مارادونا ضرب نسخته الرومانية

الثلاثاء، 05 فبراير 2019 - 15:37

كتب : هشام إسماعيل

جورج هاجي‎

لأن جورج هاجي أعسر، قصير، يراوغ أي خصم مهما كانت قوته، ويرتدي القميص رقم 10.. أطلقوا عليه لقب "مارادونا البلقان".. وقد ظل شبحا لدييجو حتى واجهه شخصيا، هنا تصادما صداما ممتعا لمشاهد كان محظوظا بوجود نجم مثله، بجوار ملك الأرجنتين.

ما أكثر أساطيرة كرة القدم الذين تركوا لنا ميراثا كبيرا لنتذكرهم به، ولا يوجد أفضل من الشهر الذين ولدوا فيه لنستعرض فيه كل ما قدموه لكرة القدم.

جورج هاجي أسطورة رومانيا وأحد أبرز لاعبي كرة القدم في الثمانينيات والتسعينيات حتى اعتزل كرة القدم مع مطلع الألفية الثالثة، يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ54.

ثورة

في أواخر الثمانينيات اندلعت الثورة الرومانية على الرئيس تشاوشيسكو لكن الكثير يعتقد أن الثورة الحقيقية هي التي قام بها جورج هاجي مع رفاقه خلال تلك الفترة بعد الصعود لبطولات كأس العالم 1990 و1994 و1998.

جورج هاجي والذي بدأ لعب الكرة في عصر الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا لقبوه بمارادونا البلقان (المنطقة التي تنتمي إليها رومانيا جغرافيا) نظرا للتشابه في طريقة اللعب إذ كان هاجي أعسرا وقصير القامة، يرتدي الرقم 10 ويراوغ الجميع.

البداية

هاجي بدأ مسيرته مع كرة القدم في صفوف فارول كونستانتا ومنه إلى ستيودينتيسك بوخارست الذي تألق فيه حتى لعبت الصدفة دورا محوريا في مسيرة اللاعب وهو في الـ22 من عمره وتحديدا عام 1987.

ستيوا بوخارست العملاق الروماني قرر استعارة هاجي لمباراة واحدة وهي كأس السوبر الأوروبي ليلعب أمام دينامو كييف في المباراة التي انتهت بفوز ستيوا بهدف نظيف ويمكنكم أن تخمنوا من هو صاحب الهدف، وبضربة حرة مباشرة ليوقع بطل أوروبا عقدا مع الموهبة الرومانية الساطعة عقدا طويلا.

وفي خلال 3 سنوات قدم جورج هاجي مستويات خيالية إذ سجل 76 هدفا في 97 مباراة على الرغم من كونه لاعب وسط أو صانع ألعاب كما قاده للفوز بـ3 بطولات دوري وبطولتي كأس كما قاده لبلوغ نهائي بطولة أوروبا عام 1989 قبل أن يخسرها أمام ميلان.

سطوع نجمه

هاجي كان بالفعل لاعبا دوليا منذ أن كان في الـ18 من عمره بعد أن مثل رومانيا لأول مرة عام 1983 أمام النرويج واستمر واحدا من الركائز الأساسية للمنتخب حتى قاده للوصول إلى كأس العالم 1990 في إيطاليا وذلك لأول مرة منذ 20 عاما.

أداء هاجي لم يساعد فريقه على تقديم أفضل من الوصول لدور الـ16 لأول مرة في تاريخهم بعد أن أطاح بهم المنتخب الأيرلندي بركلات الترجيح ويحرمهم من الوصول لربع النهائي.

صراع مع مارادونا

لكن تظل اللقطات الأشهر في مباراة رومانيا والأرجنتين بدور المجموعات حينما دخل في صراع داخل الملعب مع مارادونا واضطر الثنائي للعب بخشونة على بعضه طوال المباراة ونال هاجي إنذارا بسبب إحدى تلك التدخلات.

لكن بعدها انتقل جورج هاجي إلى العملاق ريال مدريد وسجل 20 هدفا فقط في موسمين وفاز مع الفريق ببطولة سوبر محلية فقط ليرحل بعدها إلى بريشيا عام 1992، نعم فريق صغير في إيطاليا لكن الكالتشيو وقتها كان جنة للاعبي كرة القدم إذ كانوا يفضلون أندية الوسط هناك أحيانا على برشلونة وريال مدريد وأندية القمة في إنجلترا.

هاجي هبط في الموسم الأول مع بريشيا قبل أن يمنحه المركز الأول في السيريا ب بالموسم الثاني ثم ذهب للولايات المتحدة الأمريكية لقيادة منتخب بلاده في مونديال 94.

نقطة التحول

في عام 1994 كان هاجي قد وصل لقمة نضجه الكروي وظهر هذا خلال كأس العالم والذي قاد فيه رومانيا للوصول إلى ربع النهائي كأبرز إنجاز في تاريخ المنتخب بعد أداء مذهل اختير بعده ضمن فريق البطولة.

هاجي له هدف شهير في تلك البطولة في شباك كولومبيا يعتبر واحدا من أفضل الأهداف التي سجلت في كأس العالم بعد أن خدع بذكائه أوسكار كوردوبا حارس كولومبيا في مشهد رائع.

بعدها انتقل هاجي إلى برشلونة ليضع اسمه ضمن اللاعبين القلائل الذين لعبوا لكل من العملاقين الإسبانيين، لكن التجربة لم تكن ناجحة أيضا بل تشابهت كثيرا مع تجربة ريال مدريد ليرحل عام 1996 للعملاق التركي جالاتا سراي.

جورج هاجي استعاد بريقه هناك من جديد وقاده للفوز بالدوري 4 مواسم من أصل 5 قضاها في تركيا بالإضافة لبطولتي كأس وبطولتي سوبر محلي.

لكن أبرز ما قدمه هاجي كان عام 2000 في سنواته الأخيرة عندما قاد جالاتا سراي للفوز بكأس الاتحاد الأوروبي على حساب أرسنال بركلات الترجيح ليهدي تركيا أول لقب قاري قبل أن يتوج معهم أيضا بلقب السوبر على حساب ريال مدريد.

على الناحية الدولية كان هاجي مازال يقود الثورة الرومانية ليصل المنتخب إلى كأس العالم 1998 لتصل رومانيا للمرة الثالثة على التوالي والأخيرة منذ اعتزال جورج هاجي، رومانيا صعدت للدور الثاني أيضا للمرة الثالثة بعد أن حلت ثانية في مجموعتها خلف إنجلترا لكنها خرجت على يد كرواتيا في دور الـ16.

هاجي أعلن اعتزاله كرة القدم عام 2001 ليتجه بعدها للتدريب لكنه لم يقدم إسهامات كالتي قدمها بيسراه وهو لاعب.

اقرأ أيضا:

الجوع دائما بداخلي فأنا لا أشبع أبدا.. أنا كريستيانو وهذه قصتي

لجنة المسابقات تقرر إيقاف حازم إمام مباراتين

حوار - سولشاير يتحدث عن استعادة هوية مانشستر يونايتد.. وغلطة كارديف

بيراميدز يعلن عن موعد وصول دياز إلى القاهرة لبداية مهمته مع الفريق

كلوب: أعلم سبب تصريحات بيليجريني الغاضبة

أجيري يوزع جهازه الفني على 4 دول لمراقبة لاعبي منتخب مصر

التعليقات
قد ينال إعجابك